• 28 مايو 2024

الطفلة التركية “المعجزة” تعزف في قاعة “كارنيجي” الشهيرة بعد الفوز بمسابقة أمريكية

حصدت عازفة البيانو الطفلة التركية “آريا سو غولنتش”، أحدث جائزة دولية لها، في مسابقة موسيقية في مدينة نيويورك.

 

و” غولنتش ” طفلة تركية من مواليد ولاية “بورصا” شمال غرب تركيا، وقد بدأت دراسة العزف على البيانو في سن السادسة وراحت تقدم الحفلات في عواصم العالم بعد عام واحد.

 

وقد فازت “غولنتش “، وهي الآن في التاسعة من عمرها، بجائزة مسابقة “غريسيندو الموسيقية العالمية” التي تنظمها الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال حصولها على درجات كاملة، ضمن فئتها العمرية.

 

وتلقت الطفلة المعجزة دعوة إلى مدينة نيويورك لاستلام جائزتها، وقامت بتقديم حفلاً موسيقياً في قاعة “كارنيجي” الشهيرة في 10 فبراير.

 

وقالت ” غولنتش ” بعد تلقيها الجائزة: “شعرت بالإثارة المفرطة قبل الذهاب إلى المسرح، لكن الأمر انتهى عندما وصلت إلى البيانو ولمست المفاتيح. أركز على الجزء الذي أعزفه، وعشت عواطف متنوعة في كل جزء من أجزاء المعزوفة”.

 

وكانت “غولنتش “، التي احتلت المرتبة الأولى في مسابقات الموسيقى الدولية خلال العامين الماضيين، قد أقامت حفلات موسيقية في كل من ألمانيا، وروسيا، وبلغاريا، وإيطاليا، والولايات المتحدة.

 

جدير بالذكر أن “غولنتش” طالبة في الصف الثالث الابتدائي، وهي إحدى المشاركات في مشروع “المواهب الشابة” في تركيا، والذي يضم أطفالًا تم اختيارهم من قبل فنانين معروفين عالميًا مثل “فاضل صاي”، و”بولنت إفجيل”، و”جهاد آشكن”، و”إبراهيم يازجي”.

 

وتمارس “غولنتش” العزف على البيانو الذي أهداه لها، عازف البيانو التركي الشهير والملحن “فاضل صاي”.

 

كما تأمل “غولنتش” في المستقبل، أن تكمل دراستها في المعهد العالي للموسيقى.

 

وقال والد الطفلة الموهوبة “أوميت غولنتش “، أن ابنته تواصل تعليمها الموسيقي المكثف، وهي تسير على خطى عازفي البيانو الأتراك المشهورين عالميا مثل “صاي”، و”إيديل بيريت”، و”غولسين أوناي”.

 

وشكر أوميت القنصلية العامة التركية في نيويورك على ما قدمته لهم من دعم، خلال زيارتهم للمدينة.

فريق التحرير

اترك رد