logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

المناطيد تعانق سماء “الجنة البيضاء” مجددا

المناطيد تعانق سماء “الجنة البيضاء” مجددا
date icon 38
14:25 22.08.2020
مشرف
مرحبا تركيا

تعيش منطقة باموق قلعة السياحية الشهيرة، المعروفة أيضا بـ”الجنة البيضاء”، فرحة تحليق المناطيد الحرارية في أجوائها مجددا، بعد توقف دام 162 يوما، بسبب تدابير كورونا.

وكانت المديرية العامة للطيران المدني في تركيا، حظرت رحلات المناطيد في باموق قلعة، المدرجة في لائحة اليونسكو للتراث الثقافي، والتابعة لولاية دنيزلي (غرب)، اعتبارا من 15 مارس/ آذار الماضي، في إطار تدابير الحد من تفشي فيروس كورونا.

وتحظى رحلات المناطيد مع انطلاقها مجددا، السبت، بإقبال كبير من السياح المحليين والأجانب، الراغبين بقضاء لحظات فريدة على متن المناطيد، خاصة أثناء شروق الشمس، وانعكاس أشعتها على ترسبات الجير ناصعة البياض.

وفي تصريح للأناضول، قال مدير شركة “باموق قلعة” لتنظيم رحلات المناطيد، محمد قبلان، إنهم مروا بفترة صعبة في ظل تفشي جائحة كورونا، معربا عن بالغ سعادته جراء إطلاق الرحلات مجددا، بعد توقف لأكثر من 5 أشهر.

وأشار إلى التزامهم الكامل بالتدابير الوقائية للحد من كورونا، خلال إجراء الرحلات، من ارتداء الكمامات، والتباعد الاجتماعي، والنظافة، فضلا عن قياس درجة حرارة الركاب قبيل صعودهم إلى المنطاد.

من جانبها، أفادت السائحة الأمريكية مايا أكوستا، للأناضول أنها تزور تركيا للمرة الأولى، وأن رحلة المنطاد كانت أشبه بالخيال.

بدوره أعرب السائح الروماني، جويس أرتيغا، في حديث للأناضول عن بالغ استمتاعه برحلات المناطيد.

وتعتبر منطقة باموق قلعة إحدى أبرز الوجهات للسياحة والسياحة العلاجية في تركيا، بفضل المناظر الطبيعية الخلابة فيها وحوض المياه الساخنة في مدينة “هيرابوليس” الأثرية، والينابيع الحارة المتدرجة المستخدمة للعلاج، فضلا عن المنشآت السياحية التي تحتويها.

كما تعد مركزا للعلاج بالمياه الحارة منذ عصور قديمة، ووجهة للراغبين في السياحة العلاجية، بفضل مياهها الغنية بالكالسيوم والمعادن، التي شكلت عبر العصور مصاطب من ترسبات الترافرتين (حجر جيري).

وتنتشر في المنطقة، ينابيع مياه حارة متدرجة تعرف بـ”الجنة البيضاء”، بسبب اللون الأبيض الناجم عن ترسبات الجير، والذي يختلط ببياض الثلوج التي تكسو المنطقة في الشتاء، ليكوّنا لوحة فريدة يتوجها دخان الينابيع الساخنة، التي تصل حرارتها 35 درجة مئوية.

كما أن المنطقة مدرجة في لائحة التراث العالمي لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة “يونسكو”.

التعليقات