• 16 يونيو 2024

الطفلة الفلسطينية رهف وشقيقها يتوجهان الى تركيا لتلقي العلاج

توجهت الطفلة الفلسطينية رهف سلمان وشقيقها اللذين أُصيبا بجروح أثناء التصعيد الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة، اليوم الأربعاء، إلى تركيا لتلقّي العلاج، وذلك بتوجيهات مباشرة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وبرفقة والديهما غادر الطفلان الى مصر عبر معبر رفح، وسيستقلان طائرة تركية ستكون بانتظارهما في مطار القاهرة الدولي، بحسب الأناضول.

وأعطى الرئيس أردوغان في 9 آب/أغسطس، موافقته على استقبال الطفلة رهف وشقيقها للعلاج في تركيا، وذلك وفق بيان صادر عن حركة حماس.

وجاء في البيان: “وافق الرئيس التركي مشكوراَ على استقبال الطفلة الجريحة رهف سلمان وأسرتها للعلاج في تركيا”.

ومن جهته قال والد الطفلة رهف خليل سلمان: “تم إبلاغنا باتصال من رئيس حركة حماس إسماعيل هنية، أن الرئيس التركي وافق على علاج رهف في تركيا، وبناء على ذلك عمل الممثلون في مكتب الحركة بالتواصل مع الجهات التركية المعنية لاستكمال إجراءات السفر”.

وأضاف: “هذه الموافقة جاءت بعد مناشدة أطلقتها رهف لتركيا، للموافقة على استقبالها لتلقّي العلاج”.

اقرأ أيضا: بسبب توقف الإمدادت الروسية.. الغاز لدى ألمانيا يكفي فقط لشهرين ونصف

وتابع: “فور وصولنا إلى مطار القاهرة ستكون بانتظارنا طائرة تركية خاصة لنقل الطفلين إلى إحدى المستشفيات في العاصمة أنقرة”.

ويأمل سلمان أن يحظى طفليه بالعلاج اللازم والرعاية الصحية المناسبة، ليستطيع الطفلين اكمال حياتهما بشكل طبيعي.

وأوضح: “رهف بحاجة إلى رعاية صحية خاصة جدا، سواء من تركيب أطراف للأقدام أو اليد، أو توفير بيئة موائمة كي تتمكن من التعايش مع وضعها الجسدي الجديد”.

وأضاف: “إنها بحاجة أيضا إلى علاج نفسي جراء تعرّضها لضغوط نفسية بعد الإصابة، أدت إلى زيادة العصبية لديها وسرعة الانفعال”.

وعبر والد الطفلين عن شكره وامتنانه للرئيس أردوغان وحكومته، على وقوفهم الى جانب عائلته وأولاده.

يُذكر أن الطفلة رهف 11 عام وشقيقها محمد 13 عام، أصيبا بشظايا صاروخ إسرائيلي في 6 آب/أغسطس الجاري، في بلدة جباليا شمال غزة.

وفي 7 آب/أغسطس الجاري، بدأ سريان اتفاق لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وحركة “الجهاد الإسلامي” في غزة بوساطة مصرية بعد مواجهة عسكرية استمرت ثلاثة أيام.

وتسبب الهجوم الإسرائيلي الأخير على غزة بهدم 18 وحدة سكنية بشكل كلي، وتعرّض 71 وحدة سكنية لهدم بليغ وأصبحت غير صالحة للسكن، فيما طالت الأضرار الجزئية نحو 1675 وحدة سكنية.

وادى الهجوم أيضاً الى مقتل 49 شخصاً بينهم 17 طفلاً، بينما أصيب 360 آخرون بجراح مختلفة، وفق إحصائية رسمية لوزارة الصحة في القطاع.

اقرأ أيضا: الشرطة الإسرائيلية: ارتفاع معدل الجريمة في إسرائيل عام 2021


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading