logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

بلدية تركية..على خطى الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز

بلدية تركية..على خطى الخليفة العادل عمر بن عبد العزيز
date icon 38
17:39 04.09.2020
مشرف
مرحبا تركيا

قررت بلدية كاراكوبرو التابعة لولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، اتباع منهاج الخليفة الإسلامي العادل عمر بن عبد العزيز رضي الله عنه، مع فقراء المدينة، وذلك بتوزيع بطاقات التسوق على العائلات المحتاجة، للحصول على احتياجاتها الأساسية من مركز التسوق، الذي تم افتتاحه الشهر الماضي.

حيث أشار رئيس البلدية متين بايديلي، في تصريحات سابقة لوسائل إعلام محلية، أن الهدف من مشروع مركز التسوق، هو تحقيق شعار “البلدية التطوعية”، لما لمشاريع مساعدة المحتاجين من أهمية كبيرة لدى المسؤولين، مقدما شكره لكل من ساهم وتبرع بالمنتجات ليتم إنشاء المركز.

وفي الشهر الماضي قامت بلدية كاراكوبرو، بافتتاح مركز التسوق الاجتماعي، وذلك في منطقة جانكايا، ضمن نطاق الأنشطة الاجتماعية، يمكن للمواطنين المحتاجين الحصول على طعام وألبسة وما إلى ذلك مجانًا لتلبية احتياجاتهم.

وبعد مُضي شهر من افتتاح المشروع، تمكنت أكثر من ألف عائلة فقيرة، والتي حددتها مديرية شؤون المساعدة الاجتماعية التابعة للبلدية، من الحصول على احتياجاتها الأساسية من مواد غذائية مثل البقوليات والعجائن وغيرها، إضافة إلى الألبسة.

يذكر أنه يمكن لمواطني كاراكوبرو المحتاجين الذين يرغبون في الاستفادة من مركز التسوق، التقدم إلى إدارة الشؤون الاجتماعية.

واستحسن سكان ولاية شانلي أورفة، المشروع الخيري الذي افتتحته بلدية كاراموبرو، ودعوا باقي البلديات إلى انتهاج نفس السياسة، واصفين القائمين على المشروع بالخليفة عمر بن عبد العزيز، الذي استطاع أن يقضي على الفقر وتحقيق التنمية، والأمن والعدل بين النّاس، خلال مدة حكمه التي لم تتجاوز السنتين ونصف.

التعليقات