logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

بلمسات إنسانية.. دور رعاية المسنين في تركيا تكافح كورونا

بلمسات إنسانية.. دور رعاية المسنين في تركيا تكافح كورونا
date icon 38
14:07 14.05.2020
مشرف
مرحبا تركيا

تعكف دور رعاية المسنين في تركيا على حماية نزلائها من كبار السن والموظفين من الإصابة بفيروس كورونا، بتطبيق حجر صحي شامل يشمل النزلاء والموظفين معًا، مع توفير جميع الاحتياجات اليومية والإنسانية.

وشرعت إدارات دور رعاية المسنين بتطبيق “المناوبات الدائمة” للموظفين، وتوفير احتياجاتهم في الحجر الصحي داخل الدار، منذ بدء الحكومة التركية باتخاذ إجراءات لمكافحة انتشار فيروس.

** الرعاية في دور المسنين جيدة جدا

يعبر المسن أيهان أولوتان (85 عامًا) عن سعادته للرعاية التي يتلقاها في إحدى دور رعاية المسنين في العاصمة التركية أنقرة خاصة في ظل جائحة كورونا.

ويصف أولوتان وهو نزيل في دار “الذكرى 75” لرعاية المسنين في أنقرة الرعاية التي يتلقاها في الدار، بأنها “جيدة جدًا”.

ويقول أولوتان للأناضول، إنه “في الوقت الذي يمر به العالم بمرحلة بالغة الخطورة بسبب تفشي فيروس كورونا، فإن إدارة دار رعاية المسنين تعمل على توفير جميع الخدمات اللازمة للنزلاء والموظفين، وتحويل الحجر الصحي إلى فترة ممتعة”.

ويضيف أن إدارة دار الرعاية “توفر للنزلاء جميع احتياجاتهم اليومية”، متمنيًا أن “تنقشع هذه الغمة عن تركيا والعالم وأن تعود الحياة الطبيعية في أقرب وقت ممكن”.

** إجراءات مشددة لحماية المسنين

وتأتي تدابير الرعاية في دور المسنين في إطار التعليمات الصادرة عن وزارة العمل والخدمات الاجتماعية التركية والتي تشدد على ضرورة إجراء فحوصات دورية على جميع المسنين الموجودين في كافة دور الرعاية.

ووفقًا للتعليمات الصادرة عن الوزارة، تقوم إدارات دور رعاية المسنين بإجراء فحوص يومية على جميع المسنين الموجودين في دور الرعاية.

وفي هذا الإطار، يقول أورهان قوج مدير عام خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة والمسنين في وزارة العمل والخدمات الاجتماعية، للأناضول، إن “إدارات دور رعاية المسنين في تركيا تجري فحوص دورية على جميع النزلاء للتأكد من سلامتهم”.

ويضيف قوج، أن الفحوص الدورية “تجرى وفقًا للتعليمات الصادرة عن وزارة العمل والخدمات الاجتماعية”.

ويشير إلى أن الفحوص اليومية على جميع المسنين الموجودين في دور الرعاية “تشمل قياس درجة الحرارة، والنبض، والتنفس، وضغط الدم، والتأكد من خلوهم من أعراض كورونا”.

ويضيف أن تلك الفحوص “تأتي إضافة إلى اختبارات أخرى تجري مرة كل 14 يومًا للتأكد من عدم إصابة النزلاء بفيروس كورونا”.

ويلفت قوج، إلى “وجود اختبارات مماثلة تشمل الموظفين العاملين في دور رعاية المسنين”.

ويردف أن هناك أيضا “فحوصا تجرى على جميع الأفراد القادمين إلى الدور مثل العمال والحرفيين”، لافتا إلى أنه “لا يسمح لهؤلاء بممارسة أعمالهم إلا بعد التأكد من عدم إصابتهم بكورونا”.

ويقول قوج: “إذا شعرنا بأي حالة مريبة نقوم على الفور بإجراء جميع الفحوص اللازمة على جميع الموجودين بدار الرعاية، للتأكد من عدم إصابة أي من النزلاء أو الموظفين بالفيروس”.

ويشير قوج إلى أن هذه الاختبارات تتكرر مرة واحدة بين 7- 10 أيام.

** توقف أنشطة المطاعم في دور المسنين

ويلفت قوج إلى أن وزارة العمل والخدمات الاجتماعية “أوقفت أنشطة المطاعم والكافيتريات في دور المسنين”، مشيرا إلى أن تسليم الطعام للمسنين “يتم في غرفهم، ويتناولون الطعام في أطباق تستخدم لمرة واحدة”.

ويوضح أن إدارات دور رعاية المسنين “تعقم جميع الغرف الخاصة بالنزلاء والموظفين بشكل يومي”، إضافة إلى “توفير المواد المعقمة في جميع الطوابق لتكون في متناول الأيدي، وليتسنى للنزلاء والموظفين استخدامها عند الحاجة”.

ويبلغ عدد المسنين المقيمين في دور الرعاية المنتشرة بجميع الولايات التركية بحسب قوج، 27 ألفا و500 مسن، يتوزعون على 426 دارًا لرعاية المسنين في كافة الولايات.

وينوه قوج، إلى أن إدارات دور الرعاية تحفز النزلاء والموظفين على ممارسة مختلف الهوايات والأنشطة، والتنزه بين الحين والآخر في حدائق دور الرعاية مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.

ويضيف أن إدارات دور الرعاية “توفر للمسنين إمكانية إجراء مكالمات الفيديو مع أقاربهم، وتقدم جميع الاحتياجات اليومية بلمسات إنسانية”.

وفي هذا الإطار يقول المسن أولتان، إن لديه “أربعة أبناء يعيشون جميعهم في أربعة بلدان مختلفة وانه يتحدث معهم بشكل دوري عبر الهاتف”.

ويطمئن أولتان جميع أفراد عائلته قائلا: “إننا في دور رعاية المسنين بأفضل حال، وليس ثمة أمر يستدعي قلقهم علينا”.

التعليقات