logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

بودروم التركية.. أميرة “كاريا” تستقبل السياح مجددًا

بودروم التركية.. أميرة “كاريا” تستقبل السياح مجددًا
date icon 38
12:31 25.08.2020
مشرف
مرحبا تركيا

أعلن القائمون على قلعة بودروم الأثرية عن فتح القاعة المخصصة لعرض هيكل ومجوهرات أميرة “كاريا”، للزوار، اثر مرحلة ثانية من عمليات الترميم في القلعة.

وعُثر على هيكل الأميرة قبل 32 سنة في منطقة “يوكوشباشي” التابعة لقضاء بودروم من ولاية موغلا غربي تركيا.

وتعتبر قلعة بودروم من أغنى المتاحف الأثرية المغمورة بالمياه في العالم، وتستضيف سنويا آلاف السياح المحليين والأجانب، في ولاية موغلا التركية المطلة على البحرين الأبيض المتوسط وإيجة.

تلك القلعة تعتبر أيضا واحدة من أبرز معالم المنطقة، وهي مبنية فوق كتلة صخرية تتوسط مينائي بودروم، وتستخدم القلعة منذ عام 1964 إلى يومنا الحالي، كمتحف للآثار المغمورة تحت الماء.

واثر عمليات حفر وتنقيب سنة 1989 عُثر في مقبرة جماعية على هيكل الأميرة، داخل تابوت وسط حُجرة، كما عُثر على مجموعة من المجوهرات والهدايا.

ووفقا لتحليل الهيكل العظمي الأنثروبولوجي، خمن الباحثون أن الهيكل يعود لامرأة توفيت في الأربعين من عمرها،وأنها من الأغنياء نظرا لوجود تاج ذهبي في التابوت.

وفي تصريح للأناضول قال حسين توبراك مدير متحف قلعة بودروم للآثار المغمورة تحت الماء، إن القاعة المخصصة لتابوت الأميرة مفتوحة للزوار وتلقى اهتماما كبيرا من الزوار المحليين والأجانب.

وأضاف أنه بعد انتهاء المرحلة الثانية من عمليات الترميم في القلعة، فتحت المقبرة المخصصة لتابوت الأميرة أبوابها وعُرض الهيكل العظمي للأميرة للزوار، وهيكل شمعي لها مصنوع باستخدام تقنية حديثة لتجسيد الوجه، إلى جانب التاج الذهبي والمجوهرات الأخرى العائدة لها.

وأوضح ، “نظرا لأهمية أميرة كاريا تم تخصيص قاعة منفردة لعرض قبرها والهيكل الشمعي، كما يتم عرض المجوهرات على شاشة كبيرة، وبإمكان الزوار التقاط صور بها عن طريق استعمال رمز الإستجابة السريع”.

وعرفت الأميرة باسم أميرة “كاريا” (نسبة إلى مملكة كاريا) لعدم وجود بيانات علمية كافية لتحديد الهوية الكاملة لها

ويعتقد أن الأميرة توفيت بين العامين 360-325 قبل الميلاد.

ومنذ نحو عامين أدرجت منطقة بودروم على قائمة التراث العالمي المؤقت لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، وتشتهر بتنوع آثارها التاريخية.

ومن أبرز الآثار الموجودة داخل متحف بودرم، الحمامات التركية ومعرض أمفورا وسفينة روما الشرقية وقاعة الزجاج وبعض العملات وصالة المجوهرات وقاعة الأميرة وغرف التعذيب والموت.

وولاية موغلا التي تحتضن القلعة، تعد أبرز الوجهات السياحية في تركيا، نظرا لطبيعتها الخلابة، وما تمتلكه من سواحل نظيفة، وتوافر البنية التحتية من فنادق وخدمات سياحية أخرى.

ويعد قضاء “بودروم” في الولاية نفسها، مركز جذب سياحي في البلاد يستقبل سنويا مئات الآلاف من السياح المحليين والوافدين.

التعليقات