“بتليس” التركية وآثارها شاهد على العمارة السلجوقية

 “بتليس” التركية وآثارها شاهد على العمارة السلجوقية
إعلان

 

تحتضن مدينة “بتليس” التي تقع في جنوب شرق تركيا العديد من الآثار الحجرية البديعة.

وتعتبر هذه الآثار خير شاهد على هندستها المعمارية مثل مدرسة “شريف خان” الدينية، والمسجد الكبير الذي يعود للقرن الثاني عشر، والمسجد السلجوقي “غوك ميداني”، والمسجد العثماني “شرفية”.

Ad

ومن أشهر المنتجات الشتوية الموجودة في المدينة مركز “نمرود” للتزلج في ولاية تطوان ويضم المركز أحد أطول مسارات التزلج في تركيا.

Ad

وتضم المدينة بحيرة “كراتير” وهي ثاني أكبر بحيرة في العالم، أما بحيرة وان الجميلة فتقع على الجانب الآخر منه.

Ad

وتمنح الولاية فرصة كبيرة للزوار ركوب عبارة مائية أو سفن خاصة لنقل الركاب من “تطوان” الواقعة على الشاطئ الغربي لبحيرة وان على بعد 25 كم شمال شرق بتليس، وصولاً إلى مدينة وان.

كما تقع أطلال مدينة “أخلاط” ((Ahlat الأثرية ذات الأهمية الفنية والثقافية، على بعد 44 كم شمال ولاية “تطوان” على الشاطئ الغربي لبحيرة وان، وتجدها اليوم منتشرة بين المباني الحديثة بانسجام يذكر بعراقة المكان.

ويوجد في المدينة العديد من الأضرحة الموجودة في المنطقة والتي تدلل على الهندسة المعمارية السلجوقية وفنونها، ولا سيما الضريح الكبير، وضريح “بايندر”، وضريح “حسن باشا”، و الضريح المزدوج.

ويرجع تاريخ شواهد القبور الفريدة الموجودة في المقبرة السلجوقية إلى القرن الثاني عشر.

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.