• 15 يونيو 2024

البرلمان التركي: نتنياهو والمسؤولون عن الإبادة لن يفلتوا من المساءلة

قال رئيس لجنة العدالة في البرلمان التركي جنيد يوكسل، الأربعاء، إن القرار الذي اتخذته محكمة العدل الدولية بحق إسرائيل، يعني أن رئيس وزرائها بنيامين نتنياهو والمسؤولين عن الإبادة الجماعية في غزة، لن يفلتوا من المساءلة أمام القانون الدولي.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي، عقده يوكسل، النائب عن حزب العدالة والتنمية، مع عدد من النواب في البرلمان التركي بشأن قضية “الإبادة الجماعية” التي رفعتها جمهورية جنوب إفريقيا ضد إسرائيل أمام محكمة العدل الدولية.

وشدد على أن تركيا رحبت بقرار محكمة العدل الدولية الصادر بحق إسرائيل، مبيناً أن على تل أبيب الالتزام بقرار المحكمة.

وأشار رئيس لجنة العدالة في البرلمان التركي إلى أن محكمة العدل الدولية قضت بأنه يتعين على إسرائيل اتخاذ جميع التدابير لمنع الإبادة الجماعية في غزة.

وأكد أن قرار محكمة العدل الدولية يعتبر بمثابة أمر موجه إلى إسرائيل بشأن عدم ارتكاب إبادة جماعية في قطاع غزة.

وأضاف: “من الواضح أنه يتعين على إسرائيل أن توقف فورا العملية العسكرية في غزة من أجل تنفيذ الإجراءات الاحترازية التي صدرت من المحكمة”.

وفي 26 يناير/ كانون الثاني الجاري، أعلنت محكمة العدل الدولية رفضها طلب إسرائيل إسقاط دعوى “الإبادة الجماعية” في غزة التي رفعتها ضدها جنوب إفريقيا في ديسمبر/ كانون الأول 2023، وأمرت المحكمة تل أبيب باتخاذ “تدابير لمنع الإبادة وإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع”.

ورغم قرارات “العدل الدولية” الداعية إلى وقف الهجمات ضد الفلسطينيين، لا تزال إسرائيل تواصل هجماتها على قطاع غزة، وتبتعد عن اتخاذ خطوات لإنهاء المأساة الإنسانية.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على غزة خلفت حتى الأربعاء “26 ألفا و900 شهيد و65 ألفا و949 مصابا، معظمهم أطفال ونساء”، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا: غزة.. مقبرة جماعية لـ 100 فلسطيني كان يحتجزهم الجيش الإسرائيلي

اقرأ أيضا: فيدان: معاهدة مونترو تواصل دورها في ضمان أمن المنطقة


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading