logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

السياح المغاربة وإسطنبول.. إكبار للتاريخ وإعجاب بالحاضر

السياح المغاربة وإسطنبول.. إكبار للتاريخ وإعجاب بالحاضر
date icon 38
13:12 10.08.2018

استقطبت مدينة إسطنبول أعداداً قياسية من السياح المغاربة هذا الصيف وسط توقعات بارتفاع وتيرة ذلك فيما تبقى من الموسم السياحي.

 

فقد أصبحت تركيا واحدة من أهم الوجهات لدى السياح المغاربة خلال السنوات القليلة الماضية، على خلفية المؤهلات السياحية التي تزخر بها، فضلا عن الأسعار المناسبة واحتوائها على ذلك الخليط من الثقافات الشرقية والغربية؛ وفقاً لمدراء وكالات سياحية في المغرب.

 

في حديث للأناضول، قالت “أمينة الخويط”، مسؤولة تجارية بوكالة أسفار، إن “إسطنبول هي الوجهة الأولى في تركيا التي تستقطب المغاربة، تتبعها مدينة أنطاليا”. واعتبرت أن “المؤهلات السياحية لإسطنبول، خصوصا آثارها التاريخية ووجهاتها الثقافية المتعددة تدفع المغاربة إلى زيارتها، خصوصا أنها تزخر بمختلف التعابير الثقافية”.

 

وتابعت “إسطنبول تحفة حقيقية من حيث العمران والوجهات السياحية والبنى التحتية”.

 

من جانبه، توقع محمد بن عيسى مدير وكالة أسفار بالرباط تزايد الإقبال على زيارة تركيا من المغاربة، خصوصا خلال الصيف الحالي.

 

وأوضح بن عيسى أن “هناك فضول لدى المغاربة لمعرفة هذا البلد الذي شهد طفرة اقتصادية خلال السنوات الأخيرة، فضلا عن الخدمات السهلة التي يتم توفيرها، والأسعار المناسبة المعتمدة من طرف الوكالات”. وأشار إلى أن “فترة الصيف تعرف زيادة طفيفة في أسعار الرحلات المنظمة لتركيا لكنها تبقى في المتناول”.

 

واستدرك بن عيسى قائلا “يمكن للفرد أن يقضي أسبوعا كاملا بإسطنبول بأقل من 10 آلاف درهم (1000 دولار)، وفي شهور أخرى تصل تكلفة الفترة نفسها إلى 8000 درهم (800 دولار). لذلك نقترح على حرفائنا زيارات مشتركة إلى كل من تركيا ثم السعودية لقضاء العمرة، وهي خدمة بدأت تستهوي المغاربة”.

 

وتشاطره الرأي “أمينة الخويط”، بقولها إن “هناك إقبال متزايد على تركيا، حيث يفضل البعض التوجه إلى أنطاليا خلال فصل الصيف، فيما تبقى إسطنبول وجهة للسياح المغاربة طوال شهور السنة”.

 

“حنان النبلي”، إعلامية مغربية، قالت أن “تركيا باتت الوجهة المفضلة للشباب لانخفاض تكلفة الرحلة مقارنة بدول أخرى، وأيضا لعدم الحاجة إلى تأشيرة دخول”.

 

هذا وتسمح القوانين التركية بالإقامة في البلد من 30 إلى 90 يوما، دون الحاجة إلى فيزا سياحية لعشرات الدول، ما كان له بالغ الأثر في استقطاب السياح.

 

وأوضحت النبلي أن “المغاربة يزورون تركيا لاكتشافها سياحيا بعد أن سمعوا عنها ممن سبقوهم أو انبهروا بمعالمها وطبيعتها الخلابة عبر متابعتهم للأفلام والمسلسلات التركية التي لعبت دورا كبيرا في التسويق للبلد”.

 

وقالت الإعلامية المغربية أنها زارت بعض المدن التركية أكثر من مرة، وفي كل مرة تقف “منبهرة” بالتجربة التركية الحديثة في النهوض بالدولة والمجتمع والقدرة على التسويق للسياحة بذكاء والحفاظ على عمرانها وأبنيتها التاريخية والمتاحف والمساجد ذات الهندسة المعمارية الفريدة التي تشتهر بها مدنها.

 

وكانت إسطنبول من أكثر الوجهات السياحية التي انبهرت بها “النبلي” لكنها تقول “أما رحلتي إلى مدينة قونيا فكان لها عظيم الأثر في نفسي، لتاريخها العريق ومدارسها الدينية. قونيا هي مدينة القلوب كما تسمى ومشبعة بروح وأفكار إمام الصوفية جلال الدين الرومي الذي أسس طائفة الدراويش المولوية وكذا رفيق دربه شمس الدين التبريزي”.

 

واصلت النبلي بقولها “لقد جمعت تركيا بين التاريخ والجمال والسياسة الذكية في التسويق لما نراه فعلا على أرض الواقع”.

 

وبشكل عام، شهدت السياحة العربية إلى تركيا تزايدا ملحوظا مع دخول صيف عام 2018، إذ توافد عشرات الآلاف من العرب لقضاء العطلة الصيفية في عموم الولايات.

 

كما صعدت السياحة الوافدة إلى تركيا من دول عربية أخرى، مثل المغرب والجزائر وتونس ومصر وليبيا والسودان، في الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري، إلى 384.335 ألفا، مقارنة مع 272.051 ألفا في الفترة المقابلة من 2017.

 

التعليقات