المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول

 المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول

المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول

إعلان

يوماً بعد يوم يزداد الاهتمام بإنشاء المنازل الذكية في تركيا، وتلقى هذه المنازل دعماً كبيراً من الحكومة التركية ضمن سعيها الدؤوب لمواكبة أحدث التقنيات التي تحقق مصالح الدولة ورفاه المواطن، ويتجلى ذلك بأسمى أشكاله في مشروع قناة إسطنبول المزمع إنشاؤها، حيث ستتضمّن القناة مدينة ذكية تكون امتداد للتوجه نحو تعزيز الاستدامة والتمدن الحضري المعاصر، والتي ستكون المنازل الذكية في تركيا أحد أبرز سماته.

المنازل الذكية في تركيا مواكبة للتطور العالمي

إن التطور التقني الذي نعيشه اليوم انعكس على معظم جوانب الحياة، وبات استغلال التكنلوجيا لتسهيل معيشة الإنسان هي السمة الأبرز في عصرنا الحالي، ومع تطور الأجهزة الذكية التي تتحكم ببرامج وآلات مختلفة باستخدام الانترنت عالي السرعة؛ تم تسخير هذه الأجهزة والبرامج لخدمة الانسان، حتى في داخل بيته بما يحقق له الرفاه والراحة، ومن هنا ظهر مفهوم المنازل الذكية التي يتم التحكم بها عن بعد باستخدام الأجهزة الذكية، وأجهزة الاستشعار عن بعد.

Ad

اقرأ ايضا: جولة في الصحافة التركية اليوم الخميس 24-6-2021

Ad

اقرأ ايضا: جامعة اكدنيز التركية دليلك 2021 (أهم التخصصات وشروط التسجيل)

وأول ظهور للمنازل الذكية بمفهومها الحديث كان في ألمانيا عام 1991 وخلال 4 سنوات فقط كان 5% من المنازل في ألمانيا يمكن إطلاق عليها صفة منزل ذكي، وانتشر بعدها نموذج المنازل الذكية في أغلب مدن العالم، حتى وصل إلى تركيا، التي تواكب آخر التقنيات في سعيها لامتلاك أحدث إنجازات الثورة الصناعية الرابعة التي تعتمد على الذكاء الصنعي وأنترنت الأشياء؛ الذي يرتبط ارتباطاً وثيقاً بمفهوم المنازل الذكية في تركيا.

المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول
المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول

تقنيات المنازل الذكية في تركيا

تعتمد تقنيات المنازل الذكية على ارتباط أجهزة التحكم بجميع مرافق وخدمات المنزل، حيث يمكن التحكم بأغلب أركان المنزل بكبسة زر واحدة، وبرمجة الأداء بشكل أوتوماتيكي أو عبر إعطاء الأمر عن بُعد في بعض الأحيان، ونذكر من أبرز أشكال تقنيات المنازل الذكية بشكل عام (والتي ستشتمل عليها المنازل الذكية في تركيا أيضاً) ما يلي:

– أنظمة الإضاءة، إشعالها وإطفاءها اوتوماتيكياً أو عن بُعد، والتحكم بدرجة الإضاءة نفسها.

– أنظمة التحكم بصنابير وأحواض الماء ودرجة حرارة الماء، وإمكانية عملها أوتوماتيكياً.

– تشغيل وإطفاء وطريقة عمل أنظمة التدفئة والتبريد والتحكم بدرجات الحرارة في البيت والغرف.

– أنظمة التحكم بالأجهزة الكهربائية وأدائها مثل أدوات المطبخ وشاشات التلفاز والتحكم بالستائر والنوافذ فتحها وإغلاقها عن بعد

– التحكم بالأبواب والمرآب فتحها وإغلاقها وقفلها بأجهزة الأمان مرتبطة ببصمة العين أو الإصبع أو المفاتيح الذكية.

Adv53
توافر شبكة معلومات متكاملة عن سكان المنزل تراقب أداء أجسادهم ووضعهم الصحي.

– أنظمة توفير الطاقة الأوتوماتيكية التي تتحكم بأداء الأجهزة بأقل طاقة ممكنة

– أجهزة استشعار تنبه صاحب البيت عند الضرورة مثل: أجهزة استشعار الطعام الفاسد في الثلاجة أو استشعار مقدار الجفاف في النباتات المنزلية وضورة سقايتها.

– التحكم بالكاميرات الخارجية والداخلية ومراقبتها عن بعد، حيث يمكن مراقبة غرف الأطفال من خارج المنزل 

– تنبيه ساكني المنزل بأي محاولة سرقة أو دخول أو اختراق المنزل أو أي حدث طارئ واستدعاء المساعدة من المتخصصين عن الضرورة.

لشراء شقة في تركيا من أجل الاستثمار والاستقرار في أفضل المناطق والأحياء التركية وبإطلالات راقية تواصل معنا الآن +905395993409
لشراء شقة في تركيا من أجل الاستثمار والاستقرار في أفضل المناطق والأحياء التركية وبإطلالات راقية تواصل معنا الآن 905395993409+

مميزات المنازل الذكية في تركيا

من المميزات الأساسية التي تشتمل عليها المنازل الذكية في تركيا؛ شأنها شأن بقية المنازل الذكية أو أتمتة المنزل في العالم؛ أنها تمنح مالك المنزل القدرة على التحكم والسيطرة، فيستطيع الاتصال بالأجهزة الذكية وإعطائها الأوامر عبر مختلف أنواع أجهزة الإرسال الاستقبال والتحكم من داخل أو خارج البيت، أو حتى من خارج المدينة.

كما أن من مميزات المنازل الذكية في تركيا أنها توفر الوقت والجهد والمال، وذلك من خلال أنظمة البرمجة التلقائية التي تتحكم بالأجهزة وفق توقيت ذكي، وتوفير الراحة عندما تقوم الأجهزة والبرامج بالقيام ببعض المهام عوضاً عن الإنسان بشكل دقيق ومرن بكفاءة عالية، بالإضافة للمنافع الاقتصادية الناتجة عن توفير الأنظمة الذكية للطاقة، وأنظمة الأمان التي تقلل الحوادث.

ومن أهم مميزات المنازل الذكية في تركيا؛ الأمان والحماية من التعرض للسرقة أو الاعتداء، حيث تعمل أنظمة الأمان والكاميرات وحساسات الاستشعار المنتشرة داخل وخارج على مراقبة أي سلوك غريب من الأشخاص الغرباء، كما تراقب الحرارة المرتفعة التي تسبب الحرائق.

وتسعى أغلب المشاريع والشركات العقارية والمجمعات السكنية إلى توفير هذه الميزات المتعلقة بتقنيات المنازل الذكية في تركيا.

المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول
المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول

منازل ذكية في مباني خضراء صديقة للبيئة

يعدّ تراجع موارد الطاقة التقليدية إلى جانب التلوث الناجم عنها أحد أبرز المشاكل البيئية التي يواجها العالم، ومع ازداد الوعي البيئي حول العالم؛ بدء تطويع التكنلوجيا لتحقيق الأهداف البيئية وتقليل التلوث.

Ad

ومع انتشار المنازل الذكية وتقنياتها، انتشر معها استخدام تقنيات الحفاظ على البيئة وتوليد الطاقة المستدامة الخضراء صديقة البيئة في المباني والمنازل، بما بات يطلق عليه المنازل أو المباني الخضراء، ومن أهم صفات المنازل الذكية الخضراء ما يلي:

– تقليل النفايات عبر تصنيفها إعادة تدويرها بحسب نوعها (نفايات عضوية أو زجاجية أو بلاستيكية.

– توفير الطاقة الكهربائية بشكل تلقائي عبر تخفيف الاستهلاك المباشر أو عبر فصل الكهرباء في الأجهزة والمرافق غير المستخدمة.

– اعتماد أنظمة توليد الطاقة المتجددة مثل الألواح الشمسية لتوليد الكهرباء أو أنابيب الماء التي تستغل أشعة الشمس لتسخين الماء.

المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول
المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول

– توافر الحدائق والزوايا الخضراء داخل المنزل وفي محيطة، وعلى أسطحه بما يساهم في زيادة الأوكسجين، وتعزيز اللون الأخضر في المدن، واستخدام مياه الأمطار في سقاية هذه الحدائق.

وفي مقابلة تليفزيونه صرّح أحد مدراء شركة عقارية تشرف على إنشاء مبنى ذكي يحتوي على المنازل الذكية في تركيا؛ بأن الجيل الجديد من المساكن يجب أن يحتوي على مباني صديقة للبيئة واقتصادية، وفضلاً عن المناظر الطبيعية والمساحات الاجتماعية يجب أخذ التطورات التقنية بعين الاعتبار، وتستمر الاستثمارات في مجال المنازل الذكية في تركيا بسبب تغير المناخ والحاجة الى الطاقة، لذلك يتم تصميم مباني تستهلك أقل قدر ممكن من الطاقة، ويتم تصنيع الواجهات الخارجية للمباني بحيث تقلل من امتصاص الكربون، بينما يتم الاستفادة من الطاقة الشمسية في نظام التهوية.

وأكد مدير المشروع العقاري على أن العديد من البلدان تسعى حالياً لاستخدام مصادر الطاقة المتجددة، وأن الحكومة التركية تقدم فرصاً جيدة جداً في هذا المجال.

وصرح بأن المبنى الذكي الذي تنشؤه شركته يقوم بتوفير حوالي 45 % من المياه و95 % من الطاقة مقارنة بالمباني التقليدية، وذلك باستخدام أحدث المنتجات التكنولوجية ويتم التحقق من أنظمة الطاقة في المباني الذكية باستخدام أحدث تقنيات المعلومات.

اقبال كبير على المنازل الذكية في تركيا

تشير بعض التقديرات إلى أن عائدات قطاع المنازل الذكية عالمياً ستصل إلى حوالي 108 مليارات دولار عام 2021، كما من المتوقع أن تصل تقنيات المنازل الذكية إلى 221 مليون أسرة في نهاية عام 2021، أي ما يعادل 13% من منازل العالم.

ومع النهضة العقارية الكبيرة التي تشهدها تركيا حالياً، والإقبال الكبير على شراء عقارات في تركيا من قبل المستثمرين الدوليين من جهة، وازدياد الاهتمام بمميزات المنازل الذكية في تركيا من جهة أخرى، انتشرت المشاريع السكنية التي توفر المنازل الذكية في تركيا، وتستمر الاستثمارات بهذا المجال في تركيا بسبب تغير المناخ والحاجة الى الطاقة.

ويبلغ معدل انتشار المنازل الذكية في تركيا حالياً؛ 5.4 %، ومن المتوقع أن يصل هذا المعدل إلى 7.4 % في نهاية عام 2021. كما تشير التقديرات إلى أن عائدات قطاع المنازل الذكية في تركيا ستصل إلى ما يقرب من 650 مليون دولار أمريكي في نهاية عام 2021.

المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول
المنازل الذكية في تركيا أحد أهداف قناة إسطنبول

مدن كاملة من المنازل ذكية على ضفاف قناة إسطنبول

إن مفهوم المدن الذكية يشابه مفهوم المنازل الذكية ولكن على نطاق أوسع، فإلى جانب توافر المنازل الذكية داخل المدن الذكية، إلّا أن المدينة نفسها يتم إدارتها والتحكم بها عبر أنظمة وأجهزة وبرامج ذكية.

مثل انتشار أنظمة المرور الذكية، والمواصلات التي تعمل آلياً عبر أنظمة تحكم أوتوماتيكي، وكاميرات المراقبة، وأجهزة الأمن والحماية، والصحة، والبيئة وتوصيل الطلبات عبر طائرات الدرون، واستخدام أنظمة الطاقة المتجددة، وأنظمة ترشد الطاقة في المرافق والشوارع، واعتماد الهوية الشخصية الذكية، ومشاريع تقليل التلوث وغيرها من الخطوات التي تساهم برفاه وراحة وأمان المواطنين.

وتعمل الحكومة التركية في إطار تحقيق أهداف رؤية 2023؛ على تحويل ثلاث مدن تركية إلى مدن ذكية، وهي مدن: سكاريه وقيصري وغازي عنتاب، على أن يتم البدء بمشروع المدن الذكية بشكل تجريبي بمدينة قيصري.

إلى جانب هذه المدن الثلاث يتم الآن التخطيط لإنشاء مدينة ذكية بالكامل على ضفتي قناة إسطنبول المائية الجديدة، أي مدينتين تتوسطهما القناة، وتحوي كل مدينة 250 ألف منزل بإجمالي 500 ألف منزل داخل المدينة (بحسب تصريح رئيس الجمهورية التركية السيد رجب طيب أردوغان)، ومن المتوقع انتهاء بناءها مع انتهاء انشاء القناة في عام 2027.

 

شراء شقة في تركيا بإطلالة خلابة وساحرة للحصول على الجنسية التركية تواصل معنا الآن 905395993409+
شراء شقة في تركيا بإطلالة خلابة وساحرة للحصول على الجنسية التركية تواصل معنا الآن 905395993409+

وفي تصريح لوكالة الأناضول التركية أوضح مدير مركز أنظمة النقل بجامعة إسطنبول التجارية؛ البروفيسور مصطفى إليجالي؛ بأن مشروع قناة إسطنبول لم يتم التخطيط له كممر مائي فقط، بل كمدينة ذكية أيضاً، بالشكل الذي يحقق مساهمة في الاقتصاد.

واستطرد البروفيسور إليجالي بالقول إنه لن يتم إحضار سكان إضافيين من خارج إسطنبول كما يدعي البعض في معرض انتقادهم للمشروع، بل إن نصف السكان سيكونون من أصحاب المنطقة التي سينشأ عليها المشروع، أمّا النصف الآخر من السكان سيعيشون في المناطق التي من الممكن أن تتضرر بشدة في حال حدوث زلزال قوي في إسطنبول ويمكنهم عندها الانتقال إلى المدينة على ضفاف قناة إسطنبول.

اقرأ ايضا: مميزات وعيوب شراء شقة في تركيا بالمجمعات السكنية 2021

اقرأ ايضا: الهيدروجين الأخضر في تركيا ثورة جديدة في مجال الطاقة المتجددة

وستشتمل قناة إسطنبول والمدينة التابعة لها؛ على عدد من المرافق والمنشآت وفق ما جاء في المخطط المعلن لقناة إسطنبول الجديدة، ونذكر منها:

  • مساحات زراعية كبيرة ممتدة سيخصص قسم كبير منها للبناء والاستثمار عقاري والتجاري، إضافة للاستثمار الزراعي.
  • حدائق نباتية ومسطحات مائية يتخللها طرق وممرات للمشي وللدراجات الهوائية، تمر ضمن المجمعات السكنية والمنشئات السياحية والتجارية.
  • مركز طبي حديث، يتبع له مراكز صحية ومركز استجمام، ومركز لخدمة المسنين، بالإضافة لمستشفى ضخم.
  • مركز تقني متطور، تُرفق معه قاعات للمؤتمرات ومدينة معارض ومراكز سياحية.
  • مركز لوجستي للخدمات اللوجستية موصول بشبكة طرق ونقل بضائع.

إعداد: فاضل محمد ماهر الحايك

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.