الخرطوم وأنقرة ترتبان لاجتماع مجلس التعاون الإستراتيجي المشترك

 الخرطوم وأنقرة ترتبان لاجتماع مجلس التعاون الإستراتيجي المشترك
إعلان

بحث السودان وتركيا، أمس الأربعاء، ترتيبات اجتماع مجلس التعاون الإستراتيجي المشترك، بقيادة الرئيسين رجب طيب أردوغان وعمر البشير.

 

جاء ذلك خلال لقاء في الخرطوم جمع وزير الدولة في الخارجية السودانية أسامة فيصل والسفير التركي بالخرطوم عرفان نذير أوغلو.

Ad

 

يعقد اجتماع مجلس التعاون الإستراتيجي في أنقرة، ديسمبر/ كانون الأول المقبل، وهو الأول للمجلس.

Ad

 

وقالت الخارجية السودانية، في بيان، إن اجتماع فيصل ونذير أوغلو تطرق إلى جوانب العلاقات الثنائية والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

 

خلال زيارته للخرطوم، في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اتفق أردوغان مع البشير على قيام شراكة إستراتيجية بين البلدين.

Ad

 

أنشأ الرئيسان مجلس التعاون الإستراتيجي رفيع المستوى، برئاسة مشتركة بين البلدين ليتم من خلاله تحديد العلاقات الإستراتيجية وتطويرها في شتى المجالات.

 

تم ضمن هذا المجلس تكوين مجموعة تخطيط إستراتيجي مشتركة، برئاسة وزيري خارجية البلدين، بهدف ترقية آفاق التعاون.

 

يُذكر أن العلاقات بين الخرطوم وأنقرة تشهد حراكًا كبيرًا منذ زيارة أردوغان للسودان، برفقة 200 من رجال الأعمال، حيث شهد توقيع 22 اتفاقية متنوعة بين البلدين.

 

تطورت العلاقات بين البلدين، خلال العقدين الماضيين، وتحديدًا منذ وصول حزب “العدالة والتنمية” إلى السلطة بأنقرة، عام 2002، حيث وضع خطة لتعزيز التواصل مع البلدان الإفريقية.

 

 

 

المصدر: Daily Sabah العربية

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.