القدس بعيون الرحالة أوليا شلبي

 القدس بعيون الرحالة أوليا شلبي
إعلان

يُعد الرحالة العثماني الشهير أوليا شلبي، من الأشهر على مستوى العالم، زار أكثر من 30 بلداً منها القدس عام 1672، وصور خلالها الحياة بكافة تفاصيلها في كتابه الشهير “سياحتنامة”، فمدح خبزها وثمارها وخضرها.

وقال شلبي في كتابه أنها اشتهرت يومئذ بمسكها وعطرها ومباخرها النحاسية، وفيها أكثر من ألفا دكان، وستة خانات وخمسة أسواق، ثلاثة وأربعون ألف كرم

Ad

فيها كنيسة للأرمن. وثلاث كنائس للروم وكنيسان لليهود ومئتان وأربعون محراباً للصلاة، وسبع دورللحديث، وعشرون سبيلاً للماء

Ad

evliya celebi kimdir min - القدس بعيون الرحالة أوليا شلبي

Ad

وذكر أن في القدس أكثر من 24 محراباً للصلاة وسبع دور للحديث و10 دور للقرآن و40 مدرسة، وبلغ عدد العاملين في تلك المؤسسات الثقافية ما يزيد عن 800 ما بين معلم وشيخ وخادم.

يتألف كتابه الشهير من عشر مجلدات ضخمة وصفت الحياة بكافة جوانبها من خلال رحلاته إلى البلدان المختلفة.

اعتبره الاتحاد الأوروبي ضمن عشرين شخصية خدمت الثقافة الإنسانية.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.