• 19 يناير 2022
 اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا قيد التحديث 2021

اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا قيد التحديث 2021

اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا قيد التحديث 2021

تخطط كل من تركيا والمملكة المتحدة لمواصلة المباحثات في سبيل تحديث اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا خلال العامين المقبلين، لتشمل الاتفاقية قطاعات أكثر وخاصة قطاع الخدمات والزراعة والتكنولوجيا.

وتم توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا في 29 ديسمبر / كانون الأول 2020، بهدف زيادة العلاقات التجارية بين البلدين بناء على مبدأ الربح المتبادل.

وتمت اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا قبل أيام بالضبط من تصديق البرلمان البريطاني على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست).

اقرأ أيضاً: اللقاح التركي توركوفاك يثبت فعاليته ضد سلالة كورونا البريطانية أيضاً

ووفقاً لوكالة الأناضول التركية، فقد وقّعت بريطانيا اتفاقية تجارة مع الاتحاد الأوروبي في 24 ديسمبر 2020، بغرض التغلب على الخسائر المحتملة عقب خروج بريطانيا من الاتحاد، وقامت بعد 5 أيام بتوقيع اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا، حيث تعد تركيا التي تعد ثاني أهم شريك تجاري للمملكة المتحدة.

وبحسب هيئة الإحصاء التركية فقد بلغت قيمة الصادرات التركية إلى المملكة المتحدة في الفترة بين يناير / كانون الثاني وسبتمبر / أيلول العام الجاري؛ ما قيمته 9.7 مليار دولار، بزيادة 28.2% بالمقارنة مع ذات الفترة من العام الفائت.

فيما بلغت الواردات من بريطانيا إلى تركيا خلال الفترة المذكورة؛ 4.2 مليارات دولار، بزيادة 4.5% بالمقارنة مع ذات الفترة من العام الماضي.

Adv

اقرأ أيضاً: سليمان صويلو يبحث مع نظيرته البريطانية عدد من القضايا

وصرّح رئيس غرفة التجارة البريطانية في تركيا كريس غاونت، بأن العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين لم تتأثر عقب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بفضل اتفاقية التجارة الحرة بين تركيا وبريطانيا.

وأشار إلى أن التجارة بين تركيا والمملكة المتحدة استمرت بالرغم من التداعيات السلبية لتفشي وباء كورونا بعد مدة قصيرة من توقيع الاتفاقية.

وأوضح غاونت أن الشركات البريطانية ترى في تركيا بديل مناسب ومهم عن الصين ودول جنوب شرق آسيا من أجل الإنتاج أو التوريد، وذلك لقربها الجغرافي، والفترات القصير لتسليم البضائع.

اقرأ أيضاً: وثيقة أثرية بختم السلطان محمد الفاتح تسعى تركيا لاستعادتها من بريطانيا

وأضاف: “تمتلك تركيا بنى تحتية إنتاجية قوية، إضافة إلى الأيدي العاملة المدربة والتكنولوجيا”، موصياً الشركات العاملة في المملكة المتحدة بالتقارب أكثر مع تركيا.

والجدير بالذكر أن بريطانيا تعد ثالث أكبر دولة من حيث الاستثمارات الدولية المباشرة في تركيا في الفترة منذ عام 2020 وحتى نهاية شهر أغسطس / آب الفائت، بحجم استثمارات بلغت 12 مليار و81 مليون دولار، وذلك بحسب بيانات وزارة الصناعة والتكنولوجيا التركية.

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.