• 22 فبراير 2024
 الخارجية التركية: موقف الغرب من أحداث غزة يمهد لتمزق جيوستراتيجي كبير

الخارجية التركية: موقف الغرب من أحداث غزة يمهد لتمزق جيوستراتيجي كبير

قال وزير الخارجية التركية هاكان فيدان، أمس الأربعاء، أن الموقف الغربي من العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة قد يؤدي إلى تمزق جيوستراتيجي كبير في العالم، جاء ذلك خلال اجتماع مع عدد من الصحفيين في العاصمة التركية أنقرة.

وأوضح فيدان: “ما حدث في غزة جعل الغرب والأوروبيين يفقدون فجأة كل سمعتهم وكل الفضل الذي راكموه. استهلكوا كل رصيدهم في عيون الإنسانية، وخاصة أجيالنا. لن يكون من السهل عليهم استعادة هذا”.

وتابع “خلافاً لموقفهم من القضية الأوكرانية-الروسية، فإن موقفهم من قضية غزة هو حيث يصل النفاق إلى ذروته. لا يمكنهم التحدث عن المبادئ والفضيلة والأخلاق. إنهم يتجاهلونهم تماماً. أرى أن كل هذا يمهد لتمزق جيوستراتيجي كبير”.

وأشار هاكان إلى أن المجتمع الدولي لم يبذل أي جهد لمنع العملية العسكرية الإسرائيلية والعدوان المتواصل على غزة، وهذا “بمثابة نقطة انهيار خطيرة للنظام”.

وتابع فيدان: “أعتقد أنه عندما يبدأ ميزان القوى في المنطقة التغير، فإن المواقف السياسية سوف تتغير أيضاً. وهذا ينطبق أيضاً على دول تلك المنطقة التي يُفترض أنها أقرب الأصدقاء للولايات المتحدة وإسرائيل”.

وقال وزير الخارجية التركية: “إنها مشكلة خطيرة أن تقدم الولايات المتحدة أو بعض الدول الغربية الدعم غير المشروط لإسرائيل. وفي المعادلة التي تقاتل فيها الولايات المتحدة نيابة عن إسرائيل، سوف ترغب دول المنطقة في تطوير قوة مضادة. أعتقد أن أولئك الذين لا يريدون أن تتكرر مجازر مثل تلك التي وقعت في غزة قد يسعون من الآن فصاعداً إلى الحصول على أسلحة وقوة كبيرة”.

وحول الدور التركي والعربي والإسلامي مما يجري، أوضح فيدان أن “بعض الممارسات أقدمنا عليها لأول مرة. باعتبارنا دولاً إقليمية ودول العالم الإسلامي، شكلنا مجموعة اتصال حول قضية غزة”.

وأكد أنه من المهم أن الضغط بشكل منهجي والحفاظ على نفس الموقف ووحدة الخطاب.

وتابع وزير الخارجية التركية: “نشرنا الأطروحة القائلة إنه سيكون من الأكثر فاعلية العمل معاً. نفذنا ذلك في حدود الوسائل الممكنة. وفي واقع الأمر، عقدت جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي قمة مشتركة لأول مرة. كما جرى قبول اقتراحنا في الإعلان الختامي للقمة”. كان هذا بياناً مهماً.

وزير الخارجية التركية: كل ما يحدث في المنطقة الآن مرتبط بشكل مباشر بالقضية الفلسطينية

وحول ما يجري من تصعيد في منطقة البحر الأحمر ومحاولات الولايات المتحدة تشكيل تحالف لمواجهة الحوثيين، قال الوزير التركي: “الهجمات على طرق الإمداد بمثابة معادلة أيضاً. والولايات المتحدة تحاول تشكيل تحالف لمواجهة ذلك وهي قضية تنطوي على تصعيد، أيْ توسع إقليمي، وهو بالضبط ما نلفت الانتباه إليه. هذه مسألة توسع إقليمي، وانتشار الحرب يشكل خطراً جسيماً”.

وأضاف وزير الخارجية التركية: “في نهاية المطاف، يبدو أن كل ما يحدث في المنطقة الآن مرتبط بشكل مباشر بالقضية الفلسطينية والمجزرة في غزة. إن انتشار هذه الحرب يشكل خطراً جسيماً. ونشرح ذلك للمجتمعات الغربية، وللمجتمعات الشرقية أيضاً”.

وتعليقاً على عملية اغتيال نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس صالح العاروري في بيروت، قال فيدان، “أعتقد أن الإسرائيليين يحاولون جاهدين عدم خوض حرب مع لبنان. ولكنني أقول ذلك دائماً. هذه الطريق هي طريق مسدودة. إذا حدث شيء من هذا القبيل، فإن هذه الحرب لن تنتهي بالطبع. على العكس من ذلك، إذا أريد للقضية أن تحل، فمن الضروري التركيز على السلام وحل الدولتين”.

وتابع وزير الخارجية التركية: “عندما تقول إنك ستقضي على التهديدات باستخدام القوة، فليس من الصعب التنبؤ بحدوث أشياء معينة هنا. عندما تنظر إلى العملية الإسرائيلية في لبنان، يوجد شيء من هذا القبيل. إنها لا تصيب هدفاً لحزب الله أو زعيماً في حزب الله، لكنها تبعث رسالة إلى لبنان مفادها أنني أحلق فوقك وأتبعك”.

اقرأ أيضا: فيدان: اذا اندلعت حرب بين إسرائيل ولبنان فلن تنتهي

اقرأ أيضا: السلطات التركية تحقق مع 34 موقوفًا بتهمة التجسس لصالح إسرائيل

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *