• 17 يونيو 2024

انتخابات تركيا 2023.. النظام السياسي والبرلمان والأحزاب في تركيا

تم تأسيس الجمهورية التركية في عام 1923 بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى ونهاية حكم الدولة العثمانية. تتألف تركيا من 81 ولاية كجمهورية ديمقراطية برلمانية تعرف معنا على انتخابات تركيا 2023.

النظام السياسي في تركيا سابقا

في تركيا، يتم التحكم بالتشريعات من خلال البرلمان أي الجمعية الوطنية التركية والذي يضم نحو 600 عضوا يتم انتخابهم لفترة تدوم أربعة سنوات، وهذا لا يزال سارا حتى الآن.

يركز النظام التنفيذي في تركيا على السلطة المركزية، والتي تتمثل في شخص الرئيس والوزير الأول وأعضاء مجلس الوزراء ينتخب رئيس الجمهورية لفترة مدتها خمس سنوات بإرادة الشعب. ثم يقوم الرئيس بدوره باختيار رئيس الوزراء من بين أعضاء البرلمان، وبرفقة رئيس الوزراء يعين الوزراء من قبل الرئيس.

يحتوي النظام القضائي في تركيا على مجموعة واسعة من المحاكم المختلفة، والتي تشمل المحاكم المدنية، والجنائية، والتجارية، والدستورية يعين القضاة عن طريق مجلس القضاء الأعلى، وهو الجهة التي تعين أعضائها من قبل رئيس تركيا والبرلمان التركي.

النظام السياسي الجديد في تركيا

تعرض النظام السياسي في تركيا لتأثير كبير من التحولات والتقلبات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي شهدتها البلاد على مدى فترة زمنية معينة، بما في ذلك تغييرات دستورية عدة حصلت خلال تلك الفترة.

تميزت السنوات الأخيرة بحدوث تغيرات جوهرية في النظام السياسي التركي، ولا سيما عقب الانقلاب الفاشل في يوليو/تموز 2016.

تسببت الأحداث المذكورة في اتخاذ قرارات حاسمة من جانب الحكومة التركية لتعزيز الأمن الداخلي والحفاظ على استقرار الوضع السياسي.

تم تنفيذ العديد من الإجراءات، من بينها التعديلات على الدستور التركي في عام 2017، والتي قررت تحويل نظام الحكم في تركيا إلى حكم رئاسي يخول الرئيس سلطات واسعة في الحكم والتشريع والقضاء، وتختاره الشعب في انتخابات عامة لفترة خمس سنوات.

تم تطبيق تلك التعديلات في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي جرت في يونيو / حزيران 2018، ومنذ ذلك الحين، أصبحت تركيا نظاما رئاسيا، حيث يتولى الرئيس المسؤولية التنفيذية والوزراء يتم اختيارهم من قبله، كما يمكن له معارضة سلطة المشرع ولديه حق التصويت.

تتكون الحكومة القيادية، وفقا للجزء الثالث من الدستور، من رئيس الجمهورية والمفوضين المعينين لتنفيذ سلطات رئاسية.

يعد الرئيس رأس الحكومة والدولة والمسؤول الأول عن قيادة الجيش. يلزمه الدستور بضمان تنفيذه وتشغيل جهاز الحكومة بشكل سلس ونظامي.

نظام الحكم في تركيا

نظام الحكم في تركيا هو نظام رئاسي، والحزب الذي يتولى الحكم حاليا هو حزب العدالة والتنمية (AKP) الذي تأسس عام 2001.

يتقدم الحزب برئاسة رجب طيب أردوغان، الذي تسلم منصب رئيس الوزراء للفترة ما بين عام 2003 إلى 2014، والذي انتخب في عام 2014 كرئيس جديد لتركيا وأعيد انتخابه في عام 2018 لولاية ثانية تستمر لخمس سنوات.

وينص الدستور الجديد على إمكانية تقديم خدمة لفترة أخرى تبدأ من 2023 وتنتهي في عام 2028.

يتميز نظام الحكم في تركيا بالتركيز الكبير على قائد البلاد، حيث يحتوي على صلاحيات واسعة في الإدارة والتشريع والقضاء، بما يشمل تعيين مسؤولية للقضاة والنواب العام.

يشكل الحزب المسيطر على الحكم الحكومة ويقرر ماهية أجندتها السياسية، ويرتفع شأنه بفضل دعم شرائح المجتمع الدينية والمحافظة في الدولة.

البرلمان التركي

يتألف مجلس البرلمان التركي، المعروف أيضا باسم المجلس الوطني لتركيا، من قسمين: المجلس الوطني والمجلس الوطني للاقتصاد والاجتماع. تختار الشعب التركي المجلس الوطني كل خمس سنوات.

يضم البرلمان 600 عضو، ويوزع المقاعد حسب نظام النسبية، وتعد اللجان البرلمانية مراكز رئيسية لعمله يتعين على أي حزب سياسي الذي يرغب في الانضمام إلى البرلمان أن يحصل على الحد الأدنى من الأصوات المطلوبة للفوز بمقعد، والتي تبلغ حاليا 10٪ من إجمالي أعداد الأصوات.

يجب على طالب الترشح للبرلمان في تركيا أن يكون مولودا فيها، وعلى الأقل يجب أن يكون عمره 25 سنة يحتوي البرلمان على العديد من لجان التي تتناول مسائل متعددة، بما فيها اللجنة الدستورية، والقانونية، والمالية، والاقتصادية، والدبلوماسية، والثقافية، والعلمية، والتقنية، وكذلك الزراعية والاجتماعية.

يشكل البرلمان التركي الحكومة وهو يختار رئيس الجمهورية الحكومة من ضمن أعضاء البرلمان يهدف البرلمان إلى إعداد وتنفيذ القوانين والموازنات واتفاقيات دولية، بالإضافة إلى دراسة تقارير الحكومة وتنظيم التحقيقات حول أدائها وأداء المؤسسات الحكومية.

يستحق الإشارة إلى أن البرلمان التركي يلعب دورا مهما في نهج حياة الشعب التركي، فهو يتفرد بمثل هذه المسئولية عن تمثيل حقوق المواطنين واتخاذ مطالبهم بعين الاعتبار، في الحكومة والمؤسسات الأخرى يشارك مجلس النواب التركي في إعداد السياسات الشاملة ويعمل على تعزيز مبادئ الديمقراطية والحرية في تركيا.

يتمتع البرلمان التركي بصلاحيات كبيرة، باستطاعته إسقاط الحكومة عبر إصدار بطاقة حمراء، ولديه الحق في تقديم التعديلات على الدستور وتحديثه بما أن تركيا هي دولة رئاسية، فليس للبرلمان صلاحيات كاملة في اتخاذ القرارات السياسية وإدارة الحكومة، حيث يتمتع الرئيس بصلاحية تعيين الحكومة وإدارة السياسة الخارجية والدفاعية.

يتمتع البرلمان التركي بأهمية كبرى في الحياة السياسية والعامة في تركيا، إذ يشارك فيه عدد كبير من الأحزاب السياسية المختلفة التي تمثل تيارات مختلفة في المجتمع التركي وتعد الجمعية الوطنية التركية منصة مهمة لمناقشة المسائل الأساسية في الدولة، بما يتضمن المسائل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

الأحزاب السياسية في تركيا

توجد بتركيا العديد من الأحزاب السياسية، حيث تختلف آراؤها واتجاهاتها في المجالات السياسية والإجتماعية، لذلك سنقوم بتقديم نظرة عامة على بعض هذه الأحزاب.

حزب العدالة والتنمية (AKP)

يتميز الحزب الذي يحمل اسم ‘العدالة والتنمية’ بأنه حزب إسلامي محافظ يؤكد على القيم الإسلامية و التقاليد التركية. كان رئيس تركيا، رجب طيب أردوغان، هو من يتولى قيادة هذا الحزب.

يعتقد الحزب أنه عن طريق الارتقاء بالاقتصاد وإعلاء قيم وتراث تركيا، تمكن تركيا من تعزيز قوتها العالمية.

حزب الشعب الجمهوري (CHP)

الحزب الجمهوري للشعب هو حزب معتدل اجتماعي ديمقراطي، وهو يؤمن بالعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والديمقراطية، وكمال كليجدار أوغلو هو قائده.

يهدف حزب الشعب الجمهوري إلى إنشاء دولة تركية مدنية ديمقراطية، تحظى بالحرية والعدالة الاجتماعية والاقتصادية، وهو أكبر حزب معارض في تركيا.

حزب الحركة القومية (MHP)

يتميز الحزب القومي بأنه يؤمن بقومية الدولة، ويعتقد أنه يجب تعزيز هوية الأمة والإحتفاظ بالتراث التركي، حيث يترأسه دولات بهتشلي.

يتمحور تركيز هذا الحزب على مكافحة التطرف وضمان الأمن الوطني، وهو يعتبر من الأحزاب المؤيدة للحزب الذي يسعى للعدالة والتنمية.

حزب السعادة (Saadet Partisi)

تأسس الحزب بعد إلغاء حزب الفضيلة بقرار من المحكمة الدستورية التركية في 22 يونيو / حزيران عام 2002.

يتولى السيد تمل قره موللا أوغلو منصب رئاسة حزب السعادة حاليا.

حزب الديمقراطية الشعبية (HDP)

تتميز الحزب الشعبي الديمقراطي بدعمه المساواة والعدالة الاجتماعية، كما ينسجم مع رؤيته كحزب كردي وهو يؤيد حقوق الأقليات في تركيا.

الحزب الجيد (İYİ Parti)

يعتبر حزب الجيد من الأحزاب الوطنية المهمة، ويؤكد على أهمية تعزيز التضامن والوحدة في البلاد، ويرأسه السيدة ميرال أكشنار.

الحزب الديمقراطي (DP)

تأسس حزب سياسي قومي محافظ تركي يميني، وهو يرأسه غولتكين أويصال، الذي تم إنشاؤه عام 1983 من قبل سليمان ديميريل تحت اسم حزب الطريق القوائم، وتغير اسمه لاحقا إلى اسمه الحالي.

حزب المستقبل (Gelecek Partisi)

يتمثل الحزب في تركيا في تنظيم سياسي شكلته رئيس الوزراء السابق أحمد داود أوغلو، وشهد إطلاقه رسميا في 13 ديسمبر / كانون الأول 2019، وهو يشارك حاليا بشدة ضد حزب العدالة والتنمية الحاكم

مرشحو الرئاسة في انتخابات تركيا 2023

ستشهد الانتخابات تنافسا شديدا بين حزب العدالة والتنمية AKP، الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والأحزاب المعارضة بقيادة حزب الشعب الجمهوري CHP، والذي يعد الحزب الرئيس للمعارضة في تركيا.

من المرجح أن يكون الحزب الجمهوري الشعبي المنافس الرئيسي للحزب الحاكم في الانتخابات المقبلة، بالإضافة إلى حزب الحركة القومية (MHP)، والذي يشارك في التحالف مع حزب الحاكم الحالي.

وافقت ستة أحزاب تركية مخالفة على مرشح واحد يمثل التوافق للمشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة في عام 2023، حيث سيكون منافسا للرئيس رجب طيب أردوغان.

أعلن التحالف السياسي المعارض في تركيا، والذي يتألف من ستة أحزاب، اختيار زعيم حزب الشعب الجمهوري “كمال كلجدار أوغلو” لترشحه في الانتخابات الرئاسية المقبلة. وهذه هي معركته الأولى في هذا المنافسة مع رئيس وزراء تركيا “أردوغان”.

ستة أحزاب هي: الحزب الجمهوري للشعب، والحزب الممتاز، وحزب السعادة، والحزب الطبي، والحزب المستقبلي، والحزب الديمقراطي.

قائمة الأحزاب المتنافسة في انتخابات تركيا 2023

صدرت قائمة من الهيئة العليا للانتخابات في تركيا بشأن 36 حزبا سياسيا التي سوف يشاركون في الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في 14 مايو/أيار 2023.

ومن الأحزاب المشمولة بالقائمة:

  • حزب العدالة والتنمية
  • حزب الحركة القومية
  • حزب الوحدة الكبرى
  • حزب الشعب الجمهوري
  • حزب السعادة
  • حزب الديمقراطية والتقدم
  • حزب المستقبل
  • الحزب الجيد
  • حزب الوطن
  • حزب الرفاه الجديد
  • الحزب الديمقراطي
  • حزب اليسار الديمقراطي
  • حزب الشعوب الديمقراطية
  • الحزب الشيوعي التركي

مقالات قد تعجبك:

الانتخابات التركية 2023.. اعتماد ترشيح أردوغان وقليجدار أوغلو لخوض سباق الرئاسة

من هو كمال كيليجدار أوغلو.. منافس أردوغان في الانتخابات التركية 2023

الانتخابات التركية 2023 كل ما تريد معرفته عنها وأبرز المرشحين للرئاسة


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading