بدعم تركي.. افتتاح مسجد السلطان مراد الثاني في مقدونيا قريبا

 بدعم تركي.. افتتاح مسجد السلطان مراد الثاني في مقدونيا قريبا
Ad

أعلن الأمير أورهان عثمان أوغلو (حفيد السلطان عبد الحميد الثاني) عن إتمام أعمال ترميم مسجد السلطان مراد الثاني في العاصمة المقدونية سكوبيه.
جاء ذلك في مقطع مصور للمسجد نشره عثمان أوغلو، في تغريدة له على حسابه في “توتير”، عقب عودته من زيارة أجراها إلى مقدونيا.
وقال عثمان أوغلو، إنها “ذكرى جميلة تم التقاطها خلال زيارتنا الأخيرة للبلقان”، مضيفا أنه “تمت إعادة ترميم مسجد السلطان مراد الثاني الذي يقع في العاصمة المقدونية سكوبيه من قبل وكالة التعاون والتنسيق التركية (تيكا)”.
وأشار عثمان أوغلو، إلى أن “المسجد سيفتتح للعبادة قريبا من قبل الرئيس التركي رجب طيب أدروغان”.
وتؤمن تركيا بأهمية وضرورة التواجد الدولي في البلقان، من أجل تعزيز بنية الدولة في هذه المنطقة ولإحلال الاستقرار الإقليمي في هذه المنطقة.
وتسعى تركيا للحفاظ على آثار الدولة العثمانية حول العالم بالتعاون مع “تيكا”، التي تواصل تنفيذ مشاريعها وأعمالها الرامية إلى حماية الآثار التاريخية العثمانية في البوسنة والهرسك ودول البلقان.
وتقدم تركيا دعما لدول المنطقة في شتى المجالات أيضا، وتشمل هذه المساعدات العديد من المجالات كالاقتصاد والثقافة والتراث التاريخي المشترك والتربية والمجال العسكري والأمني، والتي تقدم من قبل المؤسسات التركية المعنية، وفقا للاتفاقيات الثنائية وفي روح من التضامن والتعاون.
والسلطان مراد الثاني هو سادس سلاطين الدولة العثمانية، وهو من قام بفتح ألبانيا، كما أنه والد السلطان محمد الفاتح، فاتح إسطنبول.
وأورهان عثمان أوغلو بن هارون بن عبد الكريم بن محمد سليم بن عبد الحميد الثاني، هو حفيد السلطان عبد الحميد خان (لسلطان عبد الحميد الثاني) من الجيل الرابع.
ويمتاز الأمير أورهان بنشاطاته الاجتماعية وتأييده للقضية الفلسطينية، كما أنه المستشار الفني لمسلسل “عاصمة عبد الحميد الثاني” الذي يحكي قصة جده.
يشار إلى أن السلطان عبد الحميد الثاني (ولد عام 1842 في ولاية إسطنبول)، هو السلطان العثماني الـ 34 من سلاطين آل عثمان الذين جمعوا بين الخلافة والسلطنة، وتولى الحكم عام 1876، وانتهت فترة حكمه عام 1909.

Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.