• 16 أبريل 2024

أكد المتحدث باسم الحكومة التركية، نائب رئيس الوزراء بكر بوزداغ، ضرورة إجراء تحقيق واضح بخصوص الهجوم الكيميائي في مدينة دوما التابعة للغوطة الشرقية بالعاصمة السورية دمشق.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي له عقب انتهاء اجتماع مجلس الوزراء في العاصمة أنقرة.

وأضاف “من المفيد إجراء تحقيق واضح والكشف عن ملابسات الحادث، وهذا موضوع مهم لدرجة لا يمكن تركه لادعاءات الأطراف”.

كما ذكر أنه من الهام جداً أن يجري المجتمع تحركاً مشتركاً بهذا الصدد، وقال “بالنظر إلى المعلومات الواردة من جهاز استخباراتنا، والأخبار والصور والمشاهد، فإنه من الواضح بشكل صريح استخدام أسلحة كيميائية، ولكن من المهم جداً قيام خبراء بالتحقيق في ذلك”.

وأشار إلى أن سوريا خرجت من كونها مسألة حسابات (مصالح)، وأضاف”حان وقت أن نقف جميعاً إلى جانب إنسانيتنا وضميرنا”.

وقتل 78 مدنياً على الأقل وأصيب المئات، السبت، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على دوما، آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

وحول عملية غصن الزيتون، أوضح أنه تم تحييد 4 آلاف و44 إرهابيًا في إطار العملية بمنطقة عفرين شمالي سوريا.

وبيّن أن القوات المشاركة في العملية أبطلت خلالها مفعول 102 لغماً، و739 عبوة ناسفة حتى اليوم منذ انطلاق العملية.

وأطلقت القوات المسلحة التركية والجيش السوري الحر، في 20 يناير/ كانون الثاني الماضي، عملية باسم “غصن الزيتون”، تمكنت، في 18 مارس/آذار الماضي، من تحرير كامل منطقة عفرين شمالي سوريا من الإرهابيين.

وتواصل قوات “غضن الزيتون” أعمال تمشيط وتفكيك مخلفات الجماعات الإرهابية، وخاصة “ي ب ك/ بي كا كا”، وتأمين عودة الأهالي إلى بيوتهم في عفرين.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *