تركيا تجدد عهد التضامن مع الشعب الفلسطيني في يومه العالمي

 تركيا تجدد عهد التضامن مع الشعب الفلسطيني في يومه العالمي
إعلان

أكد وزير الخارجية التركية مولود تشاويش أوغلو، أن تركيا وقفت دائما إلى جانب أهل فلسطين بنضالهم العادل ضد الاحتلال والاضطهاد، وستواصل القيام بهذا الأمر.
جاء ذلك في تغريدة نشرها تشاويش أوغلو على حسابه الرسمي في “تويتر”، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذي دعت له الجمعية العامة للأمم المتحدة، عام 1977، باعتماد 29 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، يوما دوليا للتضامن مع الشعب الفلسطيني.
القضية الفلسطينية في سطور
• في عام 1948، سيطرت منظمات يهودية مسلحة على 774 قرية ومدينة فلسطينية، حيث تم تدمير 531 منها بالكامل وما تبقى تم إخضاعه إلى كيان الاحتلال وقوانينه.
• رافق عملية التطهير هذه اقتراف المنظمات اليهودية أكثر من 70 مجزرة، أدت إلى استشهاد ما يزيد عن 15 ألف فلسطيني.
• وقعت ثلاثة أرباع مساحة فلسطين آنذاك تحت السيطرة الإسرائيلية، في حين حكمت الأردن الضفة الغربية، وقطاع غزة تحت الإدارة المصرية.
• عادت دولة الاحتلال الإسرائيلي في الخامس من حزيران/يونيو 1967، واحتلت الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة مع شبه جزيرة سيناء، ومرتفعات الجولان السورية.
• في تشرين الثاني/نوفمبر 1967، صدر قرار من مجلس الأمن الدولي حمل رقم 242، طالب دولة الاحتلال الإسرائيلي بالانسحاب من الأراضي التي احتلّتها.
• ترفض دولة الاحتلال الإسرائيلي تنفيذ القرار، رغم مرور 52عاما عليه، فيما تواصل احتلال الضفة ومحاصرة غزة، وضمّ “القدس والجولان” لحدودها.
• بعد توقيع اتفاقية أوسلو بين دولة الاحتلال الإسرائيلي ومنظمة التحرير الفلسطينية، عام 1993، خضعت بعض المناطق في الأراضي الفلسطينية لحكم ذاتي تحت سيطرة “السلطة الوطنية الفلسطينية”.
• نصت “أوسلو” على إقامة دولة فلسطينية بنهاية عام 1999، وهو ما لم يتم تنفيذه حتى الآن.
• تفرض دولة الاحتلال الإسرائيلي سياسات جديدة من أجل التهام المزيد من الأراضي الفلسطينية، فيما يُلاقي ذلك دعما من الإدارة الأمريكية.
• قدمت الإدارة الأمريكية اعترافات سياسية بالقدس عاصمة لـدولة الاحتلال الإسرائيلي، واعتبرت الاستيطان أمرا لا يخالف القانون الدولي؛ في معارضة واضحة لنصوص ذلك القانون.
• وصل عدد الشهداء الفلسطينيين، ومن المدافعين عن الحق الفلسطيني (داخل فلسطين وخارجها) على يد الاحتلال الإسرائيلي منذ عام 1948 إلى نحو 100 ألف شهيد، بحسب الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني 2019.
• وتسيطر دولة الاحتلال على 51.6% من مساحة أراضي الضفة الغربية لصالح الاستيطان، والقواعد العسكرية، بحسب بيانات دائرة شؤون المفاوضات التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية.
• وصل عدد المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الفلسطينية 150 مستوطنة، نهاية 2019، و128 بؤرة استيطانية (غير مرخصة)، بالإضافة إلى 15 مستوطنة في مدينة القدس المحتلة، بحسب البيانات.
• شيّدت دولة الاحتلال الإسرائيلي نحو 25 منطقة صناعية استيطانية في الضفة الغربية وواحدة في القدس، وفق البيانات.
• فيما بلغ عدد مستوطني الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس، حتى بداية عام 2019، حوالي 670 ألف مستوطن، منهم 228 ألفا و500 مستوطن في مدينة القدس.
• وما زالت دولة الاحتلال تفرض حصارا على قطاع غزة.
تركيا والقضية الفلسطينية
• ساندت تركيا القضية الفلسطينية دائما في أروقة الأمم المتحدة، وصوتت ودعمت العديد من مشاريع القرار لصالح القضية الفلسطينية، وأهمها تصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة من أجل منح فلسطين صفة “دولة مراقبة غير عضو” في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2012.
• في 31 أيار/مايو 2010، ارتقى 10 شهداء أتراك برصاص القناصة الإسرائيليين، على متن سفينة “مافي مرمرة” التي كانت متوجهة لفكك الحصار عن قطاع غزة.
• توزع الدعم التركي لفلسطين، بين منح مالية وإعفاءات جمركية على عديد الصادرات الفلسطينية، ومئات المنح الدراسية.
• من أبرز المشاريع التي دعمتها تركيا خلال الأعوام السابقة هو افتتاح مقرات لجمعيات إغاثية وخيرية تدعم عدة مشاريع إغاثية تمولها الحكومة التركية، ومن أبرزها هيئة الإغاثة الإنسانية التركية (IHH)، وجمعية ياردم آلي التركية، بالتنسيق مع وكالة التعاون والتنسيق التركية (TİKA)، عدا عن توقيع الاتفاقيات الاقتصادية بين البلدين.
• قدمت تركيا مساعدات عن طريق هيئاتها الرسمية والإغاثية بهدف تطوير مشاريع ترفع من مستوى معيشة الشعب الفلسطيني، وقدرت قيمة المساعدات العينية والفنية التي قامت تركيا بتقديمها مبلغ 200 مليون دولار، حسب وزارة الخارجية التركية.
• خصصت تركيا كما كبيرا من إمكانياتها لتأمين مواد المساعدات العاجلة لقطاع غزة المحاصرة. حيث قدمت وكالة التعاون والتنسيق التركية (TİKA) مساعدات مالية بقيمة 850 ألف دولار لتأمين المحروقات لمولدات بعض المراكز الحيوية في غزة كالمستشفيات ومحطات ضخ المياه الآسنة، كما خصصت مبلغا قدره 700 ألف دولار لتأمين الأدوية والمستلزمات الطبية التي تحتاج إليها غزة بشكل عاجل.
• وفي أعقاب الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة 2014، أعلنت الحكومة التركية بناء 320 وحدة سكنية لمتضرري الحرب الإسرائيلية بتكلفة 13.5 مليون دولار.
• دعمت الحكومة التركية بناء مستشفى الصداقة التركي الفلسطيني وسط قطاع غزة بتكلفة 35 مليون دولار، الذي بدأ العمل به عام 2011، ويشمل كل التخصصات الطبية المجهزة بأحدث غرف العمليات والتصوير الشعاعي.
• نددت تركيا بقرار أمريكا الاعتراف بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال الإسرائيلي في كانون الأول/ ديسمبر 2017، وحشدت الدول الإسلامية في اجتماع لمنظمة التعاون ردا على هذا الإعلان.
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد تناول فلسطين في خطابه الأخير أمام الأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر الماضي، مقدما خلال كلمته صورة تحمل خريطة فلسطين التاريخية وتمدد الاحتلال فيها، وقال “أتساءل اليوم أين هي حدود إسرائيل، ولماذا تزيد مساحتها وتتقلص مساحة فلسطين”.
ودعا أردوغان إلى إقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967، متسائلا في ذات الوقت “هل تهدف صفقة القرن إلى القضاء نهائيا على دولة فلسطين؟”.

Ad
Adv53

Ad
Ad1

Ad
مشاركة الخبر

فريق التحرير

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.