• 21 أبريل 2024

قال عبد العزيز وهاب زاده، الذي تصدّى بشكل أعزل للإرهابي برينتون تارانت، مهاجم جامع “النور” في نيوزيلندا، الرئيس التركي رجب طيب أردغان، هو أول من يرفع صوته لمساعدة أي مسلم أو غير مسلم محتاج، حول العالم.
وأشاد خلال حديثه لوسائل إعلام تركية، بمواقف تركيا ورئيسها أردوغان في المجال الإنساني، معرباً عن حبه لتركيا، وشعبها ورئيسها.
وأوضح أن أردوغان وجه لهم رسالة عزاء ومواساة عقب الهجوم الذي استهدف مسجد النور في نيوزيلندا، ولعن الإرهاب.
وفي مارس/آذار 2019، شهدت كرايست تشيرش النيوزيلندية مجزرة إرهابية بالأسلحة النارية والمتفجرات استهدفت مسجدي “النور” و”لينوود”؛ وقام منفذها بتصويرها وعرضها على حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي بينها “فيسبوك”.
وخلفت المجزرة الإرهابية 50 قتيلا ومثلهم من الجرحى، حسب رئيسة الوزراء النيوزيلندية.
وتعد هذه المجزرة الأعنف في تاريخ البلاد، واعتبرتها رئيسة الوزراء عقب حدوثها بأنها “يوم أسود في تاريخ نيوزيلندا”.
وتصدى “وهاب زاده” (48 عاما) بشكل أعزل للإرهابي برينتون تارانت ومنعه من الدخول للقسم الذي تتم فيه الصلاة بالمسجد، الأمر الذي نال بسببه جائزة “مواطن العام” المقدمة من قبل شبكة “تي آر تي وورلد” الإعلامية التركية، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *