logo

مرحبا تركيا





يجب تفعيل "Javascript" في محرك البحث الخاص بك لعرض موقع الويب
search icon
air icon
stat icon
select place for air
-
°
air now
-
-
air after 5 day icon
-°/-°
-
air after 4 day icon
-°/-°
-
air after 3 day icon
-°/-°
-
air after 2 day icon
-°/-°

أسعار صرف العملات امام الليرة التركية


مبيع
شراء
foreign currency usd
-
-
-
foreign currency euro
-
-
-
foreign currency pound
-
-
-
foreign currency Saudi riyal
-
-
-
foreign currency Qatari Riyals
-
-
-
foreign currency Kuwaiti Dinar
-
-
-
foreign currency Jordanian Dinar
-
-
-
foreign currency Libyan Dinar
-
-
-
foreign currency gold
-
-
-
foreign currency silver
-
-
-

تركيا بين أول ثلاث دول عالميا في مجال زراعة الأعضاء

تركيا بين أول ثلاث دول عالميا في مجال زراعة الأعضاء
date icon 38
12:04 05.07.2018
فاطمة معمري
مرحبا تركيا / إسطنبول

كشف رئيس جمعية “منسقي زرع الأعضاء” التركية، يافوز سليم جينار،أن تركيا ضمن الدول الـ3 الأولى في العالم بمجال نقل الكلى والكبد.

 

جاء ذلك في تصريح للأناضول خلال مشاركة جينار في المؤتمر الدولي لزراعة الأعضاء، بالعاصمة الإسبانية مدريد، البارحة الأربعاء.

 

وقال جينار: “هناك من يأتي إلى تركيا من الخارج بغية تلقي التعليم في مجال نقل الأعضاء، حيث تلقى 3 آلاف شخص من 76 دولة دورات طبية بمجال نقل الأعضاء خلال 3 سنوات، وذلك في إطار مشروع الشبكة الدولية لزراعة الأعضاء – ITN”.

 

وأشار جينار إلى وجود 2 مليون شخص حول العالم و25 ألفا منهم في تركيا على قائمة منتظري التبرع بالأعضاء.

 

وأضاف: “لسوء الحظ ، حوالي 10% من هؤلاء المرضى المنتظرين يفقدون حياتهم كل عام جراء عدم تمكنهم من الحصول على عضو مناسب لهم”.

 

وأكد أن العامل الأكثر أهمية في زرع الأعضاء بتركيا وحول العالم هو تأمين الأعضاء.

 

كما أوضح جينار أنّ تركيا حققت نجاحا كبيرا في مجال نقل الأعضاء، وخاصة الكلى والكبد، وأنها باتت تتسابق مع الدول المتطورة في هذا المجال.

 

 

وتابع جينار في هذا الخصوص قائلا: “حققنا نجاحا كبيرا في مجال نقل الأعضاء بين الأحياء، ونحن الآن بين الدول الثلاثة الأولى في العالم في هذا المجال بفضل ما لدينا من خبرة كبيرة وتقنية جراحية عالية”.

 

كما أكّد على سعي جمعيتهم لزيادة وعي المواطنين وحثّهم على التبرع بالأعضاء.

 

أشار جينار أيضا إلى أنه يجب شرح وتوضيح النجاحات التي حققتها تركيا في هذا المجال في المحافل الدولية، وكذلك تسليط الضوء على التشريعات المعمول بها في هذا الشأن وأنشطة اللجنة الأخلاقية.

 

ولفت امتلاك تركيا بيئةً آمنة في كل مرحلة من مراحل عملية زرع ونقل الأعضاء، وذلك بفضل التشريعات التي تمنع مخاطر الاحتيال المحتملة.

 

وتابع القول: “في بلادنا جرى تأطير عمليات نقل وزراعة الأعضاء ضمن محددات قانونية وضوابط صارمة لمنع وقوع انتهاكات في هذا الخصوص. وقد جرى تشريع نقل الأعضاء بين الأقارب حتى الدرجة الرابعة. وفي حال عدم وجود متبرع يجري تحويل ملف المريض إلى اللجنة الأخلاقية”.

 

أوضح جينار كذلك أن أكثر من 90 بالمائة من حالات التبرع بالأعضاء تجري بين الأقارب، وفق إجراءات صارمة جدًا، وأن هذا العامل يجعل عمليات زرع أو نقل الأعضاء تجري في ظروف آمنة ومضمونة أكثر.

التعليقات