• 19 يونيو 2024

الكويت توقع اتفاقية مع بايكار التركية لاستيراد مسيرات بيرقدار تي بي 2

وقعت الكويت أمس الأربعاء، اتفاقية لاستيراد مسيرات من طراز بيرقدار تي بي 2 الحربية، مع شركة بايكار التركية، وجاء ذلك في بيان صادر عن الشركة.

وأفاد البيان بأن بايكار وقعت في بداية عام 2023، بتوقيع عقد تصدير طائرات من طراز بيرقدار تي بي 2، بقيمة 370 مليون دولار أمريكي مع وزارة الدفاع الكويتية.

وأضاف البيان: “مع الاتفاقية الموقعة بين بايكار ووزارة الدفاع الكويتية، ارتفع عدد الدول التي ستستورد مسيرات “بيرقدار تي بي 2″ المسلحة إلى 28”.

ووقعت بايكار في عام 2022 عقود تصدير مع 27 دولة، بإجمالي عائدات بلغت 1.18 مليار دولار، وفقاً لبيانات الشركة.

وبدأت المحادثات بين وزارة الدافع الكويتية وشركة بايكار لتوقيع اتفاقية الاستيراد عام 2019، وأثمرت تلك المباحثات عن تحقيق المسيرة التركية نجاحاً فائقاً برحلتها التجريبية في البلاد بتاريخ تموز/يوليو 2019.

بالرغم من الظروف الجغرافية الصعبة والمناخية كارتفاع درجات الحرارة والعواصف الرملية في الأراضي الكويتية، حطمت المسيرة التركية رقما قياسيا جديدا في تاريخ الطيران التركي من خلال التحليق المستمر لمدة 27 ساعة و3 دقائق.

اقرأ أيضا: العلاقات التركية الكويتية وحدة المسار وتكامل الأهداف الاقتصادية والدبلوماسية

تعاون عسكري بين الكويت وتركيا منذ عام 2008

سبق اتفاقية استيراد مسيرات بيرقدار تي بي 2، العديد من الاتفاقيات العسكرية بين البلدين، بدأت منذ عام 2008، بهدف تبادل الخبرات وتنظيم التنسيق العسكري بين البلدين.

ومن أهم الاتفاقيات الموقعة بين البلدين، مذكرة تفاهم لتبادل الخبرات العسكرية والتدريب والتعليم العسكري واجراء مناورات عسكرية مشتركة.

وفي 10 تشرين الأول/أكتوبر 2018، وقع الجيش الكويتي اتفاقية تعاون دفاعي مع القوات المسلحة التركية، وذلك بعد تربع تركيا في صدار الدول بمجال الصناعات الدفاعية العسكرية، وتصديرها للأسلحة المطورة محليا كالمسيرات والعربات المصفحة.

وأكد الجيش الكويتي في بيان عقب توقيع الاتفاقية المذكورة، على أن هذه الخطوة تأتي ضمن توحيد الجهود، واستمرار التنسيق العسكري، وتبادل الخبرات.

كما توجه وفد دبلوماسي تركي الى العاصمة الكويتية في 13 تموز/يوليو 2021، بزيارة رسمية برئاسة رئيس البرلمان التركي مصطفى شنطوب، بهدف بحث القضايا الإقليمية والدولية والاقتصادية بين البلدين.

وأكد شنطوب أن البلدين قطعتا شوطا مهما في تعزيز التعاون وتطوير العلاقات التركية الكويتية في المجالات الاقتصادية والثقافية والعسكرية والاجتماعية، لافتاً الى أن هذه العلاقات لا تعكس حجم التعاون الحقيقي الذي يمكن أن تقوم به البلدان.

علاقات مثالية بين البلدين

وفي حفل استقبال أقامته السفارة التركية في العاصمة الكويتية، بمناسبة العيد الوطني والذكرى 99 لقيام الجمهورية التركية في 1 كانون الأول/نوفمبر الماضي، وصفت السفيرة التركية  نور سونمز، العلاقات التركية الكويتية بأنها وصلت الى مستوى مثالي بتوجيهات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وصاحب السمو الشيخ نواف الأحمد.

وأوضحت: “العلاقات بين الشعبين الصديقين تعتبر إحدى نقاط القوة في مسار العلاقات الثنائية العميقة الجذور”.

وأعربت السفيرة سونمز، في كلمتها خلال الحفل، عن سعادتها بالتطور المستمر للتعاون بين البلدين، والذي يزداد قوة في مجالات السياحة والثقافة والتجارة والاقتصاد والتعليم وغيرها.

وأردفت السفيرة التركية: “نحاول أيضا تطوير تعاون متعدد الأبعاد في المجالات الحاسمة، مثل صناعة الدفاع والتكنولوجيا والطيران والرعاية الصحية والتعليم، ولا تزال هناك إمكانات تعاون واسعة تنتظرنا”.

اقرأ أيضا: العلاقات التركية الكويتية في مستوى مثالي بتوجيهات زعيمي البلدين

اقرأ أيضا: سفير الكويت بأنقرة: تركيا تتصدر الدول المفضلة سياحيا للمواطنين الكويتيين


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading