تركيا تتبع دبلوماسية مختلفة لجذب سيّاح العالم

 تركيا تتبع دبلوماسية مختلفة لجذب سيّاح العالم
إعلان

أعلنت تركيا عن إجرائها مباحثات رسمية مع العديد من الدول حول العالم، لجذب السياح من رعاياها، خلال الموسم السياحي المزمع انطلاقه نهاية مايو/أيار الحالي.
وذكرت وزارة الثقافة والسياحة التركية ، أنها تجري مباحثات مع 70 دولة مختلف حول العالم، في إطار استعدادات الموسم السياحي لهذا العام.
وأوضحت في بيان لها، أن الاستعدادات تتواصل على الصعيد المحلي والدولي، وبشكل مكثّف، لا سيما في ظل التغيّرات التي طرأت على العالم، بسبب جائحة كورونا.
وأشار البيان إلى أن المباحثات الرسمية في هذا الإطار، متواصلة مع قرابة 70 دولة تصدّرت رعاياها السيّاح الأجانب الأكثر زيارة لتركيا، خلال السنوات الماضية، وأبرز هذه البلدان، هي ألمانيا، وبريطانيا، وهولندا، وبلجيكا، واليابان، وروسيا، والتشيك.
وفي هذا الإطار، أرسلت تركيا خطابات رسمية للبلدان الـ 70، تشرح فيها التدابير المتخذة في القطاع السياحي والقطاعات الأخرى التي على صلة بها، مثل المواصلات والسكن، فضلاً عن التدابير الصحية والوقائية ضد فيروس كورونا.
وفي معرض تعليقه على الأمر، قال وزير الثقافة والسياحة التركي، محمد نوري أرصوي، إن المباحثات الرسمية تُجرى من قِبَله شخصياً ومن قبل وزير الخارجية، مولود تشاووش أوغلو، إلى جانب مسؤولين آخرين في كلتا الوزارتين.
وأضاف أن الخطابات الرسمية المرسلة إلى البلدان الـ 70، أكدت على احتواء تركيا للأجواء السياحية المناسبة، والظروف اللازمة لذلك.
كما تطرقت الخطابات الرسمية إلى التدابير الجديدة المتخذة بسبب كورونا، في جميع القطاعات التي على صلة بالسياحة، وفقاً لما نقلته “الأناضول” عن الوزير “أرصوي”.
وأوضح الوزير التركي أنه وعقب إرسال الخطابات الرسمية هذه، يقوم هو شخصياً، بالتواصل مع مسؤولي تلك البلدان، لإطلاعهم على المزيد من التفاصيل المتعلقة بالأمر.
وأوضح أن وزارة الثقافة والسياحة التركية ستحدد مجموعة من المعايير الخاصة باستقبال السياح، عبر التعاون مع وزارة الصحة والمجلس العلمي الخاص بمكافحة الفيروس.
وكان “أرصوي” قد أعرب قبل أيام، عن توقعه باستئناف الرحلات الجوية إلى عدد من الوجهات الدولية خلال يونيو/حزيران المقبل.
وفي سياق متواصل، أعلن “أرصوي”، أن بلاده تستعد لاستئناف السياحة الداخلية في 28 مايو/أيار الجاري.
وشهدت تركيا مؤخراً تراجعاً في انتشار فيروس كورونا، ما دفع السلطات إلى رفع بعض القيود في إطار العودة إلى الحياة الطبيعية.
وكانت وزارة الثقافة والسياحة التركية، أعلنت أنها ستبدأ اعتبارا من يونيو/ حزيران القادم، بتطبيق برنامج شهادة السياحة السليمة، بهدف الحفاظ على صحة السياح وسلامتهم من الأمراض.
وأضاف البيان أن الشهادة التي ستُمنح من قِبل مؤسسات دولية، ستوثّق النظافة في الطائرات والمطارات والفنادف والمطاعم والمأكولات والمشروبات.
ويستند البرنامج إلى 4 ركائز أساسية هي سلامة المسافر وأمنه، وسلامة العامل وأمنه، والتدابير المتخذة في المنشآت، والتدابير المتخذة في وسائط النقل.

Ad
Ad
Ad1

Ad

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.