• 24 فبراير 2024
 الحكومة التركية تصدر قرارات اقتصادية ومشاريع كبرى تمهيدا للانتخابات

الحكومة التركية تصدر قرارات اقتصادية ومشاريع كبرى تمهيدا للانتخابات

أصدرت الحكومة التركية مجموعة من القرارات الاقتصادية والمشاريع التي تمس المواطن التركي.

تأتي قرارات الحكومة التركية قبيل أشهر من الانتخابات العامة في البلاد.

وبعد الإعلان عن رؤية “قرن تركيا“، تواصل الحكومة التركية اتخاذ قرارت طموحة لتلبية مطالب مجموعات الناخبين المختلفة، من خلال رفع الحد الأدنى للأجور، والقرارات المتعلقة بخصومات الغاز الطبيعي، وحل مشكلة المتقاعدين، ورفع رواتب الموظفين، وغيرها من الإجراءات التي تسبق الانتخابات.

وتناولت صحيفة “صباح” في تقرير للكاتبة هلال كابلان، أبرز المشاريع التي نفذتها الحكومة في العام الماضي والتي لها أثر ملموس على المواطن التركي.

أكبر مشروع سكني في تاريخ تركيا

وفي نطاق حملة “بيتي الأول هو مكان عملي الأول” ، سيتم بناء 500 ألف وحدة سكنية اجتماعية و50 ألف مكان عمل من خلال إدارة الإسكان التركية (TOKİ)، بالإضافة إلى 250 ألف أرض صالحة للإعمار.

وبفضل المشروع، سيتم زيادة عدد وحدات الإسكان الاجتماعي إلى المليونين، وسيزيد عدد الأشخاص المستفيدين من هذه الوحدات السكنية إلى أكثر من 10 ملايين.

وسيؤدي المشروع إلى خفض أسعار المنازل والإيجارات في جميع أنحاء البلاد، وسيسهل امتلاك المواطنين للمنازل، كما ذكر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان سابقا.

زيادة الحد الأدنى للأجور

وقبيل انتهاء العام الماضي، أعلن أردوغان، رفع الحد الأدنى للأجور في تركيا إلى 8 آلاف و500 ليرة (455 دولارا)، اعتبارا من كانون الثاني/ يناير، بزيادة بنسبة 55 بالمئة عن المستوى المحدد في تموز/ يوليو وبنسبة 100 بالمئة عن كانون الثاني/ يناير الماضي.

كما أعلن الرئيس التركي الثلاثاء، عن رفع أجور موظفي الدولة والمتقاعدين بنسبة 25 بالمئة.

تثبيت المتعاقدين

بفضل لائحة جديدة، تم تثبيت 424 ألفا من أصل 520 ألف موظف من أصحاب العقود في القطاع العام.إلغاء قانون سن التقاعد

وأعلن الرئيس التركي، عن إلغاء شرط سن التقاعد، في خطوة تسمح لـمليونين و250 ألف مواطن تركي، بالتقاعد على الفور.

وتعد تلك المشكلة من المشاكل المزمنة من 20 عاما..

إلغاء سعر الفائدة وفروق التضخم عن قروض الطلاب

وفي تموز/ يوليو الماضي، أعلن أردوغان إلغاء فوائد القروض على مساكن الطلبة الحكومية، وديون مستحقة على الطلاب، واستفاد من القرار نحو مليون و392 ألفا و629 طالبا من مختلف الولايات.

وقال أردوغان إنه “بهذا القرار، سيتم إزالة أعباء تزيد قيمتها على الـ26 مليار ليرة عن شبابنا”، مشيراً إلى أن “الحكومة رفعت حجم القروض والمنح الدراسية 14 مرة في آخر 20 سنة”.

السيارة “توغ”

وتمكنت تركيا من تحقيق الحلم الذي دام 60 عاما، وسيشهد العام 2023 نزول السيارة المحلية إلى الشوارع.

وستطرَح أول سيارة كهربائية تركية الصنع في الأسواق في الربع الأول من عام 2023، يعقبها طرح أربعة طرازات أخرى في المستقبل.

وتخطط الشركة لإنتاج مليون سيارة كهربائية تركية الصنع بحلول عام 2030، وسيسهم المشروع بنحو 50 مليار دولار في الاقتصاد التركي على مدار الأعوام الـ15 المقبلة.

“بيرقدار قزل ألما”

وتعتبر “بيرقدار قزل إلما / Bayraktar Kızılelma” أول مقاتلة من دون طيار تركية الصنع.

والنموذج الأول من المقاتلة الحربية محلية الصنع، والتي تعتبر أحد أهم مشاريع الصناعات الدفاعية والتكنولوجية في تركيا، جرى نقله إلى خط التجميع النهائي.

وستكون المقاتلة الحربية المذكورة جاهزة خلال 2023، بعد إتمام أعمال التجميع، وسوف يتم تشغيلها للمرة الأولى في 18 آذار/ مارس  2023، لبدء إجراء الاختبارات الأرضية، بحسب تصريحات رئاسة الصناعات الدفاعية التركي.

710 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي

واكتشفت تركيا 405 مليارات متر مكعب من الغاز الطبيعي عام 2020، ومن ثم 135 مليارا في 2021، ووصل الحجم إلى 652 مليارا، قبل أن يبلغ 710 مليارات مع اكتشاف 58 مليارا إضافيا أعلن عنه مؤخرا.

وقال الرئيس التركي في تصريحات الأسبوع الماضي، إن “اكتشافاتنا الجديدة من الغاز الطبيعي (في البحر الأسود)، ستفتح الباب أمام اكتشافات مماثلة في الحقول الجيولوجية المجاورة بالمنطقة، وسنبدأ عمليات تنقيب جديدة في أقرب وقت”.

وذكر أردوغان أن القيمة الإجمالية لاحتياطيات الغاز الطبيعي المكتشفة من قبل تركيا في البحر الأسود، تبلغ نحو تريليون دولار وفق الأسعار الحالية.

حقل نفطي على جبل غابار بواية شرناق

وأثمرت الدراسات المسحية، التي بدأت في عام 2020 على جبل غابار، الذي كانت تتواجد فيه عناصر من منظمة العمال الكردستاني سابقا.

ويوم 12 كانون الأول/ ديسمبر، أعلن أردوغان اكتشاف حقل باحتياطي نفطي يبلغ 150 مليون برميل في جبل غابار.

ويتم استخراج 5300 برميل من النفط يوميا في المنشأة، حيث تم تشغيل 5 آبار فيها.

وأوضح أردوغان أن قيمة الاحتياطي المكتشف في هذا الحقل، وهو أحد أكبر 10 اكتشافات تمت في العالم خلال عام 2022، ما يقرب من 12 مليار دولار.

وأشارت الكاتبة كابلان، إلى أن المشاريع التي تشرف عليها الحكومة لم تنته، فقد بدأت سفينة التنقيب الرابعة “السلطان عبد الحميد” أعمالها مؤخرا، كما أنه جرى بناء أكبر منشأة لتخزين الغاز الطبيعي في أوروبا في منطقة سيليفري بإسطنبول.

سد يوسف إيلي.. الخامس عالميا

وافتتح أردوغان سد “يوسف إيلي” بولاية أرتفين شمال شرقي البلاج، ويعد الأعلى في تركيا والخامس عالميا بارتفاع يبلغ 275 مترا.

وسد “يوسف إيلي” سينتج طاقة سنوية قدرها مليار و900 مليون كيلوواط ساعة، وسيوفر قيمة مضافة للاقتصاد التركي بقيمة 5 مليارات ليرة (270 مليون دولار).

وستوفر “الطاقة المنتجة من محطة سد يوسف إيلي الكهرومائية الكهرباء لـ 2.5 مليون منزل، أو ستسد احتياج 750 ألف سيارة توغ محلية الصنع”، بحسب الرئيس التركي.

وقالت الكاتبة، إن الحكومة التركية تمكنت من تنفيذ اتفاقية إسطنبول للحبوب، وحلت أزمة الغذاء العالمية.

برامج دعم للمواطنين

ونفذت الحكومة برامج دعم استهلاك الغاز الطبيعي للمواطنين، وتم تقديم 402 مليون ليرة تركية لدعم أكثر من 544 ألف أسرة.

وزادت المساعدة الغذائية المقدمة للطلاب المقيمين في مساكن وزارة الشباب والرياضة إلى 1800 ليرة تركية شهريا (ما يقارب الـ10 دولارات).

وتم الانتهاء من 3930 مشروعا صناعيا في 12 مقاطعة، وبلغ حجم التجارة 30 مليار دولار في 19 منطقة حرة في تركيا، وجرى دعم أكثر من 8 آلاف مشروع بحث وتطوير بموارد 2.5 مليار ليرة تركية.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *