الصحة التركية تعتزم تصدير علب تشخيص كورونا للخارج

 الصحة التركية تعتزم تصدير علب تشخيص كورونا للخارج
إعلان

قال وزير الصحة التركي فخر الدين قوجة، إن وزارته تعتزم تصدير علب خاصة بتشخيص فيروس كورونا إلى الخارج.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في مقر البرلمان التركي، الأربعاء، حيث جدد التأكيد على خلو البلاد من أي إصابة بفيروس كورونا.

Ad

وأضاف قوجة، أن كورونا، المعروف أيضا بفيروس “كوفيد-19″، شوهد حتى الآن في 28 دولة، وأن عدد الإصابات حول العالم بلغ 45 ألف و260 حالة، منها 518 حالة فقط خارج الصين.

Ad

ولفت إلى أن تركيا اتخذت كافة التدابير اللازمة للحيلولة دون وصول الفيروس إلى أراضيها، إذ أنها بدأت بتطبيق عملية التمشيط بالكاميرا الحرارية في المطار، ونظام الحجر الصحي، قبيل اقتراح منظمة الصحة العالمية بهذا الشأن.

وأشار قوجة، إلى أن الصين لم تسيطر بعد على الفيروس، حيث تواصل أعداد المصابين في الزيادة.

Ad

وأردف أن وزارته طورت علبة تضم لوازم طبية تساعد على الكشف عن الفيروس، إذ تفيد في تشخيص الإصابة خلال مدة تتراوح بين 90 و120 دقيقة، في حين أن كلا من العلب الألمانية، والفرنسية، والبريطانية تعطي نتائج الإصابة خلال 3 ساعات على الأقل.

وأوضح أن وزارته تواصل العمل لتطوير العلبة وتخفيض مدة الحصول على النتيجة بحيث تتراوح بين 60 و75 دقيقة.

وأضاف أن سعر العلبة يبلغ ما بين 75 و80 ليرة تركية، وأنها صُممت على شكل علب تجارية، حيث تمتلك حقوقها شركة الخدمات الصحية الدولية.

وتابع قائلا بأنه “تم التخطيط للترويج للعلبة أيضا، إذ من المزمع تصديرها إلى الخارج”.

Ad1

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.