logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

امرأة تركية تتخطى إعاقتها بحيويتها و نشاطها

امرأة تركية تتخطى إعاقتها بحيويتها و نشاطها
date icon 38
12:47 26.02.2020
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

“بينار بيتار” امرأة تركية بلغت من العمر 30 عاماً، تعيش في مدينة غازي عنتاب و هي أم لولدين اثنين، تعرضت بينار و هي في عمر صغير إلى شلل مما أفقدها قدرة المشي على قدميها .
قام المدرب الرياضي في المدرسة بتوجيه بينار إلى كرة السلة على الكراسي المتحركة و هي في المرحلة الإعدادية، فقامت بتطوير نفسها في هذه الرياضة و بدأت ترتدي القميص في فريق ( غازي شهير غازي عنتاب ) .
و بعد عزم قوي على التدرب في هذه الرياضة ومع تصميمها و اجتهادها الدائمين باتت بينار الآن تلعب في الدوري الممتاز لكرة السلة على الكراسي المتحركة في فريقها “غازي شهير”
ولقد نالت إعجاب و تقدير الكثير من حولها لتعلقها بالرياضة و شغفها بالحياة فهي لاعبة كرة سلة محترفة و في نفس الوقت تعمل و تمارس الأمومة لولدين .
و حسب ما ترجمت “مرحبا تركيا” عن وكالة الأناضول قول بينار : أسعى و أناضل لكي أستطيع إدارة الرياضة و العمل و الأمومة في وقتٍ واحد .
لدي ولد ذو 4 أعوام و بنت تبلغ من العمر 3 أعوام و أعمل في جمعية تابعة للأمم المتحدة و في نفس الوقت ألعب في فريق (غازي شهير) منذُ 4 أعوام .
ولا بد القول بأنّ اللعب على الكرسي المتحرك صعب جداً ، فحتى اللاعبين الطبيعيون يستصعبون الأمر أما نحن فيجب علينا بذل جهد مضاعف من تمشية للكرسي و التحكم بالكرة و رميها إلى السلة في نفس الوقت .
و لهذا يجب علينا التدرب أكثر و أنا عن نفسي أذهب خمسة أيام في الأسبوع إلى الصالة من أجل التدرب، و خاصةً أن زملاء فريقنا أغلبهم من الرجال فيجبُ عليّ اللحاقَ بقوتهم لأن قوة الرجل أكبر من المرأة .
في العام الماضي لعبت مع فريقي في البطولة الأوروبية و حصلنا على المركز الثاني و حققنا نجاحات كثيرة في الدوري الممتاز، كما أنني لعبت في الفريق الوطني لفترة من الزمن .
وأكملت بينار حديثها قائلة : عائلتي و أصدقائي دعموني كثيراً في هذه الرياضة و زوجي لم يعارض أبداً لعبي، على العكس كان داعماً و مساعداً لي، كما أنّ أطفالي اعتادوا على هذا الأمر حتى أنّ ولدي الكبير يريد أن يصبح الآن لاعب كرة سلة محترف .
نهايةً، قال بينار : لا أشعر نفسي معاقة أبداً ولا يوجد شيء عندي اسمهُ إعاقة ، حتى أنني أوصي المعاقين من حولي بالبدء بلعب كرة السلة، لأن المجتمع لا يرى من يظن نفسهُ معاقاً .
إذا جلست في البيت فلن يكون لكَ فائدة لنفسكَ أو للمجتمع و لهذا يجب عليكَ أن تعرف نفسك أولاً و من بعدها ترمي أي إعاقة موجودة في داخلك و تبدأ بممارسة الرياضة .

Advertisements

 

thumbs b c ba707b88ea49fbd44c7319e8c7cb82a2 1 - امرأة تركية تتخطى إعاقتها بحيويتها و نشاطها

Advertisements
Advertisements
التعليقات