• 24 مايو 2024

الخارجية الفنلندية: الاجتماع الأول بين تركيا والسويد وفنلندا كان إيجابياً

أكد وزير الخارجية الفنلندية بيكا هافيستو في تصريح صحفي أمس الجمعة، أن الاجتماع الأول بين بلاده وتركيا والسويد كان إيجابياً، في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الدول الثلاث قبل شهرين.

وقال وزير الخارجية الفنلندية: “الاجتماع في هلسنكي يعد الأول بين البلدان الثلاثة بعد لقائها في قمة مدريد لحلف الناتو“.

بدورها أوضحت الخارجية الفنلندية في بيان: “ناقش ممثلي الدول الثلاث في الاجتماع تنفيذ الاتفاقية الثلاثية الموقعة في إطار قمة الناتو الأخيرة بمدريد”.

وأكد الخارجية الفنلندية: “الاجتماع أتاح فرصة لمناقشة نماذج متابعة الاتفاقية والإجراءات التي التزمت الدول الثلاث بتنفيذها”.

من جهته، قال وزير الدولة الدائم بوزارة الخارجية الفنلندية يوكا سالوفارا في تصريح لصحيفة داجينز نيهتر السويدية: “فنلندا وتركيا توصلتا إلى إجماع عميق خلال الاجتماع”.

وأضاف: “تركيا لم تقدم مطالب تسليم مطلوبين جديدة إلى فنلندا خلال الاجتماع”.

واستضافت العاصمة الفنلندية هلسنكي الاجتماع الأول للآلية المشتركة الدائمة بين البلدان الثلاثة، المشكّلة في إطار مذكرة التفاهم الثلاثية خلال قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) في 28 يونيو/ حزيران الماضي.

يُذكر أنه في أواخر حزيران/يونيو الماضي، وقعت تركيا والسويد وفنلندا مذكرة تفاهم بشأن عضوية البلدين الأخيرين في الناتو، على هامش قمة الحلف في العاصمة الإسبانية مدريد، وتعهدت كل من السويد وفنلندا بالتعاون التام مع تركيا في مكافحة التنظيمات الإرهابية في المذكرة الثلاثية.

اقرأ أيضا: خلوصي أكار: عملياتنا العسكري شمال سوريا منعت إقامة الممر الإرهابي

وجاء في نص المذكرة: “السويد وفنلندا تتعهدان بالتعاون التام مع تركيا في مكافحة تنظيم “بي كي كي” الإرهابي وعدم توفير الدعم لتنظيمي بي واي دي/ واي بي جي وغولن”.

وجرى توقيع المذكرة بعد انتهاء اجتماع رباعي ضم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ونظيره الفنلندي “ساولي نينيستو”، ورئيسة الوزراء السويدية “ماغدالينا أندرسون”، وأمين عام حلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، في العاصمة الإسبانية مدريد.

وانعقد الاجتماع الرباعي في مركز مؤتمرات مدريد “IFEMA” الذي يستضيف قمة زعماء الناتو بين 28 و30 يونيو/ حزيران الجاري.

وجرى الاجتماع الذي استضافه ستولتنبرغ بعيدا عن عدسات وسائل الإعلام، واستغرق ساعتين.

وشارك أيضا في الاجتماع من الجانب التركي، وزيرا الخارجية “مولود تشاووش أوغلو”، والدفاع “خلوصي أكار”، ورئيس الاستخبارات “هاكان فيدان”، والمتحدث باسم الرئاسة “إبراهيم قالن”، ورئيس دائرة الاتصال “فخر الدين ألطون”.

وفي 18 مايو/ أيار الماضي، تقدمت السويد وفنلندا بطلب رسمي للانضمام إلى الناتو، بعد أن سرّعت الحرب الروسية ضد أوكرانيا باتخاذ قرار المضيّ في هذا المسار.
وأوضحت المذكرة: “فنلندا والسويد بمنع أنشطة “بي كي كي” وجميع المنظمات الإرهابية الأخرى والأفراد المرتبطين بها”.

وأضافت: “السويد وفنلندا تدينان بشكل واضح وصريح لكافة هجمات التنظيمات الإرهابية ضد تركيا”.

وأكدت أن: “الناتو هو حلف يقوم على أسس الدفاع والأمن المشترك، مضيفة أن تركيا والسويد وفنلندا تلتزم بالمبادئ والقيم المذكورة في اتفاقية واشنطن للحلف”.

اقرأ أيضا: روسيا تسترد منظومة الدفاع الجوي S-300 من سوريا

محرر مرحبا تركيا

اترك رد