• 16 أبريل 2024

التعاون الخليجي يدعو المجتمع الدولي لإنهاء أزمة غزة

دعا أمين عام مجلس التعاون الخليجي جاسم البديوي، الأربعاء، المجتمع الدولي إلى التحرك لإنهاء الأزمة في قطاع غزة ووقف “العدوان الإسرائيلي الذي تجاوز كل المواثيق الدولية”.

جاء ذلك في كلمة له خلال جلسة حوارية مع المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية عقدت عبر تقنية الاتصال المرئي، بحضور المبعوث الخاص للاتحاد الأوروبي للشؤون الخليجية لويجي دي مايو، ومشاركة عدد من المسؤولين الأوروبيين وكبار المختصين في العلاقات الدولية بالمجلس.

أمين عام مجلس التعاون الخليجي
مجلس التعاون الخليجي

وفي كلمته، أكد البديوي على “ضرورة تحرك المجتمع الدولي لإنهاء الأزمة في قطاع غزة ووقف العدوان الإسرائيلي الخطير، الذي تجاوز وانتهك كل المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية”، حسب ما نشرته الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي على موقعها الإلكتروني.

وحذر البديوي من أن “الأوضاع الخطيرة في غزة وما آلت إليه أدت إلى اتساع رقعة عدم الاستقرار والأمن في المنطقة والعالم، وأصبحت لتداعيتها آثار سلبية غير مسبوقة”.

واعتبر أمين عام مجلس التعاون الخليجي أن ذلك “يستوجب منا جميعا التعاون والتكاتف والعمل الجماعي لوقف هذه الأزمة”، مشيرًا في الوقت ذاته إلى “الحاجة الملحة لتقديم الدعم الإنساني والإغاثي العاجل للمتضررين من الشعب الفلسطيني في القطاع”.

وتشن إسرائيل منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023، حربا مدمرة على قطاع غزة بدعم أمريكي، خلفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، وكارثة إنسانية ودمارا هائلا، ما أدى لمثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة “الإبادة الجماعية”.

وفي إطار هذه الحرب، تقيد إسرائيل وصول المساعدات الإنسانية إلى غزة؛ ما تسبب في شح بإمدادات الغذاء والدواء والوقود وأوجد مجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين في القطاع الذي تحاصره إسرائيل منذ 17 عاما، ويسكنه نحو 2.3 مليون فلسطيني في أوضاع كارثية.

وفي السياق، أشاد البديوي خلال الكلمة بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات الخليجية الأوروبية على كافة الأصعدة.

وشدد على ضرورة “تعزيز الحوار والتعاون” بين دول الخليج والاتحاد الأوروبي لمواجهة التحديات المشتركة ودعم الاستقرار في المنطقة.

ولفت إلى أن هناك العديد من الفرص الواعدة لبناء شراكة استراتيجية متينة من خلال تعزيز العلاقات الخليجية – الأوروبية.

واعتبر أن استمرار هذه الحوارات النقاشية ستسهم في تبادل وجهات النظر وتعزيز الفهم المتبادل للعمل المشترك من أجل تحقيق الأمن والاستقرار، وبما يصب في مصلحة تطوير العلاقات بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي.

ويسعى الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز شراكته مع دول الخليج، التي تحتل مكانة هامة في الاقتصاد العالمي، وأعلن في هذا الصدد، في يونيو/ حزيران 2023، تعيين وزير الخارجية الإيطالي السابق لويجي دي مايو مبعوثا خاصا له لمنطقة الخليج.

وقال المجلس الأوروبي (أعلى سلطة سياسية في الاتحاد الأوروبي)، في بيان آنذاك، إن مهام الممثل الخاص الجديد للاتحاد الأوروبي لمنطقة الخليج “ستتمثل في تطوير شراكة استراتيجية، أقوى وأكثر شمولا مع دول الخليج”.

اقرأ أيضا: أونروا: إسرائيل تواصل منعنا من تقديم مساعدات لشمال غزة

اقرأ أيضا: الصحة العالمية: وفاة 27 طفلاً في غزة منذ أكتوبر جراء سوء التغذية

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *