logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

بذكرى تأسيسها الـ 175.. الشرطة التركية تاريخ حافل بالانجازات منذ الدولة العثمانية

بذكرى تأسيسها الـ 175.. الشرطة التركية تاريخ حافل بالانجازات منذ الدولة العثمانية
date icon 38
20:20 11.04.2020
مشرف
مرحبا تركيا

صادفت أمس الجمعة، الذكرى السنوية الـ 175 لتأسيس جهاز الشرطة التركية، التي تلعب أدوارا كبيرة في حفظ الأمن ومكافحة الجريمة، كان من أبرزها الدور الهام الذي لعبته في إفشال المحاولة الانقلابية في تركيا مساء 15 تموز/يوليو 2016.
بداية التأسيس
ترجع بداية تأسيس جهاز الشرطة التركية إلى 10 نيسان/أبريل 1845 في عهد السلطان العثماني عبد المجيد الأول، حيث شكل في البداية ما يعرف بـ”كتائب الشرطة” في ولاية إسطنبول، ثم عممت على باقي الولايات والأرياف، ليتم بعدها تأسيس “وزارة الشرطة” التي أوكلت إليها مهام الإشراف على عمل الشرطة السرية وقوات الشرطة البحرية والخيالة، قبل أن يتم إلغاؤها عام 1909.
عام 1920 تأسست المديرية العامة للأمن، ليقر البرلمان التركي في عهد الرئيس مصطفى كمال أتاتورك “القانون التقديري لمهام الشرطة” عام 1934، وجرى في الأعوام اللاحقة وبشكل متواصل إدخال تعديلات على بنية ووظيفة قوات الشرطة من أجل مواكبة الاحتياجات الأمنية المتغيرة.
الأهداف والمهام
بحسب وزارة الداخلية التركية فإن المهمة الأساسية للشرطة التركية، تتمحور في حفظ الأمن وحماية الحقوق الأساسية للأفراد في ظل حكم القانون والنظام الديمقراطي واحترام حقوق الإنسان، والعمل على إيجاد جو يسمح لأفراد المجتمع في العيش بسلام وأمان.
إضافة إلى ذلك يقع على عاتق قوات الشرطة التركية محاربة كافة أشكال الجريمة المنظمة والإرهاب والاتجار بالمخدرات، فضلا عن مكافحة عمليات السطو على البنوك والخطف، وتحرير الرهائن، وذلك بشكل فعال على الصعيدين الوطني والدولي وبالتعاون والتنسيق مع الأجهزة الأمنية الأخرى.

البنية الهيكلية والتدريب
يترأس جهاز الشرطة، مدير عام، برتبة جنرال، ويساعده في أداء مهامه بشكل مباشر 5 نواب، وتتبع له 35 إدارة عامة للأمن، و81 إدارة شرطة إقليمية في الولايات ومديرياتها، فيما تشكل الإدارات المركزية والمكاتب الإدارية المنتشرة في جميع أنحاء البلاد العمود الفقري في الهيكل التنظيمي لجهاز الشرطة التركية الذي يضم 323 ألف موظف تقريبا.
إلى جانب ذلك فإن الشرطة التركية عضو في “الانتربول” منذ عام 1934، وشريك استراتيجي في “اليوربول” (الشرطة الأوربية) منذ 2004، وذلك من خلال مكاتب ضباط الارتباط التي تم إنشاؤها من أجل التواصل مع أجهزة الشرطة الأخرى في العالم.
وعلى صعيد التدريب تنظم الشرطة التركية لموظفيها دورات تدريبية سنوية في قرابة 250 مادة علمية أثناء تأدية الخدمة، ويشارك فيها 50% تقريبا من الموظفين بعد أن يجتازوا التدريب الأساسي.
وتنظم التدريبات في الأكاديميات والمراكز الأمنية، ومن أبرزها أكاديمية الشرطة الوطنية، وأكاديمية المخابرات، ومركز تدريب بحث وتحقيقات الجريمة، وأكاديمية مكافحة الإرهاب، وكليات الشرطة الثانوية، ومركز تدريب الكلاب.
إفشال الانقلاب
لعبت الشرطة التركية دورا بارزا في إفشال محاولة انقلاب 15 تموز/يوليو 2016، فقامت إلى جانب جهاز الاستخبارات والقوات الخاصة التركية باعتقال الآلاف من منتسبي تنظيم “غولن” الإرهابي، وذلك عقب محاولته إسقاط النظام الديمقراطي في تركيا.
وبرز دور عناصر الشرطة من خلال تلبيتهم لنداء قياداتهم الأمنية في التصدي لأي قوات انقلابية من الجيش أو الدرك تحاول السيطرة على مؤسسات الدولة، مثل القصر الرئاسي والبرلمان التركي والمطارات والوسائل الإعلامية.
ومع تمكن عناصر الشرطة والأمن التركية من استعادة مقرات التلفزيون وتحرير رئيس الاركان التركي خلوصي أكار والسيطرة على مبنى قيادة الأركان، رجحت كفة القوة لصالح الحكومة، وسلم العديد من الجنود الانقلابين أنفسهم وأسلحتهم لعناصر الشرطة الذين حاصروا المقرات التي تتمركز فيها قوات الانقلابين وجردوهم من ملابسهم وأسلحتهم، في مشهد غير مألوف في بلد هيمنت فيه المؤسسة العسكرية على الحكم وشهد تدخلا منها في كل نواحي الحياة السياسية منذ عقود.

التعليقات