• 15 يونيو 2024

نظمت شبكة قنوات “تي أر تي” التلفزيونية الرسمية التركية، دورة إعلامية لتدريب 14 صحفياً روهنغياً، بالتعاون مع وزارة الخارجية التركية ومنتدى “أراكان”.

وتهدف الدورة، بحسب وكالة الأناضول، لتحويل الصحفيين المشاركين فيها إلى أفراد قادرين على نقل الظلم والاضطهاد الذي يتعرض له الروهنغيا بإقليم أراكان في ميانمار، للعالم.

وفي كلمة له خلال مأدبة غداء أقيمت للصحفيين المشاركين في الدورة، الثلاثاء الماضي، 20 شباط/فبراير، قال البروفيسور يوسف بالجي، رئيس منتدى أراكان، الذي شكله عدد من الأكاديميين من تركيا والعالم، إن “المنتدى -القائم على أساس تطوعي بحت- جرى تشكيله عقب لقاء أجروه مع المجلس الأوروبي للروهنغيا”.

وأوضح أن “المسلمين الروهنغيا في أراكان يتعرضون للظلم والاضطهاد منذ سنوات طويلة”. لافتًا إلى أهمية تنمية الاحتياجات الأساسية للروهنغيا مثل التعليم والصحة والموارد البشرية.

بدوره، قال مدير عام “اتحاد روهنغيا أراكان”، وقار الدين بن مسيح الدين، إن “نحو مليون روهنغي يعيشون حول العالم، ويصعب توحيدهم تحت سقف واحد”.

وأضاف أن “الدورة لن تقدم معلومات إعلامية حول شبكة قنوات تي أر تي للمشاركين فحسب، بل ستمنحهم معلومات عن كيفية توحيد الروهنغيا المنتشرين حول العالم”.

وأشار أن جميع المسلمين الروهنغيا يناضلون في سبيل غاية مشتركة ضد الحكومة الميانمارية. مضيفًا “إذا كنا نكافح معاً للغاية ذاتها لماذا لا نتوحد إذًا؟”.

من جانبهم، قدم المشاركون في الدورة، شكرهم إلى تركيا وشبكة قنوات “تي أر تي” الإعلامية، ووكالة الأناضول لنقلها الأنباء المتعلقة بالمسلمين الروهنغيا.

وتستمر الدورة التي انطلقت أمس لمدة أسبوعين، ويشارك فيها صحفيون روهنغيون يمارسون الصحافة في ميانمار وبنغلاديش وباكستان والسعودية وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

فريق التحرير

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading