• 19 يونيو 2024

الصحة الفلسطينية: نفاد أدوية بمستشفى ناصر المحاصر ودفن شهداء في ساحتها

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة في بيان، أمس السبت، عن نفاد أدوية في مجمع ناصر الطبي بمدينة خانيونس (جنوب)، جراء الحصار الإسرائيلي المفروض عليه لليوم السادس على التوالي، مضيفة أن عشرات “الشهداء دفنوا في ساحته”.

أشرف القدرة – متحدث وزارة الصحة الفلسطينية في غزة

وقال متحدث الوزارة أشرف القدرة، في سلسلة بيانات نشرها على فيسبوك: “نفاد العديد من أدوية التخدير والعناية المركزة في مجمع ناصر الطبي المحاصر، ونقص حاد وخطير في وحدات الدم”.

وأضاف: “الأهالي اضطروا لدفن 150 من الشهداء والوفيات في ساحة المجمع نتيجة حصاره، وما زال هناك 30 شهيدا مجهول الهوية في ثلاجة الموتى”.

وحذر متحدث الصحة الفلسطينية من توقف عمل المولدات الكهربائية في المجمع خلال الأيام الأربعة القادمة نتيجة نقص الوقود.

وأشار إلى أن “خزانات المياه داخل المجمع تعرضت للتلف والأعطال نتيجة إصابتها بشظايا ونيران الطائرات المسيرة الإسرائيلية”.

وقال عن ذلك: “تلف خزانات المياه أدى لتسرب المياه إلى المباني وقسم العناية المركزة، فضلا عن نقصها في مركز غسيل الكلى”.

وفي السياق، يواصل الجيش الإسرائيلي فرض حصاره على مستشفى الأمل التابع لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني ومقرها بمدينة خانيونس، لليوم السادس، وسط غارات تستهدف محيطها.

ومنذ الاثنين، يشن الجيش الإسرائيلي سلسلة غارات مكثفة جوية ومدفعية على خانيونس، وفي محيط المستشفيات المتواجدة فيها، وسط تقدم بري لآلياته بالمناطق الجنوبية والغربية من المدينة، ما دفع آلاف الفلسطينيين للنزوح عن المدينة.

ويشن الجيش الإسرائيلي منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على غزة، خلفت حتى السبت 26 ألفا و257 شهيدا، و64 ألفا و797 مصابا، معظمهم أطفال ونساء، وفق السلطات الفلسطينية، وتسببت في “دمار هائل وكارثة إنسانية غير مسبوقة”، بحسب الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا: أردوغان: قرار العدل الدولية صدى صرختنا العالم أكبر من خمسة

اقرأ أيضا: الجامعة العربية.. اجتماع لإصدار موقف موحد من قرارات العدل الدولية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading