logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

“القندس”.. برمائية تركية تعزز قدرات الجيش الفلبيني

“القندس”.. برمائية تركية تعزز قدرات الجيش الفلبيني
date icon 38
14:05 19.02.2020
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

تستعد الصناعات الدفاعية التركية، إلى دخول سوقين جديدين، في دول شرق آسيا، وهما الفلبين وأندونيسيا.
وانضمت الفلبين إلى قائمة الدول التي تستورد المنتجات المتميزة للصناعات الدفاعية التركية، لتكون الدولة الأولى عالمياً، التي تستورد البرمائية المدرعة “قندس”.
وقال نائل قورت “المدير العام لشركة FNSS لأنظمة الدفاع” إنهم سلموا شركة DEFTECH الماليزية للصناعات الدفاعية، الأجزاء والمعدات التي انتجوها في إطار مشروع إنتاج وتطوير257 مركبة حربية مدرعة 8×8 (ثمانية الدفع)، من أجل تسليمها للقوات المسلحة الماليزية.
وتوقع أن يتم الانتهاء من تسليم المعدات العام الجاري، مشيراً إلى أن شركته مستمرة في تقديم الدعم اللازم لشريكها الماليزي.
كما أشار إلى استمرار الشركة في تسليم القوات البرية بسلطنة عمان، 127 مركبة مدرعة من طراز “بارس” (ثمانية الدفع) و (سداسية الدفع).
وتابع “سنتمم التسليم هذا العام وسنواصل تقديم الدعم اللوجستي اللازم. وبذلك نكون قد اقتربنا من إتمام اتفاقيتين مهمتين بنجاح”.
وأوضح قورت أنهم وقعوا نهاية العام الماضي، اتفاقيتي تصدير إلى سوقين جديدين، في أندونيسيا والفلبين.
وأضاف أنهم سيبدأون في إطار هاتين الاتفاقيتين، الإنتاج المتسلسل لدبابة من طراز كابلان (Harimau) ليتم تسليمها إلى أندونيسيا، إضافة إلى تلبية بعض الاحتياجات من أجل الفلبين.
ولفت قورت إلى أن الإنتاج يتضمن أيضاً نقل التكنولوجيا.
وأوضح أنهم وقعوا أيضاً اتفاقيتين مهمتين مع الفلبين على الرغم من أن قيمتها ليست ضخمة جداً.
وأشار إلى أن إحدى الاتفاقيتين تنصان على بيع معدات عسكرية يستخدمها الجيش التركي على نطاق واسع.
وتابع “سيبدأ التسليم في 2021 ونحن على وشك الانتهاء من تفاصيل الاتفاقية. تحتاج الفلبين إلى منتجات أخرى ويمكن أن نوقع اتفاقيات أخرى خلال تلك المرحلة.”
وبحسب الاتفاقية الموقعة مع الفلبين من أجل استيراد المركبة البرمائية المدرعة “القندس، ستكون بذلك الدولة الأولى التي تستورد هذا النوع من المركبات التركية حول العالم.
وطورت برمائية القندس المدرعة للاستخدام في أعمال التحصين والجرف والحفر وتسوية التربة والنقل ويتكون طاقمها من فردين. وتقوم المركبة بتجهيز التربة ومد جسور لتسهيل انتقال الآليات العسكرية الأخرى بين ضفاف الأنهار والمسطحات المائية.
ويمكن لمدرعة القندس السير على اليابسة بسرعة 45 كيلومتر في الساعة بينما تصل سرعتها في الماء إلى 8.6 كم. ويمكنها السير لمسافة 400 كم.

Advertisements

وأشار نائل قورت، إلى أنه سيعلن عن أخبار سارة ومهمة بخصوص تنفيذ مشروع جديد في الشرق الأوسط.
ولفت إلى أنهم يتوقعون الحصول على مشاريع كثيرة خلال 2020 وأنه سيدخلون أيضاً سوق الجمهوريات التركية.
وتهدف شركة FNSS إلى إضافة نجاح آخر لسجلات نجاحاتها في تصدير الآليات الدفاعية، من خلال النجاح بالاستحواذ على صفقة تصدير الجسور الهجومية العائمة “سامور” إلى كوريا الجنوبية والتي يتم تشبيهها بـ”الترانسفورمر”.
وتعد “سامور” من أوائل المشاريع التي أنتجتها الصناعات الدفاعية التركية بإمكانات محلية خالصة.
وأوضح قورت أنهم يهدفون لتنفيذ مشروع ضخم ومهم لنقل التكنولوجيا خلال العام 2020 بالتعاون مع شركة RotemHyundai (هيونداي روتم) الكورية الجنوبية.
وأشار إلى أن هناك شركة ألمانية طلبت المشروع و أسست شراكة مع شركة قوية جداً بكوريا الجنوبية.
وهيونداي روتم (شركة دفاعية كورية جنوبية) هي الشركة الأم التي قدمت الدعم التقني لتركيا أثناء إنتاج النموذج الأولي للدبابة ألتاي. والآن ستقوم شركة FNSS بنقل التكنولوجيا لهذه الشركة في إطار مشروع إنتاج تصدير الجسور الهجومية العائمة “سامور”.
وأعرب قورت عن أمله في الفوز بالمشروع مشيراً إلى أن المشروع ليس ضخماً جداً من الناحية المالية إلا أن له قيمة معنوية كبيرة.
وتابع “حالياً هناك فريقا من شركتنا يجهز العرض بالاشتراك مع “هيونداي روتم” وسيتم تقديم العروض في شهر مارس/آذار المقبل… من المحتمل أن يتم إعلان الفائز بالمشروع بنهاية العام الجاري أو في بداية 2021.”
ولفت قورت إلى أن نقل التكنولوجيا والإنتاج الشامل سيتم في كوريا الجنوبية وأن فريقاً كبيراً من المهندسين الأتراك سيتوجه إلى كوريا الجنوبية لتقديم المساعدة والدعم.

Advertisements
Advertisements
التعليقات