• 24 يونيو 2024

تركيا.. تدوير إطارات السيارات يوفر ملايين الدولارات

ساهم قطاع إعادة تدوير الإطارات منتهية الصلاحية في تركيا، بنحو 48 مليون دولار في اقتصاد البلاد، وذلك وفقا لمسؤول في جمعية التشغيل الاقتصادي لصناع إطارات المركبات في تركيا للأناضول.

وتحولت إطارات السيارات المستعملة منتهية الصلاحية إلى مشاريع مربحة من جهة، وأدوات للتخلص من هذه النفايات الصلبة من جهة أخرى.

وقال مدير العلاقات العامة والتسويق في الجمعية أردوغان شاهين، إن هناك استخدامات عديدة للإطارات منتهية الصلاحية، منها استخدامها كمادة في ملاعب كرة القدم الصناعية، ومسارات المشي والجري الرياضية وغيرها.

وفي 2017 أطلقت تركيا “مشروع صفر نفايات” من قبل وزارة البيئة والعمران والتغير المناخي، تحت رعاية أمينة أردوغان، عقيلة الرئيس رجب طيب أردوغان.

وعقب إطلاق المشروع شاركت العديد من القطاعات لتوسيع شبكة النفايات الصفرية، من بينها الجمعية التي تجري دراسات إعادة التدوير ضمن نطاق “اللوائح التنفيذية لتدوير الإطارات منتهية الصلاحية” الصادرة عام 2006، فيما أعطى “مشروع صفر نفايات” الفرصة لمزيد من التوسع بهذا المجال.

مدير العلاقات العامة والتسويق في جمعية التشغيل الاقتصادي لصناع إطارات المركبات في تركيا أردوغان شاهين

جهود مشتركة

شاهين أفاد أن هدف تأسيس الجمعية كان مراقبة الإطارات منتهية الصلاحية من خلال جمع الإطارات المطروحة في السوق من قبل شركات بريسا، كونتيننتال، غود يير، ميشلان، بروميتيون، بيريللي، هانكوك والعلامات التجارية الأخرى المتعاقد معها من أجل إعادة تدويرها.

وأوضح أن “اللوائح الأولى نشرت عام 2006، وكان الغرض من ذلك هو منع الأضرار التي تلحق بالبيئة بسبب الإطارات منتهية الصلاحية، ولكن في وقت لاحق وصلت هذه الدراسات إلى أبعاد أكبر بكثير”.

وقال: “إنها حقيقة أن للنفايات من الآن وصاعدا قيمة للغاية، ويصبح إعادة تدوير جميع أنواع المنتجات أمرا هاما، لقد أعطتنا السيدة أمينة أردوغان حماسا كبيرا وانتشر هذا العمل إلى مناطق أوسع”.

وذكر شاهين أن الإطارات التي لا يمكن تركيبها على السيارة مرة أخرى بعد إزالتها من أسفل السيارة توصف بأنها “إطارات منتهية الصلاحية”.

وزاد: “يتم جمع الإطارات التي لا يمكن تركيبها أسفل السيارة في 81 مقاطعة ومنطقة من خلال شركات النقل المعتمدة من قبلنا ونقوم بإعادة تدويرها”.

تدوير 2 مليون طن

وأضاف: “العام الماضي تم جمع 222 ألف طن من نفايات الإطارات وأعدنا تدويرها، فيما تم إعادة تدوير 2 مليون طن من نفايات الإطارات منذ تأسيس الجمعية في تركيا”.

وأوضح أنه يتم استخدام الحبيبات التي يتم الحصول عليها من الإطارات منتهية الصلاحية كمادة أرضية في ملاعب كرة القدم المصنوعة من العشب الصناعي، وكبلاط الأرضيات في مسارات المشي ومسارات الجري والمناطق الترفيهية.

وبيّن أن الزيت الحراري يستخدم لتوليد الكهرباء عن طريق حرقه في المولدات، ويتم استخدام المطاط المتجدد في صناعة السيارات الفرعية وكمواد عازلة.

كما يستخدم كمواد خام في صناعة الحديد والصلب، والفولاذ الموجود داخل الإطار ذو جودة عالية جدا.

ولا ينظر إلى عملية التدوير كمنتجات فقط، “هناك أيضا الجانب اللوجستي لهذه العملية، هناك ما لا يقل عن 250 مليون ليرة (8.33 ملايين دولار) في قطاع الخدمات اللوجستية.. نحن نوفر التوصيل ونخلق أيضا فرص عمل بشكل مباشر وغير مباشر”، وفق تعبيره.

ومشروع “صفر نفايات” يقوم على تغيير العادات الاستهلاكية للمواطنين، وفصل المخلفات من المنبع ثم إعادة تدويرها، ويهدف إلى الوصول بنسبة إعادة تدوير المخلفات إلى 60 بالمئة بحلول 2030.

اقرأ أيضا: أردوغان يلتقي رئيس الاتحاد الدولي للسيارات

اقرأ أيضا: فيدان: منتدى أنطاليا بات علامة تجارية عالمية في الدبلوماسية


اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك للحصول على أحدث التدوينات في بريدك الإلكتروني.

محرر مرحبا تركيا

اترك رد

اكتشاف المزيد من مرحبا تركيا

اشترك الآن للاستمرار في القراءة والحصول على حق الوصول إلى الأرشيف الكامل.

Continue reading