• 28 يناير 2022

اضبطوا ساعاتكم على هذه الأوقات.. موجة حر جديدة في إسطنبول!

بعد أقل من أسبوع على انتهاء أقوى عاصفة مطرية مرت على اسطنبول منذ عقود، ستتعرض مدينة اسطنبول لموجة حرارة جديدة تصل ذروتها إلى 45 مئوية خلال الأيام القادمة.

ونقلت صحيفة العهد الجديد التركية عن رئيس الأرصاد الجوية “أحمد كوسا” قولهُ إن المدينة ستشهد ارتفاعاً في درجات الحرارة ابتداءً من يوم غدٍ الخميس، وسيستمر الارتفاع التدريجي بين 4-5 درجة خلال النصف الأول من شهر أغسطس الجاري.

وحسب التوقعات، سترتفع درجات الحرارة إلى أكثر من 37-38 درجة مئوية ابتداء من يوم غد الخميس في إسطنبول، والمناطق المحيطة بها، بينما تصل درجة حرار الأسفلت إلى 65 درجة

موجة الحرارة الرابعة قادمة من خليج البصرة

ونبه رئيس غرفة مهندسي الأرصاد الجوية التابعة لاتحاد غرف المعماريين والمهندسين الأتراك أن الموجة الحارة الرابعة قادمة من خليج البصرة، وسيظهر تأثيرها بشده خلال نهاية الأسبوع

ونوه كوسا إلى أنه من المحتمل أن تصل درجة الحرارة في مدينة إسطنبول ل 45 درجة مئوية خاصة مع ارتفاع نسبة الرطوبة.

كما تصل درجة حرارة الاسفلت إلى 65 درجة، ودرجة حرارة الخرسانة ل 60 درجة.

وبهذا تتساوي درجة حرارة المدينة خلال النصف الأول من شهر أغسطس الجاري مع درجة حرارة مدينة شانلي أورفا التي تعد واحدة من أكثر المدن الحارة في تركيا.

Adv

طوفان جديد في إسطنبول

كما حذرت الأرصاد الجوية من احتمالية حدوث سيل ثالث جديد في إسطنبول بعد انتهاء موجة الحرارة، وذلك نتيجة غزارة الأمطار التي ستهطل بعد ارتفاع نسبة الرطوبة في المدينة خلال الأيام القادمة

وقال رئيس غرفة مهندسي الأرصاد الجوية أحمد كوسا: “نتوقع هطول أمطار غزيرة جداً عقب انتهاء موجة الحر”.

لماذا ترتفع الحرارة في اسطنبول؟

وتعرّضت مدينة إسطنبول التركية خلال الشهرين الأخيرين إلى أمطار صيفية تُعدّ من الأكثر غزارة، الأمر الذي أدّى إلى سيول وفيضانات وخسائر مادية في المدينة من دون وقوع أيّ إصابات أو وفيات. وخلفت المتساقطات الكثيفة نقاشات بين من يعدّها جزءاً من التغيّر المناخي العالمي وبين من يضعها في إطار الأحوال المناخية الطبيعية في المدينة.

وخلال تسعة أيام، ضربت المدينة عاصفتان متتاليتان تميّزتا بأمطار غزيرة جداً خلال وقت قصير للغاية، وقد جاءتا مصحوبتَين برياح شديدة ومتساقطات من البَرَد، وذلك في إطار موجات الأمطار الصيفية التي تؤثّر عادة على منطقة بحر مرمرة.

وقد أدّى ذلك إلى اقتلاع 288 شجرة من بينها شجرة يتجاوز عمرها 180 عاماً، بالإضافة إلى غرق منازل ومحلات في بعض أرجاء المدينة.

من جانبه أكد أستاذ قسم هندسة الأرصاد الجوية بجامعة إسطنبول التقنية در أورخان شان، أن الأبنية الإسمنتية والتوسع في بناء طرقات الأسفلت وقلة المساحات الخضراء في المدينة يتتسب في ارتفاع درجة الحرارة بين 3-4 درجات مئوية.

(خاص – مرحبا تركيا)
ترجمة: آية سلطان

مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.