• 24 فبراير 2024
 التين الأسود المزروع في بورصة يحصل على شهادة مؤشر جغرافي عالمية

التين الأسود المزروع في بورصة يحصل على شهادة مؤشر جغرافي عالمية

حصل التين الأسود الذي يزرع في ولاية بورصة والذي يعتبر أفضل أنواع التين في العالم بسبب مذاقه وطول مدة صلاحيته، على “شهادة تسجيل مؤشر جغرافي”، وفق ما أعلنت بلدية الولاية في بيان يوم الاثنين.

 

وبعد هذا الإعلان، صرح “علي نور أقطاش”، رئيس بلدية بورصة، إن من المهم للغاية حماية موارد المدينة الغنية، من خلال شهادات تسجيل المؤشرات الجغرافية. وأوضح قائلاً:

“لدينا منتجات زراعية مهمة للغاية. ما علينا القيام به هو زيادة جودة منتجاتنا من خلال العمل والتعاون مع مزارعينا، والترويج لمنتجاتنا، وإيجاد اسم ومكان لهذه المنتجات في الأسواق العالمية”.

 

كما أشار “أقطاش” أنهم سيحضرون معرض برلين “فود لوجستيكا” 2019 ، الذي سيعقد في الفترة من 6 إلى 8 فبراير، وسيقومون بالتعريف بالمدينة ومنتجاتها الزراعية، ويقدمونها إلى العالم.

 

يذكر أن التين الأسود قد وجد مكانًا في الأسواق العالمية تحت العلامة التجارية “بلاك بورصة”، ويتم استهلاكه في جميع أنحاء العالم، خاصة في أوروبا ودول الشرق الأقصى وروسيا.

 

وقد بلغت صادراته نحو 38 مليون دولار في عام 2018 بأكثر من 17.010 طن تم شحنها إلى 42 دولة.

 

وتعد ألمانيا أكبر مستهلك للتين الأسود من العلامة التجارية “بلاك بورصة”، إذ تستورد ما يقرب من 6000 طن، وتأتي المملكة المتحدة وفرنسا وهولندا بالمرتبة الثانية.

 

ومن المعروف أن التين المزروع في بورصة، يتصف بمذاقه الحلو للغاية، ولونه الأزرق الداكن المائل للسواد من الخارج والوردي من الداخل.

 

أما المؤشر الجغرافي، فهو إشارة تُستخدم لمنتجات لها منشأ جغرافي معيَّن ومزايا أو سمعة تُنسب أساساً إلى ذلك المنشأ. وكي يطلق على هذه الإشارة اسم “مؤشر جغرافي”، يجب أن تعرِّف منتجاً بمنشئه في مكان بعينه. وينبغي أن تنسب أساساً مزايا المنتج وخصائصه أو سمعته إلى مكان المنشأ. ولعل اعتماد المزايا على منطقة الإنتاج الجغرافية تبيِّن الصلة الواضحة بين المنتج ومكان إنتاجه الأصلي، وفق الهيئة العالمية للملكية الفكرية.

 

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *