• 17 يونيو 2024

القاهرة الإخبارية: تقدم إيجابي في مفاوضات هدنة غزة

أفادت قناة “القاهرة الإخبارية” الخاصة عن مصدر مصري رفيع المستوى، الخميس، بأن هناك “تقدما إيجابيا” في المفاوضات غير المباشرة الجارية بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بشأن صفقة تبادل للأسرى وهدنة في قطاع غزة.

جاء ذلك، غداة الحديث عن مشاورات “لحسم نقاط خلافية” بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية بغزة.

وقال المصدر ذاته إن هناك “تقدما إيجابيا في مفاوضات الهدنة وسط اتصالات مصرية مكثفة مع جميع الأطراف”، دون تفاصيل أكثر.

ولم يصدر تعليق رسمي من السلطات المصرية بشأن ما ذكره المصدر حتى الساعة 11:20 (ت.غ).

وأمس الأربعاء نقلت قناة القاهرة عن مصدر مصري “رفيع المستوى” دون تسميته، بأن القاهرة تجري مشاورات لحسم “نقاط خلافية” بين إسرائيل وحماس بشأن مقترح مصري لهدنة.

وأمس، خيم تشاؤم بشأن مصير المفاوضات غير المباشرة للتوصل إلى اتفاق لتبادل الأسرى ووقف إطلاق النار؛ جراء تصريح أدلى به رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال نتنياهو الثلاثاء إن الجيش الإسرائيلي سيدخل مدينة رفح جنوب قطاع غزة، بغض النظر عن التوصل لاتفاق مع حماس أم لا.

وبزعم أنها “المعقل الأخير لحماس” تُصر إسرائيل على اجتياح رفح، رغم تحذيرات دولية متزايدة من تداعيات كارثية محتملة في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بالمدينة.

لكن إذاعة الجيش الإسرائيلي كشفت الخميس، أن تل أبيب تبحث عن بدائل لاجتياح رفح، ولكنها تصر على تنفيذ عملية في محور فيلادلفيا (صلاح الدين) على الحدود الفلسطينية مع مصر.

وتتمسك “حماس” بضرورة إنهاء الحرب وانسحاب الجيش الإسرائيلي من قطاع غزة وحرية عودة النازحين إلى مناطقهم خاصة في شمال القطاع، وإدخال مساعدات إنسانية كافية، ضمن أي اتفاق لتبادل الأسرى.

وخلفت الحرب الإسرائيلية على غزة منذ 7 أكتوبر/ تشرين أول أكثر من 112 ألف قتيل وجريح معظمهم أطفال ونساء، وحوالي 10 آلاف مفقود وسط مجاعة ودمار شامل، وفق بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل إسرائيل هذه الحرب رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، وكذلك رغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال إبادة جماعية، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

اقرأ أيضا: غزة.. ناشط كويتي يوثق حرق الجيش الإسرائيلي مستودعا للأدوية

اقرأ أيضا: عشية يوم الصحافة.. حكومة غزة تعلن مقتل 141 إعلاميا منذ 7 أكتوبر


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading