• 25 يوليو 2024

الجيش الوطني السوري يرفع علم تركيا ويؤكد على علاقات الأخوة

أكدت قوة القيادة المشتركة التابعة لـ الجيش الوطني السوري، على علاقات الأخوة مع تركيا، ورفع عناصر من الجيش علمها في الشمال السوري.

وعزز الجيش الوطني السوري (معارض) من تدابيره الأمنية في مناطق الشمال، حيث أرسل قوات عسكرية لتأمين المباني الإدارية المحلية، عقب بعض الأحداث والتطورات التي شهدتها المنطقة، الاثنين.

وفي بيان مصور صادر عن “القيادة المشتركة” المكونة من فصيلي “الحمزات” و”سليمان شاه” التابعين لـ الجيش الوطني السوري، قام عناصر الفصيلين برفع العلمين السوري والتركي على السارية.

وأرفقت مشاهد رفع العلمين بعبارة: “علمنا واحد، عدونا واحد. نحن إخوة”.

وفي وقت سابق، دعا الجيش الوطني السوري مواطنيه في المناطق المحررة إلى “تجنب الانجرار وراء أصحاب الفتن الذين يسعون لتخريب المؤسسات”، مشيرا إلى أنها “ملك للسوريين أنفسهم”.

بدورها، أدانت الحكومة السورية المؤقتة، بشدة الأعمال التي طالت العلم التركي، مطالبة بوقف عاجل لجميع الاعتداءات تجاه التواجد التركي في المناطق الخاضعة لسيطرة قوى المعارضة في سوريا.

وفي وقت سابق الاثنين، أعلن وزير الداخلية علي يرلي قايا، توقيف 67 شخصا يشتبه باعتدائهم على أملاك للسوريين في ولاية قيصري التي شهدت أعمال شغب عقب ادعاءات بتحرش سوري بطفلة سورية من أقاربه.

اقرأ أيضا: تركيا: تحقيقات حول منشورات تحريضية والمحاولات الاستفزازية ستفشل

اقرأ أيضا: وزير العدل التركي: فتح تحقيق في حادثة الاعتداء على العلم التركي


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading