• 28 فبراير 2024
 السورية لحقوق الإنسان: النظام قتل مئات المختفين قسريا في 2022

السورية لحقوق الإنسان: النظام قتل مئات المختفين قسريا في 2022

كشفت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير، أمس الثلاثاء، أن النظام قتل منذ مطلع 2022 مئات السوريين بعد إخفائهم قسريا في سجونه.

وأوضحت الشبكة: “حصلنا منذ مطلع عام 2022 وحتى الآن على 547 بيان وفاة جديد ولم تنشرها دوائر السجل المدني التابعة للنظام، ولم تخبر أهلهم بوفاتهم”.

غالبية المختفين اعتقلهم النظام السوري

أضافت: “حصيلة المختفين في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري الذين تم تسجيلهم على أنهم متوفون في دوائر السجل المدني بلغت 1609 أشخاص بينهم 24 طفلا و21 امرأة، وذلك منذ مطلع عام 2018 حتى تشرين الثاني/ 2022”.

وأشارت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، إلى أنه لم يذكر في السجلات سبب الوفاة، ولم يسلم النظام الجثث للأهالي أو حتى مجرد إعلامهم بمكان دفنها، ولم يُعلن عن الوفاة وقت حدوثها.

وأردفت: “الحصيلة الأعلى من بين الـ 1609 حالات التي تم تسجيلها، كان قد تم اعتقالهم من قبل قوات النظام في عام 2012 ثم عام 2013 يليه عام 2014 وهي الأعوام الأبرز التي شهدت أكبر موجة اختفاء قسري في مراكز الاحتجاز التابعة لقوات النظام السوري”.

الشبكة السورية لحقوق الإنسان تطالب بعقد اجتماع طارئ

وتابعت: “معظم بيانات الوفاة التي تمكن فريقها من الحصول عليها يظهر فيها مكان الوفاة في مشفى تشرين العسكري، أو محكمة الميدان العسكرية، وهذا يشير إلى أنَّ هذا الشخص قد حكم عليه بالإعدام”.

وقدم تقرير الشبكة توصية لمجلس الأمن الدولي والأمم المتحدة، بعقد اجتماع طارئ لمناقشة الموضوع وإصدار قرار بموجب الفصل السابع يدين قتل النظام السوري للمختفين قسرياً لديه، ويحمله مسؤولية الكشف عن مصيرهم.

وأيضاً أوصى التقرير المجتمع الدولي، بالتحرك العاجل لإنقاذ بقية المعتقلين قبل أن يقتلوا بسبب التعذيب وسوء ظروف مراكز الاحتجاز، واتخاذ خطوات جدية تجاه عملية التغيير السياسي لإنقاذ الشعب السوري من الدكتاتورية والاستبداد.

اقرأ أيضا: الولايات المتحدة: نرحب بالاجتماع التركي الألماني اليوناني في بروكسل

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *