• 28 يونيو 2022
 الشرطة الإسرائيلية تنشر آلاف العناصر في القدس قبل “مسيرة الأعلام”

الشرطة الإسرائيلية تنشر آلاف العناصر في القدس قبل “مسيرة الأعلام”

نشرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية، أن قائد الشرطة الإسرائيلية “كوبي شبتاي” أمر بنشر الآلاف من رجاله في القدس الشرقية والمدن المختلطة، أمس الأربعاء، وذلك قبل أيام من انطلاق “مسيرة الأعلام” الاستفزازية، والتي ينظمها مستوطنون متطرفون، فيما نشر الجيش منظومة “القبة الحديدية “قرب الحدود مع قطاع غزة.

وقال الصحيفة العبرية : ” أمر شبتاي برفع حالة التأهب في القدس والمدن المختلطة يقطنها فلسطينيون “عرب 48″ ويهود، إلى مستوى واحد قبل أعلى مستوى من التهديد، خوفاً من اندلاع أعمال عنف” خلال مسيرة الأعلام في 29 مايو/أيار الجاري”.

وأضافت : ” وقرر نشر أكثر من 3 آلاف شرطي في القدس، ومئات آخرين في المدن المختلطة، لاسيما في اللد وعكا”.

وأشارت الصحيفة الى أن “شبتاي”، ألغى الإجازات الخاصة بجميع عناصر الشرطة العاملين في القدس والمدن المختلطة.

وبحسب القناة “13” الإسرائيلية، نشر الجيش الإسرائيلي منظومة “القبة الحديدية” قرب الحدود مع قطاع غزة، تحسباً لإطلاق صواريخ من القطاع رداً على مسير ة الأعلام.

اقرأ أيضا: “عقود عبودية”… رئيس نادي برشلونة ينتقد شروط تجديد عقد مبابي

وينظم ناشطون يهود ومستوطنون “مسيرة الأعلام” بالقدس في 29 مايو/أيار لإحياء يوم “توحيد القدس”، وهو ذكرى ضمّ إسرائيل الجزء الشرقي من المدينة، بعد احتلاله في حرب يونيو/حزيران 1967.

وفي 2021، نظم الآلاف من المتطرفين اليهود المسيرة التي يحملون خلالها الأعلام الإسرائيلية، واقتحموا منطقة باب العامود، أحد أبواب البلدة القديمة بالقدس، مرددين هتاف “الموت للعرب”، قبل أن يتوجهوا نحو “حائط البراق”.

واقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى، في 15 نيسان/أبريل الماضي، مستخدمةً قنابل الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتيّة، مما أدى إلى إصابة ما لا يقلُّ عن 150 فلسطينيًا. تسلَّقَ خلال الاقتحامِ عددٌ من جنود الاحتلال أسطح المباني المحيطة بالمسجد الأقصى، كما أخلوا ساحة المسجد وأغلقوا معظم الأبواب المؤديّة إليه.

حصلَ هذا الاقتحامُ في أعقابِ إعلان عدة منظمات دينية يهودية متطرّفة عن نيتها إقامة شعائر دينية في باحة المسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي.

محرر مرحبا تركيا

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.