• 24 يونيو 2024

قال الناطق باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالن، إن الرئيس أردوغان يُجري اتصالاتٍ حثيثةً مع الأطراف ذات العلاقة، من أجل وقف الحالة المأساوية التي تمر بها الغوطة الشرقية.

وأشار قالن إلى أن أردوغان أقام اتصالاتٍ مع الرئيسين الفرنسي والروسي، ويُنتظر أن يُجري اليوم اتصالاً هاتفياً، مع الرئيس الإيراني حسن روحاني.

يُذكر أن مجلس الأمن أصدر القرار 4201 بشأن إيقاف الاقتتال في جميع أنحاء سوريا، وإدخال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المحاصرة، وبالأخص الغوطة الشرقية، إلا أن النظام السوري وحلفائه لم يلتزموا بالقرار.

ورفض الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، في إطار كلمته أمام حزبه، عدم التزام الأطراف ذات الشأن بالهدنة، معلقاً على القرار بالقول “هذا قرار متخاذل، فليذهب إلى الجحيم”.

اقرأ أيضاً

في يوم المرأة… انطلاق “قافلة الضمير” من إسطنبول


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading