• 28 مايو 2024

الزلازل.. هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها

هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها

إعداد: محمود غانم – مرحبا تركيا

الزلازل هي كوارث طبيعية يمكن أن تضرب في أي وقت، غالبًا دون سابق إنذار، لقد طور البشر العديد من التقنيات والأساليب لاكتشاف الزلازل والتنبؤ بها، ولكن يبقى السؤال: هل يمكن للحيوانات استشعار الزلازل قبل حدوثها؟

إنّ مسألة ما إذا كانت الحيوانات تستطيع الشعور بالزلازل قبل حدوثها هي مسألة شغلت العلماء وعامة الناس لسنوات عديدة، بينما لا يزال هناك الكثير من الأبحاث التي يتعين القيام بها حول هذا الموضوع ، إلا أن هناك أدلة تشير إلى أن بعض الحيوانات قد تكون قادرة على اكتشاف النشاط الزلزالي قبل أن يشعر به البشر.

أحد الأمثلة الأكثر شيوعًا للحيوانات التي تتنبأ بالزلازل هو سلوك القطط،  يدعي الكثير من الناس أن قططهم أصبحت مضطربة ومضطربة قبل وقوع الزلزال، وغالبًا ما تظهر سلوكًا غير عادي مثل الاختباء أو أن تصبح أكثر صخباً في حين أن هذا قد يبدو مجرد مصادفة، فقد تم توثيق حالات قطط تتصرف بهذه الطريقة قبل الزلازل، مما دفع بعض العلماء إلى مزيد من التحقيق.

هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها
هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها

أحد التفسيرات المحتملة لهذه الظاهرة هو أن الحيوانات قادرة على الشعور بالتغيرات في البيئة التي تحدث قبل الزلزال. على سبيل المثال، يُعتقد أن الحيوانات قد تكون قادرة على اكتشاف إطلاق الغازات والمواد الكيميائية الأخرى التي تحدث عندما تتعرض الصخور للضغط، وقد يؤدي هذا إلى تغييرات في السلوك حيث تحاول الحيوانات الفرار من المنطقة أو العثور على مكان آمن للاختباء.

نظرية أخرى هي أن الحيوانات قادرة على استشعار التغيرات في المجال المغناطيسي للأرض التي تحدث قبل الزلزال، تستخدم العديد من الحيوانات، بما في ذلك الطيور والأسماك، المجال المغناطيسي للأرض للتنقل، لذلك من الممكن أن تكون قادرة على اكتشاف التغيرات في هذا المجال التي تحدث قبل النشاط الزلزالي.

هناك أدلة غير مؤكدة على أن الحيوانات قد تكون قادرة على الإحساس بالزلازل قبل حدوثها. على سبيل المثال ، في الأيام التي سبقت زلزال وتسونامي المحيط الهندي عام 2004 ، لوحظت العديد من الحيوانات ، بما في ذلك الفيلة والكلاب ، تتصرف بشكل غريب وتتحرك إلى أرض مرتفعة. وبالمثل ، خلال زلزال هايتشنغ في الصين عام 1975 ، تمكن المسؤولون من إخلاء المدينة قبل وقوع الزلزال ، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أنهم لاحظوا أن الحيوانات في المنطقة تتصرف بشكل غير عادي.

اقرا ايضاً: هل يمكن التنبؤ بالزلازل قبل وقوعها

أجرى العلماء أيضًا دراسات للتحقيق في إمكانية أن تشعر الحيوانات بالزلازل قبل حدوثها. وجدت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2011 أن الضفادع كانت قادرة على الشعور بزلزال وشيك والفرار من موقع تكاثرها قبل حدوثه. يعتقد الباحثون أن الضفادع كانت قادرة على اكتشاف التغيرات في طبقة الأيونوسفير التي سببها الزلزال ، مما تسبب في هياجها وفرارها من المنطقة.

وجدت دراسة أخرى أجريت في عام 2013 أن الأبقار في اليابان كانت قادرة على الشعور بالزلزال والبدء في التحرك قبل حوالي 20 دقيقة من حدوثه. يعتقد الباحثون أن الأبقار قد تكون قادرة على اكتشاف الموجة الأولية من الزلزال ، والتي تنتقل أسرع من الموجات الزلزالية الرئيسية ويمكن أن تتسبب في اهتزاز الأرض قليلاً.

على الرغم من هذه النتائج المثيرة للفضول ، فإن مسألة ما إذا كان يمكن للحيوانات أن تستشعر الزلازل بشكل موثوق قبل حدوثها تظل مثيرة للجدل. يجادل بعض العلماء بأن الأدلة القصصية قد تكون نتيجة التحيز التأكيدي ، حيث من المرجح أن يلاحظ الناس سلوكًا غير عادي للحيوانات في الأيام التي سبقت الزلزال لأنهم بالفعل على حافة الهاوية. يجادل آخرون بأن الدراسات التي أجريت حتى الآن كانت صغيرة وقد لا تكون ممثلة لسلوك الحيوان بشكل عام.

لا يزال هناك الكثير لنتعلمه عن العلاقة بين الحيوانات والزلازل. من الممكن أن تكون بعض الحيوانات أكثر حساسية للنشاط الزلزالي من غيرها ، أو أن بعض الأنواع قد تكون قادرة على اكتشاف الزلازل بطرق مختلفة. من الممكن أيضًا ألا تقتصر القدرة على الإحساس بالزلازل على الحيوانات ، وأن البشر قد يكونون قادرين على الشعور بها أيضًا ، وإن كان ذلك بمستوى أقل موثوقية.

هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها
هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها

تم إجراء العديد من الدراسات للتحقيق في إمكانية استشعار الحيوانات للزلازل، نظرت إحدى هذه الدراسات في سلوك الضفادع قبل وقوع زلزال في إيطاليا، وجد الباحثون أن الضفادع كانت أكثر نشاطًا في الأيام التي سبقت الزلزال، مما يشير إلى أنها ربما كانت قادرة على الإحساس بالنشاط الزلزالي قبل حدوثه.

نظرت دراسة أخرى في سلوك حيوانات المزرعة في الأيام التي سبقت الزلزال الذي ضرب كوبي باليابان في عام 1995، ووجد الباحثون أن الحيوانات كانت أكثر هياجًا من المعتاد في الأيام التي سبقت الزلزال، مما يشير إلى أنها قد تكون تعرضت للزلزال، كانت قادرة على الشعور بالنشاط الزلزالي الوشيك.

اقرا ايضاً: الزلازل في تركيا.. نظرة عامة وكيف تحدث

في حين أن هناك أدلة تشير إلى أن بعض الحيوانات قد تكون قادرة على الشعور بالزلازل قبل حدوثها، فمن المهم ملاحظة أنه ليس كل الحيوانات تظهر هذا السلوك، كما أنه لم يتضح بعد كيف تكون الحيوانات قادرة على الشعور بالنشاط الزلزالي، وهناك الكثير من البحث الذي يتعين القيام به من أجل فهم هذه الظاهرة بشكل كامل.

هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها

تحليق بطريقة عشوائية، وتغريد غريب في الليل، هذا ما بدت عليه الطيور قبل الزلزال الذي ضرب تركيا والشمال السوري كأنها تنذر بخطر قادم، بحسب شهادات ومواقع إخبارية.

قصص تحكيها العقود السابقة

تكثر الأدلة القصصية على الحيوانات التي تظهر سلوكاً غريباً قبيل الزلزال.

أقدمها يعود إلى عام 373 قبل الميلاد.

ووفقاً لما ورد فيها، فإن الجرذان والثعابين غادرت منازلها قبل عدة أيام من وقوع زلزال مدمر.

ماذا يقول العلم؟

في 2020درس باحثون من معهد “ماكس بلانك” سلوك أبقار وأغنام في مزرعة إيطالية.

وضعت أطواق على رقابها لقياس تحركاتها

خلال الدراسة وقع حوالي 18 ألف زلزال أغلبها غير محسوسة.

اقرا ايضاً: الحيوانات البرية التركية تحصل على الدعم الغذائي في برد قارص

سلوك غريب

أفادت النتائج أن الحيوانات أظهرت أنماطاً سلوكية غير معتادة، بدأت قبل 20 ساعة من حدوث الزلزال.

وكلما كانت الحيوانات قريبة من مركز الزلزال أكثر تظهر تغيرًا سلوكيًا بوقت أبكر.

كيف يفسر هذا السلوك؟

لا يوجد جواب واضح لكيفية شعور الحيوانات بالزلازل.

أحد التفسيرات هو استشعار الحيوانات لنوع من الموجات  يسمى “الموجاتح p”

لكن استشعار هذه الموجة يسمح بالشعور بالزلزال قبل حدوثه بثوانٍ أو دقائق، وليس ساعات.

زلازل
زلازل

ربما.. حالة تأهب غريزية

تستجيب جميع الحيوانات غريزيًا للهروب من المفترسين.

هناك مجموعة من الفقاريات تعبّر بالفعل عن سلوكيات “الإنذار المبكر” الدقيقة، والتي لا يمكن للبشر استشعارها.

لذا رجح البعض أن سلوكها يعود لاستعدادها الجيني عند شعورها بالخطر.

لحظة.. قد تكون صدفة لا أكثر!

رغم هذه الدراسات، لا يزال من غير المؤكد إن كانت الحيوانات بالفعل تستشعر الزلازل مبكرًا

وإلى الآن لم يتمكن العلماء من استخدام الحيوانات للتنبؤ بالزلازل.

وقد يكون تغير سلوكها صدفة لا أكثر، أو تكون هذه العلاقة متأثرة بعامل خفي لا نُدركه بعد.

في الختام، هناك أدلة تشير إلى أن بعض الحيوانات قد تكون قادرة على استشعار الزلازل قبل حدوثها، قد يكون هذا بسبب التغيرات في البيئة، مثل إطلاق الغازات والمواد الكيميائية الأخرى، أو التغيرات في المجال المغناطيسي للأرض، بينما يلزم إجراء المزيد من الأبحاث لفهم هذه الظاهرة تمامًا، فمن الواضح أن الحيوانات أكثر انسجامًا مع بيئتها مما كنا نعتقد سابقًا.

اقرا ايضاً: هل تشعر الحيوانات بالزلازل قبل وقوعها

فريق التحرير

اترك رد