بعثة منظمة شنغهاي: الانتخابات التركية شفافة وديمقراطية

 بعثة منظمة شنغهاي: الانتخابات التركية شفافة وديمقراطية
إعلان

قال نائب أمين عام منظمة شنغهاي للتعاون، فلاديمير بوتابينكو، إن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها تركيا أمس كانت شفافة وديمقراطية.

 

جاء ذلك في مؤتمر صحفي بأحد فنادق العاصمة التركية أنقرة، اليوم الاثنين، حول مشاهدات بعثة المراقبين التابعة للمنظمة، بشأن الانتخابات التركية.

Ad

 

وأشار بوتابينكو إلى أن المنظمة التي تمثل 44 % من سكان العالم، تولت مراقبة 46 عملية انتخابية على مدار 14 عاما.

Ad

 

وأضاف بوتابينكو :” نؤكد أن الانتخابات جرت بشكل يتماشى مع القوانين النافذة في تركيا، حيث تمت تهيئة كافة الظروف من أجل ذلك”.

 

ونوه أن بعثة مراقبي المنظمة تصف الانتخابات التي جرت في تركيا أمس، بالشفافة والمحايدة والديمقراطية.

Ad

 

وكانت اللجنة العليا للانتخابات التركية قد منحت الاعتماد لمراقبي 8 مؤسسات دولية، تقدمت بطلب لمراقبة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

 

والمؤسسات الدولية التي حصلت على الاعتماد، هي: منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والجمعية البرلمانية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، والجمعية البرلمانية المتوسطية، والجمعية البرلمانية لمنظمة التعاون الاقتصادي للبحر الأسود، والجمعية البرلمانية للبلدان الناطقة بالتركية، ومجلس تعاون الدول الناطقة بالتركية (المجلس التركي)، ومنظمة شنغهاي للتعاون.

 

وشهدت تركيا، الأحد، انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة بلغت فيها نسبة المشاركة رقما قياسيا، نحو 88 بالمائة، حسب نتائج غير رسمية.

 

وأظهرت النتائج، حصول مرشح “تحالف الشعب” للرئاسة، رجب طيب أردوغان، على 52.55 بالمائة من أصوات الناخبين، فيما حصل مرشح حزب الشعب الجمهوري، محرم إنجة، على 30.67 بالمائة من الأصوات.

 

وفي انتخابات البرلمان، حصد تحالف الشعب، الذي يضم حزبي “العدالة والتنمية” و”الحركة القومية” 53.62 بالمائة من الأصوات (343 من أصل 600 مقعد)، فيما حصل تحالف الأمة، الذي يضم أحزاب “الشعب الجمهوري” و”إيي” و”السعادة” على 34.04 بالمائة من الأصوات (190 مقعدا)، وحزب الشعوب الديمقراطي، على 11.62 بالمائة (67 مقعدا).

Ad1

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.