logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

الشباب الموهوبون يُصبحون نجوم الرياضة بدعم من الدولة

الشباب الموهوبون يُصبحون نجوم الرياضة بدعم من الدولة
date icon 38
18:13 17.02.2020
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

“أيسل” و “جولاندام” مرضى متلازمة داون ، بينما كل من “إيليف” و “جولجان” و “اوزار” أصحاب إعاقات ذهنية خفيفة ، و القاسم المشترك بينهم أنهم جميعاً تربوا في كنف الدولة بسبب انفصالهم عن عائلاتهم و هم صغار لأسباب مختلفة.
نشأ ال 5 شباب في مركز رعاية الحياة و إعادة التأهيل التابع إلى وزارة الأسرة و الخدمات الإجتماعية، و قد تغيرت حياتهم تماماً بعدما تعرفوا على أنواع الرياضات المختلفة .
و قد توجَّ هؤلاء الشباب نجاحاتهم في مختلف المجالات الرياضية بميداليات الأوائل بعدما كشفَ مدربوهم الرياضيين مواهبهم الدفينة في عمر مبكر و قاموا بتوجيههم إلى كل من الجمباز و التزلج و رمي الكرة و كرة الطائرة و السلة و نالوا على شهادة الرياضي المحترف.
“جولجان دال” لاعبة كرة طائرة ذو إعاقة ذهنية خفيفة، و هي في رعاية الدولة منذ 24 سنة ، بينما “جولاندام تركمان” من مرضى متلازمة داون و هي رامية كرة محترفة و في نفس الوقت عضوة فريق الموسيقا للمؤسسة .
و ننتقل إلى “إيليف جاليشكان” ذو الإعاقة الذهنية الخفيفة و الحائزة على المركز الأول في رياضة التزلج في تركيا، حيث أنها تمارس رياضتها المفضلة و في نفس الوقت تعمل كمساعدة في مدرسة رياض الأطفال.
و لا يمكننا المرور دون التكلم عن “أيسل أردوغان” من مرضى متلازمة داون و التي نشأت في مركز الدولة منذُ كان عمرها سنتين، و الآن و قد استطاعت أن تنال المركز الأول في تركيا للجمباز للرياضات الخاصة.
و أخيراً الشاب ” اوزار كافا” الرياضي الوطني ذو الإعاقة الذهنية الخفيفة و الذي يُدهش مشاهديه باحترافيتهِ باللعب و قد فاز مع فريقهِ بالمركز الثاني في عام 2019 و هو مهتم أيضاً بكرة القدم .
و يُذكر أنَّ الشباب الخمسة انفصلوا عن عائلاتهم كأسباب عديدة منها عدم الكفاءة الإقتصادية أو بسبب الصعوبات التي واجهوها للعناية بهم، لكنَّ هؤلاء الأطفال استطاعوا أن يتخطوا إعاقاتهم بعزم و إيمان كبيرين .

Advertisements
Advertisements
التعليقات