• 14 يونيو 2024

الخارجية التركية: تعتبر قرار مجلس الأمن لوقف إطلاق النار بغزة خطوة مهم

قالت وزارة الخارجية التركية إن تبنّي مجلس الأمن الدولي مشروع قرار لوقف إطلاق النار في غزة، يعد خطوة مهمة لوقف المجازر التي ترتكبها إسرائيل ضد الفلسطينيين في القطاع.

جاء ذلك في بيان صادر عن الخارجية التركية، مساء الاثنين، تعقيبا على اعتماد مجلس الأمن الدولي مشروع قرار أمريكي لوقف إطلاق النار في غزة، بأغلبية 14 صوتا فيما امتنعت روسيا عن التصويت.

وأوضحت وزارة الخارجية التركية في البيان أنه من الضروري أن تتعهد إسرائيل بالامتثال لوقف إطلاق النار الدائم والتنفيذ الكامل لجميع بنود القرار المعني.

ورحّب البيان بالنهج “البناء والإيجابي” الذي اتبعته حركة حماس تجاه خطة وقف إطلاق النار.

وتابع بيان وزارة الخارجية التركية: “تتعهد تركيا بالمساهمة في الخطوات التي من شأنها ضمان إنهاء الحرب بشكل كامل، وانسحاب إسرائيل من كل قطاع غزة، والإفراج المتبادل عن الرهائن والأسرى، وعودة النازحين الفلسطينيين إلى غزة، وايصال المساعدات الإنسانية إلى القطاع بشكل كافٍ ودون انقطاع وإعادة إعمار غزة”.

وادّعت المندوبة الأمريكية بمجلس الأمن ليندا توماس غرينفيلد، أن إسرائيل وافقت على “صفقة شاملة قريبة من مقترح حماس تمهد لتسوية سياسية وتتيح إدخال مساعدات لغزة ووقف دائم لإطلاق النار وتبادل أسرى”.

ومساء الاثنين، أعلنت “حماس” استعدادها للتعاون مع الوسطاء للدخول في مفاوضات غير مباشرة (مع إسرائيل) حول تطبيق المبادئ التي نص عليها قرار مجلس الأمن، وأهمها “وقف دائم لإطلاق النار وانسحاب كامل من القطاع وعودة النازحين ورفض أي تغيير ديمغرافي”.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 2023 تشن إسرائيل حربا على غزة خلفت أكثر من 121 ألف فلسطيني بين قتيل وجريح، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل حربها رغم قرار من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح مدينة رفح جنوب القطاع، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

اقرأ أيضا: صحة غزة: ارتفاع حصيلة الشهداء إلى 37 ألفا و124 منذ 7 أكتوبر

اقرأ أيضا: فيدان: مقاومة الاحتلال بفلسطين صراع بين المستضعفين والظالمين


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading