• 13 يوليو 2024

الهجرة التركية تنفي مزاعم ترحيل السوريين المشتكين بسبب اعتداءات قيصري

نفت رئاسة إدارة الهجرة التركية، الاثنين، المزاعم التي تقول بأن أنقرة سترحّل السوريين الذين تقدموا بشكوى قضائية بسبب تعرضهم للاعتداء في أحداث ولاية قيصري مطلع يوليو/ تموز الجاري.

وأوضحت رئاسة إدارة الهجرة التركية في بيان، أن ما تداولته بعض المواقع الإخبارية وحسابات التواصل الاجتماعي من أن السوريين الذين اشتكوا من تعرضهم للاعتداء في قيصري سيتم ترحيلهم “لا يعكس الحقيقة”.

وأضافت رئاسة إدارة الهجرة التركية أنه تم نقل قيود أسرة سورية من ولاية قيصري إلى ولاية أخرى حفاظا على سلامتهم ولخفض حدة التوتر.

والجمعة الماضية، أعلن وزير الداخلية التركي علي يرلي قايا، توقيف 1065 شخصا في أنحاء البلاد، عقب الأحداث التي اندلعت في ولاية قيصري (وسط).

وبين أن قوات الأمن أوقفت 855 شخصا في ولاية قيصري وحدها بعد الأحداث، تبين أن 468 منهم لديهم سوابق جنائية تتعلق بـ50 جريمة مختلفة.

ومساء الأول من يوليو، شهد أحد أحياء قيصري أحداث تحريض واستفزاز ضد سوريين وممتلكاتهم عقب ادعاءات تحرش سوري بطفلة سوريّة من أقاربه.

وتلت أحداث قيصري، أعمال عنف واعتداءات على مباني إدارية وعلى العلم التركي في المناطق المحررة شمالي سوريا.

وتعليقا على ذلك، قال الرئيس رجب طيب أردوغان، إنه “من العجز اللجوء للكراهية لتحقيق مكاسب سياسية من خلال تأجيج معاداة الأجانب وكراهية اللاجئين في المجتمع”.

اقرأ أيضا: كاتب خطابات أردوغان السابق: أوزداغ يسعى لتدمير الاقتصاد التركي باسم القومية

اقرأ أيضا: وزير التجارة التركي: رحيل المهاجرين الأفغان يهدد قطاع الثروة الحيوانية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading