السفارة الأمريكية تتراجع عن بيانها حول كافالا

 السفارة الأمريكية تتراجع عن بيانها حول كافالا

السفارة الأمريكية تتراجع عن بيانها حول كافالا

تراجعت السفارة الأمريكية في أنقرة، اليوم الإثنين، عن موقفها حول المدعو عثمان كافالا، المحبوس بتهمة الضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة عام 2016 في تركيا.

وأكدت السفارة الأمريكية في بيان مقتضب على منصة تويتر، أن الولايات المتحدة تشدد على مراعاتها للمادة 41 من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

وذلك عقب التساؤلات التي أثيرت حول البيان الصادر في 18 تشرين الأول / أكتوبر الحالي حول عثمان كافالا.

وقامت كل من سفارات كندا والدنمارك وفنلندا وهولندا والنرويج والسويد ونيوزلندا، الموقعة أيضا على البيان؛ بإعادة تغريدة الولايات المتحدة الأمركية.

Adv

وكانت أعلنت الخارجية التركية قد أعلنت الاثنين الماضي؛ استدعاءها سفراء 10 دول على إثر نشرها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بيان زعمت فيه أن القضية المستمرة بحق كافالا تلقي بظلالها على الديمقراطية وسيادة القانون في تركيا، ودعت الدول في حينها إلى الإفراج عنه.

اقرأ أيضاً: توريد طائرات إف-16 الأمريكية إلى تركيا بعد تعسر صفقة إف-35

ورحب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، ببيان سفارة الولايات المتحدة وباقي السفارات حول مراعاتها للمادة 41 من اتفاقية فيينا التي تنص على عدم التدخل بالشؤون الداخلية للدول المضيفة.

والجدير بالذكر أن المادة 41 من اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية تشترط على الدبلوماسيين احترام القوانين واللوائح للدولة المعتمدين لديها، مع عدم التدخل في الشؤون الداخلية لتلك الدولة.

 

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.