logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

بالمسابقات الدولية.. تركيا تحيي “لغة الضاد”

بالمسابقات الدولية.. تركيا تحيي “لغة الضاد”
date icon 38
17:35 18.12.2019
فريق التحرير
مرحبا تركيا
Advertisements

يحتفل العالم، اليوم الأربعاء، 18 كانون الأول/ديسمبر، باليوم العالمي للغة العربية.
واحتفلت منظمة (اليونسكو) في عام 2012 للمرة الأولى باليوم العالمي للغة العربية، وفي 23 تشرين الأول/أكتوبر 2013، قررت الهيئة الاستشارية للخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية (أرابيا) التابعة لليونسكو اعتماد، 18 كانون أول/ديسمبر من كل عام، يوما عالميا للغة العربية.
وفي تركيا بدأ انتشار أكاديميات تعليم “لغة الضاد”، وتضاعف أعداد مدارس الأئمة والخطباء، التي تعتمد اللغة العربية كمادة رئيسية بين مساقاتها التدريسية، وتبادل تركيا الوفود مع الدول العربية لتعلم وتعليم اللغة، في الأعوام الـ 10 الماضية.
وقد تميزت تركيا بتنظيم مسابقات دولية في اللغة العربية كان لها الأثر الكبير في تجمهر طلبة الثانوية بالمدارس التركية، حول تعلم اللغة العربية والإقبال عليها.
وتحت شعار “العربية لغتنا المشتركة”، انطلقت المسابقة الدولية للغة العربية عام 2010 في تركيا، في مدارس لم يتجاوز عددها 25 مدرسة من ثانويّات الأْئِمة والخطباء في إسطنبول، لتصل في عامها العاشر، العام الجاري، إلى مشاركة نحو 2447 مدرسة في 81 ولاية تركية.
وشارك في دورتها لهذا العام، التي عقدت في نيسان/إبريل الماضي، نحو 126 ألفا و942 طالبًا وطالبة، لتشكل المسابقة الدولية التي ترعاها تركيا أكبر فعالية خاصة باللغة العربية على مستوى العالم، وتلفت الانتباه إليها كلغة عالمية.
وتنظّم المسابقة الدولية في كل عام، المديرية العامة للتعليم الديني في وزارة التعليم التركية، وبدعم من “الجمعية الأكاديمية للأبحاث اللغوية والعلمية”.
وتجري المسابقة من خلال تنافس طلاب ثانويات الأئمة والخطباء، في أربعة مجالات، أولها قواعد اللغة العربية، وإلقاء الشعر العربي، وإحياء النصوص العربية (التمثيل المسرحي)، والخط العربي.
بينما يتنافس طلاب المدارس المتوسطة للأئمة والخطباء في ثلاثة مجالات، إلقاء الشعر العربي، وتمثيل الحكايات باللغة العربية، وأداء أغاني الأطفال بالعربية، أما طلاب الصفوف التحضيرية للغة العربية فيتنافسون ضمن فرع المناظرة.
أما لجان التحكيم، فتعتمد على مشاركة خبراء ومحكمين ولغويين وفنيين، حيث سجل العام الحالي رقما قياسيا، حيث شارك قرابة ألف شخص من أكاديميين وفنانين ولغويين وخبراء كلجان تحكيم، فيما يزيد عن 100 مركز في 81 ولاية.
وحفل النهائيات في كل مرة تحتضنه واحدة من المدن التركية، فالنسخ الثلاث الأولى احتضنتها ولاية إسطنبول، والرابعة ولاية قونية، أما الخامسة فولاية إسكي شهير، والسادسة قيصري، والسابعة أنقرة، والثامنة والتاسعة والعاشرة عادت لإسطنبول.
وبهكذا تحولت مسابقة صغيرة على مستوى ولاية اسطنبول، لمسابقة دولية أصيحت تشكل مهرجانا ثقافيا، ينتظره طلاب المدارس الأتراك بشكل سنوي.
وعلى المستوى الدولي، حصل فريق تركيا للمناظرة باللغة العربية، على المركز الأول عالميًا في منافسات بدولة قطر 2018، بمشاركة نحو 52 دولة.
وتعدّ اللغة العربية في وقتنا الحالي اللغة الرسمية في 25 دولة وهي إحدى اللغات الـ 6 المعتمدة كلغات رسميةٍ للأمم المتحدة ويتحدثها 450 مليون إنسان حول العالم.

Advertisements
Advertisements
التعليقات