• 20 يونيو 2024

الدراسة في تركيا.. المميزات والجامعات والحياة فيها

لماذا يفضل الطلاب الدوليون الدراسة في تركيا؟

إذا كنت ترغب في الدراسة في تركيا، هناك ثلاثة خيارات للانضمام إلى الجامعات التركية.

أولا: الجامعات الخاصة في تركيا

تعتبر الجامعات الخاصة جامعات فريدة لا يتم طلب أي اختبارات قبول للقبول فيها، ولا تشترط سوى شهادة الثانوية للقبول. تحتل الجامعات الخاصة التركية مكانة عالية بين جامعات العالم وتوفر جميع التخصصات المطلوبة للطلاب.

تتاح الفرصة للدراسة في تركيا باللغتين الإنجليزية والتركية، ومعظم الجامعات تستخدم اللغة الإنجليزية كلغة أساسية للتدريس بنسبة 100%.

ثانيا: الجامعات الحكومية في تركيا

تحتل الجامعات الحكومية في تركيا مراكز متقدمة على المستوى العالمي والمحلي، حيث تعد بمثابة أفضل الجامعات في جميع أنحاء العالم، وذلك يتباين من جامعة إسطنبول إلى جامعة الشرق الأوسط التقنية وجامعة إسطنبول تكنيك.

تتوقف عملية اختيار الطلبة الدوليين للجامعات الحكومية على معايير وشروط محددة، حيث تسعى إلى اختيار الأفضل من بينهم.

يجب على كل الذين يهتمون بالدراسة في تركيا أن يتذكروا أن هناك جامعات كثيرة تقيم الطلاب باستخدام اختبار القدرات (YÖS)، أو بأساليب مثل اختبار السات الأميركي في نسخه المختلفة، سواء النظام الأول أو الثاني، و المقارنة بين طالب وآخر للاختيار من بينهم يستحق التحصيل في هذه المؤسسة التعلمية على حساب نتائجه في ثانوية (Baccalaureate).

يتمثل اختبار اليوس YÖS في اختبار محلي تركي موجه للطلاب الأجانب ومطلوب منهم إجراؤه حتما لأنه يعد شرطا أساسيا للقبول في معظم الجامعات الحكومية. ولا بد من التحضير للاختبار قبل فترة لا تقل عن ستة أشهر قبيل بدء مواعيد التقديم في هذه الجامعات، وذلك بهدف الحصول على أفضل درجة يمكنك من تحقيقها.

تعتمد قبولك في الجامعة الحكومية على تحقيق درجة عالية في اختبار اليوس، وهو يتضمن عدة مواد من بينها الرياضيات وعلوم الهندسة، بالإضافة إلى أسئلة ذكاء IQ.

يجب التأكيد على أن لكل جامعة حكومية شروطها المحددة بشأن القبول والتنافس بين الطلاب، كما أن هناك بعض الجامعات تفرض إختبار يوس خاص بهم على الطلاب.

ثالثا: المنح التركية المجانية

تمنح الحكومة التركية منحا للطلاب الدوليين من جميع دول العالم.

تعد المنحة التركية واحدة من أشهر برامج المنح عالميا، كونها تشمل تقريبا جميع التخصصات وكل مراحل الدراسة، بالإضافة إلى أنها منحة ممولة بالكامل من قبل الحكومة التركية.

تقدم الحكومة التركية ما لا يقل عن 4000 منحة دراسية سنويا، مما يؤدي إلى ارتفاع معدل القبول للمتقدمين. تعتبر الجامعات في تركيا من بين أفضل الجامعات في الوقت الحالي حيث يتم تصنيف العديد منها بدرجة عالية وهناك العديد من الجامعات في تركيا التي تحتل المرتبة بين أفضل 100 جامعة في العالم.

مميزات الدراسة في تركيا

بفضل زيادة عدد الجامعات من 76 جامعة إلى 146 جامعة في السنوات العشر الماضية، أصبحت كافة المدن التركية تتميز بوجود جامعات وكليات. وأظهرت الأرقام أن عدد الطلاب الجامعيين قد ازداد إلى 3 ملايين و107 آلاف طالب في عام 2010، مقارنة ب 2 مليون و949 طالب في الماضي، بالإضافة إلى وجود حوالي 77,100 طاقم تدريس جامعي.

يذكر أنه تم اختيار 6 جامعات تركية ضمن قائمة أفضل 500 جامعة على مستوى العالم، بالإضافة إلى تحقيق المراتب العالية لباقي الجامعات التركية في المستوى الدولي.

تركيا من أنسب الدول للدراسة

تتميز تركيا بأنها تمتد في الموقع الاستراتيجي الفريد حيث يتقاطع طرق الشرق والغرب، ويربط البلاد بتاريخ يمتد لعشرة آلاف سنة. كما أن تركيا مصنفة ضمن الأسود بسبب إحتوائها على التنوع المناخي والجغرافي؛ فهي جزء من قارة آسيا وأوروبا. و بفضل هذه المكانة، كانت تركية فضاء تجارية، محط أولى لخط سير طرق الحضارة، مثل خط الح جير و خط التوابل. تعد هذه المشهدة مثالية أيضا للطلاب الراغبين في الدراسة خارج وطنهم.

يمكن لأي شخص اليوم بسهولة رؤية آثار ثقافات متعددة في جميع أرجاء البلاد، بما في ذلك المناطق النائية البعيدة.

منذ تأسيسها كدولة مستقلة عام 1923، شهدت تركيا إنجازات متميزة في تأمين رفاهية الشعب بموجب نظام اقتصادي حر، وفي إطار العلاقات التجارية والدولية المتمتعة بالحموية مع دول الغرب.

إذا ما هي مميزات الدراسة في تركيا؟

بيئة مميزة للدراسة Study Environment

تلاحظ أن تكاليف الدراسة والمعيشة في تركيا أقل وأرخص من غالبية دول أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية.

تهيئ بيئة الدراسة في تركيا لك فرصة تجربة كلا من التقاليدية والحديثة تحت سقف واحد، في بلد أكثر استقرارا وأمانا. بعض الجامعات التركية تستخدم اللغة الإنجليزية كلغة دراسية، مما يتيح لبعض المتعلمين فرصة لتعلمها. والأهم من ذلك كله هو أن جودة التعليم سوف تجعلك مستفيدا. لدي مستقبل باهر.

بيئة تحف بالدفء والصداقة Warm & Friendly

ترحب تركيا بالشباب بفضل شعبها الشاب، إذ يتراوح عمر 31 بالمائة من سكانها بين 12 و24 عاما، والشعب التركي يتمتع بصفة الكرم والحسن الضيافة التي تستمد قوامها من تقاليدها التاريخية.

الحياة في تركيا Life in Turkey

توفر تركيا بيئة مريحة ومرحبة للطلاب، وتعمل العديد من الجامعات على توجيه الطلاب الأجانب وتقديم خدمات استشارية لمساعدتهم في التأقلم في الحياة في تركيا.

السكن Accommodation

تتوفر في معظم الجامعات التركية خيارات سكن متنوعة، إذ يستطيع الطلاب الاستفادة من المساكن الخاصة بالجامعات والموجودة داخلها، كما يمكنهم استئجار شقق وبيوت في اشتراك مشترك مع طلاب آخرين في المدن الكبرى.

يمكن للطلاب الإقامة في المساكن الجامعية بتكاليف مختلفة تبعا لحجم الغرفة وعدد الأشخاص، بالإضافة إلى توافر وجبات. كما يتوفر سكن خارجي بإيجار يتراوح حوالي 500 ليرة تركية.

الطعام Food

تقدم معظم الجامعات خدمات طعام ممتازة ومجموعة متنوعة من الخيارات المعقولة التكلفة. المقاهي والمطاعم القريبة من الحرم الجامعي هي خيارات أخرى لتناول الطعام خارج الجامعة، ويمكنك أيضا إعداد طعامك إذا كنت ترغب في ذلك.

تكلفة المعيشة المعقولة.

تختلف تكاليف الحياة الشهرية للطالب الأجنبي من 500 إلى 600 دولار أمريكي على الأقل، حسب نمط حياته. وتصل تكاليف الكتب والرسوم الإدارية إلى حوالي 100-150 دولارا أمريكا لكل فترة دراسية.

المواصلات Transportation

تتاح وسائل النقل العام بشكل متعدد وواسع، فمن خلال الحافلات والميني باصات ومترو الأنفاق يمكن التنقل بكل سهولة في المدن الكبرى. كما يحق لجميع طلاب المدارس اغتنام فرص تخفيض التذاكر للاستفادة منها أثناء رحلاتهم داخل المدينة أو خارجها بأسعار مناسبة.

البحث العلمي Academic Research

يوجد في تركيا حاليا 70 ألف باحث علمي، وعند إضافة الباحثين الآخرين، يصل عددهم إلى 150 ألف. ومع ذلك، فإن هذا العدد لا يكفي، حيث يتضح أنه مقارنة بألمانيا، التي تضم نحو 82.5 مليون نسمة، يصل عدد الباحثين فيها إلى أكثر من 500 ألف باحث.

تمتزج بقانونية الجودة، وفي إطار استحداث أكثر من 600 قوانينا مذهلا على مدار تاريخ دولتها، فقد تمكنت تركيا من رفع ميزانية البحوث والدراسات العلمية إلى 8.5 مليار ليرة خلال عام 2009، وأصبحت أسرع في مضاعفة التخصيصات المخصصة للبحوث والدراسات العلمية من دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الدولية.

التنوع الثقافي Cultures Mix

ستجد في تركيا الغنى والثروة المتميزة من التنوع الثقافي، حيث يجتمع الشرق والغرب بأسلوب مذهل يجمع بين مزايا آسيا وأوروبا، بالإضافة إلى ذلك فإن جامعات تركيا تستضيف عددا كبيرا من الطلاب المهاجرين من جميع أنحاء العالم.

 

 


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading