logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-


foreign currency gold
-
-
-

تركيا.. “الجميلات الثلاث” يستقطب الزائرين إلى كابادوكيا

تركيا.. “الجميلات الثلاث” يستقطب الزائرين إلى كابادوكيا
date icon 38
12:16 18.11.2020
82
view icon 38
mar7abatr admin
مرحبا تركيا

يتألف من ثلاث مداخن متجاورة تُعرف بالأب والأم والابن، تقع في منطقة أورغوب بولاية نوشهر وسط البلاد، كما يجذب الموقع اهتمام السياح في جميع فصول العام، إنه موقع “الجميلات الثلاث”.

ويتدفق السياح المحليون والأجانب على موقع “الجميلات الثلاث”، باعتباره أحد أبرز المواقع السياحية في منطقة كابادوكيا التركية ذات الشهرة العالمية في مجال السياحة، لما يوفره الموقع لزواره من مناظر خلابة مع ثراء طبيعي وتاريخي وثقافي.

استمر توافد السياح على موقع الجميلات الثلاث، على الرغم من انتشار فيروس كورونا حول العالم، وتحول الموقع خلال هذه الفترة إلى وجهة شعبية للزوار بسبب التدابير المشددة للحد من انتشار الجائحة.

** مناظر طبيعية خلابة

رئيس بلدية أورغوب، محمد آق تورك، قال إن “موقع الجميلات الثلاث يمتاز بمناظره الطبيعية الخلابة، وقد تمكن من استقطاب الزوار، خاصة عشاق التصوير والراغبين بمشاركة الصور على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف آق تورك للأناضول، أن “المنطقة التي تحتوي على مداخل الجنيات في كبادوكيا، استقطبت بشكل مستمر عددا كبيرا من عشاق التصوير”.

وأشار إلى أن “منطقة الجميلات الثلاث، إحدى المناطق الأكثر شعبية في كبادوكيا، وقد استقبلت الكثير من الزوار في مرحلة قبل وبعد انتشار وباء كورونا”.

وتابع: “الموقع هو أحد الأماكن التي تحظى بزيارة جميع السياح المحليين والأجانب القادمين إلى المنطقة، وعملت بلدية أورغوب على إنشاء منصات لالتقاط الصور، وضمان التباعد الاجتماعي بين زوار الموقع، من أجل تنظيم حركة السياح والزوار”.

** “الجميلات الثلاث” تبهر الزوار

السائحة الأرجنتينية “جوليان ديل روزاريو”، التي تزور كبادوكيا برفقة صديقها، قالت إنها جاءت إلى “الجميلات الثلاث” لالتقاط صور لمداخن الجنيات، ومشاهدة روعة المناظر الطبيعية التي يحظى بها المكان.

وأفادت للأناضول، أن جمال المناظر الطبيعية في كابادوكيا أثار اعجابها وإعجاب المتابعين لحساباتها في مواقع التواصل الاجتماعي.

وتابعت: “عندما قررت القدوم إلى كابادوكيا، لم أكن أتوقع أن هذه المنطقة ستكون رائعة على النحو الذي شاهدته، لقد تأثرنا كثيرًا بالتلال الرائعة وجمال الطبيعة وكرم ضيافة السكان”.

وشددت بالقول: “خلق هذا المكان أجواءً مليئة بالإثارة بالنسبة لي، لقد كانت تجربة ممتعة وجميلة ومختلفة عن رحلاتي السابقة”.

** شعور بالسعادة

بدورها، قالت نسرين كوك التي أتت من أنطاليا مع صديقاتها لزيارة المنطقة، إنها أعجبت بالمناظر الطبيعية الرائعة التي تمتاز بها كابادوكيا، وأنها قررت زيارة المكان مرة أخرى في صيف العام المقبل.

وأعربت كوك، عن شعورها بالسعادة لما شاهدته من جمال طبيعي في الموقع، وقالت إنها التقطت العديد من الصور للموقع ونشرتها في وسائل التواصل الاجتماعي.

فيما لفت المرشد السياحي كوكهان دينج، الذي يرافق السياح في منطقة مداخن الجنيات، أنه بالتوازي مع زيادة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي في السنوات الأخيرة، ازدادت كثافة الزوار إلى موقع “الجميلات الثلاث”.

وذكر دينج أنه لاحظ أن مشاركة الصور التي يلتقطها الضيوف في المنطقة على الإنترنت، ساهمت بشكل إيجابي في زيادة عدد السياح الراغبين بزيارة المنطقة والاستمتاع بمناظرها الطبيعية الفريدة.

** معالم أثرية

وتتمتع كبادوكيا بمعالم أثرية ومناظر طبيعية مثل مداخن الجنيات، والكنائس المنحوتة في الصخر، والمدن الأثرية تحت الأرض، فضلا عن التنوع الطبيعي للنباتات والحيوانات.

واستقبلت كابادوكيا للمرة الأولى في تاريخها، أكثر من 3.5 ملايين سائح خلال عام 2019، محققةً بذلك أفضل مستوى لها من حيث عدد السياح.

ويتوقع ممثلو المنشآت السياحية في منطقة كابادوكيا، التي تعتبر من المراكز السياحية المهمة في البلاد، أن يحطم عدد السياح والإيرادات رقما قياسيا جديدا عام 2020.

وتشتهر كابادوكيا، بما يعرف بـ”مداخن الجنيات” التي تشكلت بفعل عوامل الطبيعة، إضافة إلى معالم سياحية تاريخية أخرى ومنها كنائس وأديرة منحوتة في الصخر، ومدن أثرية تحت الأرض، فضلا عن أنشطة ترفيهية، في مقدمتها رحلات المنطاد.

واستضافت المنطقة عام 2014، مليونين و851 ألفا و543 سائحًا محليًا وأجنبيًا، وعُرف حينها بـ”العام الذهبي” في ذلك الوقت.

التعليقات