logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

المصور الأسترالي بريتي: إسهام كبير لـ”جوائز إسطنبول” في التصوير الصحفي

المصور الأسترالي بريتي: إسهام كبير لـ”جوائز إسطنبول” في التصوير الصحفي
date icon 38
12:58 26.01.2021
mar7abatr admin
مرحبا تركيا

قال المصور الصحفي الأسترالي آدم بريتي، الفائز بالمرتبتين الأولى والثانية في مسابقة “جوائز إسطنبول لأفضل صورة 2020″، عن فئة الرياضة، إن المسابقة لها إسهامات كبيرة في مجال التصوير الصحفي.

جاء ذلك في تصريحات للأناضول، علق خلالها بريتي على المسابقة، وتطرق إلى تجاربه في التصوير الصحفي.

تجدر الإشارة إلى أن بريتي فاز في النسخة السادسة للمسابقة (2020)، في فئة “الصورة الرياضية المتسلسلة بالجائزة الأولى والثانية عبر صورتين له، تحمل الأولى اسم “بداية التسلق الرياضي في الأولمبياد”، والثانية عن الرياضيين ذوي الإعاقة.

وأشار بريتي إلى أن صوره الفائزة متعلقة بالرياضات الأولمبية، مضيفًا:” كانت الصور حول الألعاب الأولمبية التي تم تأجيلها للأسف، حيث تم تضمين تسلق الصخور في الرياضة الأولمبية لأول مرة، والهدف كان تصوير الرياضيين الذين يستعدون للأولمبياد”.

ولفت إلى أنه كمصور ورياضي لديه شغف بتسلق الصخور، وقال:” اعتقدت بضرورة تصوير قصة تسلق الصخور”.

وأوضح بريتي أنه مارس تسلق الصخور في الصين وأستراليا واليابان على مدار 10 أعوام، مبينًا أن التصوير الصحفي لديه من الصغر، وقرر لاحقًا التقاط صور تدريبات التسلق على الصخور.

ونوه إلى أنه بدأ التصوير خلال مرحلة الدراسة الثانوية، قائلًا: “كان مما يلفت اهتمامي الدخول إلى الغرفة المظلمة (في الاستوديو)، والتعرف على الناس، والتحدث معهم، والسعي لسرد قصة عبر الصور”.

وشدد أن التصوير الفوتوغرافي هو الشكل النقي والمحايد للصحافة، مضيفًا:” لأنه يجب أن تتواجدوا في مكان الحدث ولا يمكنكم عمل شيء من أجل شرح القصة بشكل صحيح إن لم تكونوا بموقعها”.

** على المصور التمكن من المهارات التقنية لالتقاط أفضل اللحظات

وأكد بريتي ضرورة تمكن المصور من المهارات التقنية لالتقاط أفضل اللحظات، مشيرا أن امتلاك مستوى عال من تلك المهارات يساعد على عدم تفويت أي شيء قد يحدث بشكل مفاجئ وسريع.

ولفت إلى أنه لا توجد قاعدة بسيطة لالتقاط صورة مميزة، وأن الموضوع والجوانب التقنية قد لا تكون كافية لوحدها لالتقاط صورة فريدة.

وأضاف :” أعتقد أننا بحاجة إلى العديد من العوامل لالتقاط صورة جيدة وملفتة للنظر تعلق في الأذهان”

وأوضح أن أول ما ينتبه إليه عند التقاط الصور، العثور على خلفية مناسبة، بعد تحديد الجسم المراد تصويره، والتفكير في القصة التي يريد شرحها من خلالها، ثم اتخاذ أفضل وضعية مناسبة للتصوير.

كما أكد بريتي أهمية جودة معدات التصوير من أجل التقاط صورة جيدة، مستدركا بالقول :”لكن برأيي العنصر الأهم هو المصور ومؤهلاته وخبرته ومشاهداته وطريقة تناوله للموضوع، كلها مجتمعة معا”.

** أنصح المصورين بالمشاركة في مسابقة جوائز إسطنبول

ونصح بريتي المصورين في أرجاء العالم بالمشاركة في مسابقة جوائز إسطنبول لأفضل صورة 2021.

وأشار إلى أن تنظيم المسابقة في مدينة عريقة مثل إسطنبول، يجعلها متميزة عن المسابقات الأخرى سواء في أستراليا أو أمريكا أو أي مكان آخر.

وأعرب عن اعتقاده بأن مسابقة جوائز إسطنبول لأفضل صورة 2021، تمثل وسيلة رائعة للمصورين لإثبات جدارتهم وسطوع نجمهم،

وأكد أن المسابقة تعد إحدى أفضل الفعاليات في عالم التصوير الصحفي.

وأوصى بريتي المصورين الصحفيين الراغبين بتطوير أنفسهم، بأن يكونوا مختلفين عن الآخرين ومنفتحين على الانتقادات.

وأوضح: “ما أوصي به حقًا المصور الصحفي هو عرض عمله أمام أكبر عدد ممكن من الأشخاص، والحصول على تعليقاتهم وانتقاداتهم وبذلك سيتعلم الكثير”.

وحول التوجه المتنامي للتصوير الصحفي في وسائل التواصل الاجتماعي، قال بريتي: “أعتقد أن هذا قد يكون خطيرًا بعض الشيء. كما تعلمون، يمكن اختلاق قصص قد لا تكون صحيحة”.

وأضاف: “إذا كانت لدى المصور فكرة ويريد إبرازها بطريقة ما، يمكنه القيام بذلك دون أن يتحقق أي شخص من دقتها”.

واستطرد قائلا : “وسائل التواصل الاجتماعي جعلت الوصول للتصوير الفوتوغرافي أسهل، وهناك طلب متزايد عليه، بغض النظر عن نوع وسائل الإعلام”.

وتابع “لقد قرّبت وسائل التواصل الاجتماعي الناس من التصوير الفوتوغرافي، وازدادت الحاجة إلى الإثارة البصرية والتصوير، لذلك أقول لمن يحاول كسب لقمة العيش بالتصوير أن المستقبل مشرق”.

وتعتبر مسابقة “جوائز إسطنبول لأفضل صورة” التي تنظمها الأناضول سنويا، وترعاها الخطوط الجوية التركية، والوكالة التركية للتعاون والتنسيق “تيكا”، إحدى أهم المسابقات العالمية في هذا المجال.

وتشهد المسابقة مشاركة واسعة سنويًا من قبل المؤسسات الإعلامية والمراسلين المستقلين في أكثر من 100 دولة.

وفي 18 ديسمبر/كانون الأول الماضي بدأت الأناضول، استقبال طلبات المشاركة في النسخة السابعة لمسابقة “جوائز إسطنبول لأفضل صورة 2021”.

وبوسع الراغبين بالمشاركة في المسابقة الدولية، تقديم طلباتهم عبر الرابط “http://istanbulphotoawards.com” لموعد أقصاه 18 مارس/آذار 2021.

ويمكن للمشاركين المنافسة في 6 فئات هي “الصورة الخبرية”، و”الصورة الخبرية المتسلسلة”، و”الصورة الرياضية”، و”الصورة الرياضية المتسلسلة” والصورة المتسلسلة عن “الحياة اليومية” و”البورتريه المتسلسل”.

 
التعليقات