• 23 يوليو 2024

الولايات المتحدة.. 9 قتلى و20 جريح بتجدد حوادث إطلاق النار العشوائي

باستمرار سلسلة عمليات إطلاق نار عشوائي تشهدها الولايات المتحدة في الآونة الأخيرة، قتل 9 أشخاص وأصيب أكثر من 20 آخرين، في حوادث إطلاق نار بثلاث مدن أمريكية ليل السبت وصباح الأحد.

حدثت الواقعة الأولى في “فيلادلفيا”، حيث قالت الشرطة الأمريكية أن شجار بين رجلين تحول الى إطلاق نار بينهما في حانة مزدحمة، ما أدى الى مقتل 3 أشخاص وإصابة 12 آخرين.

والواقعة الثانية في ” تشاتانوغا” بولاية تنيسي، ووفقاً لما ذكرت الشرطة الأمريكية، اندلع إطلاق نار أوقع 3 قتلى و14 مصاب.

وقالت “سيلسيتي مورفي” قائدة شرطة مدينة تشاتانوغا: “في الوقت الحالي بإمكاننا أن نؤكد سقوط 14 ضحية بالرصاص وثلاث ضحايا صدمتهم سيارات كانت تحاول الفرار من المكان”.

وأضافت: “جرى تأكيد ثلاث وفيات، اثنتان تتعلقان بجروح بأعيرة نارية وواحدة ناجمة عن جروح متعلقة بحالة صدم بسيارة”.

وشهدت المدينة قبل أسبوع، إطلاق نار أسفر عن إصابة ستة أشخاص.

اقرأ أيضا: يجب تلبية شروطنا.. أردوغان يجدد رفضه انضمام السويد وفنلندا للناتو

أما الواقعة الثالثة في “ساجيناو” بولاية ميشيغان، أدى اطلاق نار وقع في صباح الأحد الى مقتل 3 أشخاص وإصابة 2 آخرين، بحسب ما أعلنت الشرطة الأمريكية.

ومنذ بداية العام الجاري شهدت الولايات المتحدة الأمريكية أكثر من 240 إطلاق نار جماعي، وفقاً لمؤسسة أرشيف عنف السلاح، وهي جميعة بحثية غير ربحية.

ودعا الرئيس الأمريكي “جو بايدن” الخميس الماضي، الى حظر الأسلحة الهجومية وتوسيع عمليات الفحص الأمني، وتنفيذ تدابير أخرى للسيطرة على الأسلحة، بهدف التصدي لحوادث إطلاق النار الجماعي المتزايدة.

وأظهر استطلاع رأي نُشر أمس الأحد، أن 62% من الأمريكيين يؤيدون حظراً على البنادق نصف الآلية في جميع أنحاء البلاد، و81% يدعمون فرض تحقق أعلى على جميع مشتري الأسلحة.

اقرأ أيضا: أنباء متضاربة عن الطرف الذي سيطر على سيفيرودونيتسك شرق أوكرانيا

ووفقاً لمنظمة “غان فايولنس آركايفز” التي ترصد عمليات إطلاق النار بمختلف الولايات الأمريكية، وأسفرت حوادث إطلاق النار الجماعية في الولايات المتحدة عن مقتل 18 ألفاً و574 حتى الآن خلال 2022، تشمل 10 آلاف و300 حالة انتحار.

وأعلنت الشرطة الأمريكية في ولاية “ايوا”، الخميس الماضي، عن مقتل امرأتان بإطلاق نار في ساحة انتظار بكنيسة وانتحار القاتل، بعد فترة قصيرة من كلمة ألقاها الرئيس الأمريكي “جو بايدن”، حول العنف المسلح في أعقاب جرائم إطلاق نار عشوائي في نيويورك وتكساس وأوكلاهوما في الأسابيع الماضية.

وفي 24 أيار/مايو الماضي، أعلن حاكم ولاية تكساس الأميركية “غريغ أبوت”، أن فتى أطلق النار في مدرسة ابتدائية بمدينة “بوفالدي” في الولاية، وقتل 21 من التلاميذ، قبل أن ترديه الشرطة قتيلا.

اقرأ أيضا: كور اسطنبول.. الحاضنة التركية العربية الأكبر لرواد الأعمال الشباب في تركيا


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading